عدم وجود أعراض الحمل في الشهر الثاني

كتابة: وفاء جمال - آخر تحديث: 23 ديسمبر 2019
عدم وجود أعراض الحمل في الشهر الثاني

عدم وجود أعراض الحمل في الشهر الثاني

تتضح أعراض الحمل في الشهر الثاني من وجود الغثيان، والدوخة، والتعب، وكثرة التبول، والمغص، ولكن في كثير من الأحيان لا يبدو على المرأة الحامل أي من الأعراض وخاصة الحمل في الشهر الثاني.

الشَهر الثاني في الحمل

  • في كثير من الحالات قد يتميز الشهر الثاني من الحمل بكثرة الأعراض، من وجود التعب الشديد، والإصابة بالتوتر والانتفاخ  في الثديين، بالإضافة إلى الإصابة بالغثيان وخاصة في فترة الصباح، والشعور بالتقيؤ على مدار اليوم.
  • أن المرأة الحامل وخاصة في الشهر الثاني تزداد فترات التبول لديها، مع عدم وجود شهية، وعدم الإقبال على الطعام، وفي بعض الأحيان يمكن أن تتوجه السيدة على الطعام بشهية مفتوحة للغاية.
  • ومن أوضح أعراض الحَمل في الشَهر الثاني تغير المزاج بشكل ملحوظ.
  • على كل حال تختلف الأعراض من سيدة لسيدة أخرى، كما تختلف شدة الأعراض كذلك.
إقرا أيضا :  نسبة حدوث الحمل بعد الإجهاض
الشَهر الثاني في الحمل
الشَهر الثاني في الحمل

الحمل في الشهر الثاني بدون أعراض

  • في بعض الأحيان يحدث حمل دون مصاحبته بأي من الأعراض، ولا يبدو على السيدة الحامل أي من الأعراض، وهذا يكثر وجود عن حدوث للمرأة إجهاض جنينها في سابق حملها، والجدير بالذكر أن يكون الحمل الثاني غير مصحوب بأي أعراض، لذلك تقلق السيدة مرة أخرى بسبب خوفها من حدوث الإجهاض لها مرة أخرى.
  • أن عدم وجود الأعراض في الشهر الثاني يمكن أن لا يكون أمرًا مقلقًا كما تزعم بعض السيدات.
  • عند حدوث حمل بدون أعراض، أو وجود أعراض على غير شدتها فهذا يدل على انتظام الدورة الشهرية لدى السيدات، أما إذا كانت الدورة الشهرية غير منتظمة عند بعض السيدات فهذا يدل على وجود أعراض شديدة للغاية.
  • في كثير من الأحيان لا تشعر سيدات كثيرة بأية أعراض حمل خلال الشهر الثاني، وذلك يرجع إلى عدم بلوغ هرمون الحمل إلى الحد الذي يسبب أية أعراض، ولكن تلك السيدات يشعرن بالأعراض مع نهاية الشهر الثاني وبداية الشهر الثالث من الحمل.
  • في بعض الأوقات تشعر المرأة الحامل بجميع الأعراض مع بداية حملها في الشهر الأول وسرعان ما تختفي هذه الأعراض عند بداية الشهر الثاني، مما يؤدي ذلك إلى شعورها بأنها قد فقدت جنينها.
  • إن متلازمة المبيض المتعدد الكيسات فد تكون شببًا في حدوث حمل دون مصاحبته بأية أعراض، ويمكن أن يكون الحمل مصحوب بأعراض قليلة في شدتها، ومن هذه الأعراض خفيفة الحدة حدوث الجوع، وحدوث ألم بسيط في الثدي.
  • وفي كثير من الأحيان إذا شعرت السيدة الحامل بعدم وجود أعراض في الشهر الثاني من الحمل، فيجب على السيدة زيارة الطبيب.
  • عدم تعرض السيدة الحامل إلى مسببات التوتر والقلق، أن تأخذ السيدة الحامل قسطها من الراحة والنوم لساعات كافية.
إقرا أيضا :  ما هي نظرية رامزي لتحديد جنس الجنين

المصادر والمراجع

Pregnant With No Pregnancy Symptoms?

Can You Be Pregnant and Not Know It?

47 مشاهدة