عالم الدرفت

بواسطة: آخر تحديث : 13-08-2019
عالم الدرفت


عالم الدرفت

كما يسمونه الكثيرين هو الإنجراف، وهو من أساليب القيادة المحترفة التي يستخدم فيها سائق الدرفت الفرامل، والقابض، ودواسة الوقود ، ليتم تبديل الترس وإدخال التوجيه المناسب للمحافظة على توازن السيارة أثناء بدء مناورة الدرفت، وأثناء المرور بحالة تجاوز التيار، وبدء الدوران، ويتحقق فن الدرفت من خلال الموازنة والتنسيق ما بين مسافة ومقدار الكونترتير أو القفل، إضافةً إلى التعديلات التي تُجرى على الفرامل والسيارة؛ لتحقيق توازنها وثباتها ذهاباً وإياباً خلال انجرافها عبر المنعطفات،  مع مراعاة الالتزام بالخطوط المحددة للسباق، والتي تعد خطوط سباقٍ قياسية، وضرورة الحفاظ على أقصى زوايا الإنزلاق.

الاستمتاع هو أجمل ما يميز الدرفت

أشاد الكثيرين من سائقي ومحترفي الدرفت بأنّه ليست السرعة هي الأهم في حلبة السباق، إنّما وضحوا الأمر بأهمية الاستمتاع اثناء أداء الدرفت بطريقةٍ احترافيةٍ وفنيةٍ، سواء كان ذلك خلال يومٍ عادي، أو خلال مسابقةٍ دولية لمحترفي الدرفت، وبالأخص طريقة التفاوض مع منحنى السيارة والمسار بشكلٍ جانبي، ثم إجراء التعديل على دواسة الوقود للحفاظ على موازنة السيارة.

ارتفاع الأدرينالين وذهاب الخوف

يعد الدرفت بحد ذاته متعةً حقيقيةً لسائقيه، حيث يتعلم سائق الدرفت عددٍ من الأمور المهمة عن كيفية التحكم بالسيارة لأقصى حدٍ ممكن، وكيفية تفادي المخاطر، وكيفية التعامل مع مخاطر الطرق بحكمةٍ ودراية، ويكتسبون معارفهم من سباقات الدرفت التي يرتفع خلالها الأدرينالين في الجسم بدايةً من الانعطاف بالسيارة وممارسة فنون الدرفت، وتدفق الدخان من الإطارات الخلفية سارقاً  كل الخوف وتحويله لمتعةٍ أثناء القيادة، ومرح، واستمتاع.

ما يحتاجه سائق الدرفت

ببساطة يحتاج سائق الدرفت إلى سيارةٍ ذات دفع خلفي مع إضافة بعض التعديلات كوجود ترس تفاضلي محدود، إضافةّ إلى ترس تحكم يدوي بالسرعات المختلفة، ومقعد داعم مجهز للسائق، وفرامل يدوية وقابض عالي المرونة لتحقيق مهاجمة الانعطافات بثقة، إلا أنّه في حال عدم وجود قدر كبير من الطاقة يمكن زيادتها بالضغط الإضافي على الإطارات الخلفية، وهنا ننفي المقولة الشائعة بأنّ سيارات الدرفت تحتاح إلى إطارات رديئة الجودة لتحقق الانجراف والانعطاف بنجاح، والحقيقة تكمن بأنّ السيارات المستخدمة في سباق الدرفت، أو السيارات الانجرافية تحتاج إلى مزيدٍ من الثبات على جانبيّ السيارة لتحقيق أقصى سرعة، وللوصول إلى نقاط الزوايا باحترافية عالية، ولتحقيق المنافسة بين المتسابقين، إلا أنّه تعد الإطارات منخفضة الجودة هي مهمةٌ لمن يرغب بتعلم الدرفت في مراحله الأولى فقط.

أماكن ممارسة الدرفت

انتشر فن الدرفت في جميع أنحاء العالم ، وتُقام له أيام تدريبية في أماكن مخصصةٍ له ، بحيث يكون المكان مجهزاً بمساراتٍ ونقاطٍ  معينة، ومساحاتٍ شاسعة من الطرق، إلا  أنّ هذا لا يعني بعدم إمكانية ممارسة الدرفت في أماكنٍ أخرى غير محددة له، إلا أّنّه لا ينصح بذلك؛ لاحتمال التعرض للخطر، وخاصة إذا وجد أناس قد يكونون عرضة للخوف أو الخطر.


المصادر والمراجع :

[١]

.