الحمل والولادة

علامات الحمل في الاسبوع الأول

ما هي علامات الحمل في الأسبوع الأول

أعراض الحمل في الاسبوع الأول

علامات الحمل في الاسبوع الأول يتم اكتشافه في الأيام العشرة الأولى من انتهاء الدورة الشهرية، والفرصة تصبح قوية جداً لمدة 15 يوماً بعد انتهاء الدورة وهي التي يطلق عليها أسم نافذة الأخصاب لأن خلال هذه الفترة يكون الرحم مستعد لأستقبال الحيوانات المنوية، و أعراض الحمل في الاسبوع الأول منه تريد جميع النساء معرفتها في جميع الأوقات المختلفة.

علامات الحمل في الاسبوع الأول

  • حدوث الكثير من الإفرازات المهبلية ذات اللون الأبيض وهي التي توجد بسبب زيادة سمك الجدار الخاص بالمهبل.
  • نزول الدم الخفيف والتشنجات وهذا ما يوجد عند زراعة البويضة التي توجد داخل بطانة
    الرحم، وهذا ما يسبب ظهور العديد من القطرات الخفيفة الخاصة بالدم ويحدث في العديد
    من الأيام وبالتحديد يكون ما بين 6 إلى 12 يوماً بعد العملية الخاصة بتخصيب البويضة.
  • الإحساس الدائم بحدوث انتفاخ وثقل في الثديين، وأيضاً حدوث تغير كامل في لون المنطقة التي تحيط بحلمات الثدي وذلك بسبب حدوث تغيرات في لون الحلمات التي تحيط بالثدي ويكون بسبب تغير مستوى الهرمونات المتواجدة في الجسم.
أعراض الحمل في الأسبوع الأول
أعراض الحمل في الأسبوع الأول
  • الإحساس الدائم بالتعب وهذا نتيجة ارتفاع مستوى هرمون البروجسترون، وأيضاً أن التعب يكون بسبب انخفاض ضغط الدم أو نتيجة انخفاض مستوى السكر الذي يوجد في الدم.
  • من علامات الحمل في الاسبوع الأول الشعور بالغثيان والقيء الشديد في أي وقت خاصة في أوقات النهار، وهذا لأن أغلب
    النساء يعانون منها كثيراً وهي تكون نتيجة تغير الهرمونات الخاصة بالحمل، وأيضاً أنه يوجد القليل من النساء الذين لا يشعرون بها.
  • حدوث تغير شديد في شهية المرأة الحامل ونفورها من بعض الأكلات التي كانت تحبها
    كثيراً وهذا بسبب العديد من التغيرات الهرمونية الخاصة بالحمل.
  • عندما تتأخر الدورة الشهرية عن موعدها وتغيب تماماً فإن هذا العرض يعتبر من أكثر
    الأعراض الظاهرة للحمل.
  • من علامات الحمل في الاسبوع الأول درجة حرارة جسم المرأة الحامل الأساسية ترتفع كثيراً عن الطبيعي.
  • التبول بشكل مستمر وهذا يكون بسبب العديد من التغيرات الهرمونية والتي تؤدي لزيادة حجم الدم وتدفقه للكلي، وينتج عنه امتلاء المثانة الخاصة بها بشكل سريع وهي تكون بحاجة دائمة لتغريفها والحاجة إلى التبول تزداد كثيراً، وخاصة عند التقدم في مراحل
    الحمل وهذا نتيجة ضغط الجنين على المثانة الخاصة بالأم.
  • حدوث حالة من الانتفاخ الخفيف الذي يكون حول الخصر، ويرجع هذا إلى حدوث العديد
    من التغيرات الهرمونية ولكن لا يكون بسبب زيادة حجم الرحم.
  • التغير في المزاج حيث أن المرأة الحامل تشعر بالإكتئاب وتصبح ذات الطباع الحادة.
  • يحدث لديها الإمساك الشديد بسبب ضغط الرحم على المستقيم ويحدث تباطؤ في
    الحركة الخاصة بالجهاز الهضمي نتيجة لهرمونات الحمل، وهذا ما ينتج عنه الإمساك
    الشديد الذي من الممكن أن يؤدي للإصابة بالبواسير.

المصادر و المراجع

Month by Month

السابق
ما هو التهاب الاذن الوسطى
التالي
طريقة عمل المهلبية وتحضيرها في المنزل