علامات مرض التوحد الأكثر شيوعا

كتابة: اسراء هشام - آخر تحديث: 9 يناير 2020
علامات مرض التوحد الأكثر شيوعا

علامات مرض التوحد

علامات مرض التوحد كثيرة ومتعددة، ومن أبرز علامات مرض التوحد مرض التوحد عدم قدرة الطفل على الاتصال بكل من یحیطون به ولا یستطیع تطوير علاقته به نهائيآ، ومن هذه العلامات:

المهارات الاجتماعية

  • لا یستجیب اسمه اذا قام احد بمناداته. 
  • رفض العناق وتجنب الأخرين. 
  • يبدو دائما على الطفل المصاب بمرض التوحد أنه لا يسمع من يحدثه. 
  • خلق عالم خاص به، وأحب اللعب بمفرده داخل هذا العالم. 
  • لا ینظر بصورة مباشرة إلى شيء بعينه. 

المهارات اللغوية

  • بدأ الكلام في وقت متأخر عن الأطفال الطبیعین. 
  • لا یستطیع قول كلمات أو جمل كان باستطاعته سابقا قولها. 
  • لا یستطیع الاستمرار في محادثة الأشخاص. 
  • تجد دائما الطفل التوحدي يكرر بعض الكلمات. 
  • یتحدث بطريقة مختلفة أو نبرات غريبة مثل الغناء أو مثل الروبوت. 

السلوك:  

  • تجد الطفل مريض التوحد يشعر دائما من الانبهار ببعض الأشياء العادية مثل دوران العجلة. 
  • شدید الحساسية بشكل مبالغ فیه. 
  • دائما ما يكون مصاب بفرط الحركة. 
  • يقوم بتكرار الكثير من العادات التي يكررها دائما. 
  • يفقد هدوءه فور حدوث أي تغيير فيما يحدث حوله. 
  • الضوء والصوت واللمس یشعر تجاههما بالحساسية المفرطة. 
  • ينفذ بعض الحركات بصورة تكرارية مثل إصدار بعض الكلمات أو الدوران. 
  • غالبا ما یقوم الطفل بإيذاء الذات أو إيذاء نفسه مثل خبط رأسه في الحائط بصورة متكررة.
علامات مرض التوحد
علامات مرض التوحد

علاج مرض التوح

لا یوجد علاج واحد یلائم كل حالات مرض التوحد، حیث یوجد العديد من العلاجات الخاصة بمرض التوحد، وتحديد العلاج المناسب هو الحل الأنسب من قبل الطبيب المختص. 

علاج مرض التوحد بشمل: 

علاجات بديلة:

إقرا أيضا:  الخوف عند الأطفال أسبابه وعلاجه

يلجأ أهالي تلك الأطفال إلى الطب البديل نظرا لطول وقت حدوث التغيرات التي تدل على نتائج العقاقير الدوائية وأكد الأهالي أن لها نتائج مبهرة ولكن الباحثين لا یستطیع نفي أو تأكيد هذا الخبر، وتشمل العلاجات البديلة مایلي:

أسباب مرض التوحد

أجريت دراسات عديدة لمعرفة سبب ذلك المرض إلى أنها تشير إلى أسباب وراثية، وأخرى التعرض لسموم البيئة و بعض اللقاحات الخاطئة التي قد تتلقاها الأهم اثناء فترة حملها تؤثر على الجنين أو تعرض الأم للحوادث  أو حدوث نزيف إثر سقوط الأم أو إصابتها. 

كلما تقدم هؤلاء الأطفال في العمر یستطیع أن التطور والاندماج مع الآخرين بصورة إيجابية، وبعضهم یستطیع عيش حياة طبيعية والبعض الأخر لا یستطیع، ولكن یظل في المقابل وجود بعضا منهم لا یستطیع تطوير مهاراته. 

المصادر والمراجع

إقرا أيضا:  طريقة صنع معجون الأطفال

11 مشاهدة