السيرة النبوية

طريق هجرة الرسول عليه الصلاة والسلام

طريق هجرة الرسول عليه الصلاة والسلام

الرسول

بدأت هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم من مكة المكرمة إلى أهل يثرب والتي عرفت بالمدينة المنورة، وتمت هجرة الرسول بسبب العذاب الذي إذاقة أهل قريش إلى النبي محمد صلى الله عليه وسلم والمسلمين من الرجال والنساء ليقرر بعدها ترك بيوتهم وأموالهم وتجارتهم ويهاجرون في سبيل الله لحماية الدين الإسلامي دون استسلام.

طريق هجرة الرسول

  • كان من المخطط أن يتم هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم إلى مكة إلى المدينة من خلال مكان معروف وطريق يسلكه كل الرحالة، ولكن فطنة الرسول صلى الله عليه وسلم جعلته أن يسلك طريق آخر مختلف تماما عن ما يعرفه أهل قريش في تلك الرحلة، حيث كان هناك بعض الشخصيات التي لها دور كبير وهام في نجاح الهجرة النبوية ومنهم سيدنا أبو بكر الصديق وسيدنا على بن أبي طالب وأيضًا عبدالله بن أريقط وعامر بن فهيرة.
  • بالإضافة إلى دور السيدة أسماء بنت أبي بكر التي كانت تنقل لكلا من النبي صلى الله عليه وسلم ولأبوها سيدنا أبو بكر الصديق الطعام والشراب حتى لقبت بذات النطاقين.
  • كذلك الدور الكبير الذي قام به عبدالله بن أبي بكر والذي كان بنقل الأخبار التي تتداول عند المشركين لديهم.
إقرا أيضا:  الاعتكاف النبوي في رمضان

كيف كان طريق هجرة الرسول

  • عند التفكير في هجرة النبي صلي الله عليه وسلم في أمر الهجرة هو المسلمين عزم الكفار على قتل النبي حتى لا يستطيع أن يقوم بنشر الدعوة إلى أي مكان آخر، وفي ليلة الهجرة تربص الكفار أمام بيت النبي صلى الله عليه وسلم يسارا ويمينا حتى إذا خرج صلوات الله عليه يقومون بقتله.
  • ثم نام الصبي علي بن أبي طالب في فراش النبي حتى يموه لهم أن الرسول مازال نائم في فراشه، وكانت تلك هي روح الشجاعة التي اتصف بها علي بن أبي طالب حتى أنه كاد يضحي بروحه فداء للرسول صلى الله عليه وسلم.
  • جعل الله للكفار من بين أيديهم سدا ومن خلفهم سدا بل وأغشاهم وهم لا يبصرون وخرج الرسول صلى الله عليه ومعه صاحبه أبو بكر صديق وسط الكفار في أمان وسلام دون أن يطاله أي أذي منهم.
  • ثم توجهوا الصديقان إلى غار ثور ليمكثوا فيه بضعة ليالي حتى إذا عرف قريش بأمر خروجهم وأتبعوهم في الطريق لا يتمكنوا منهم ولا يجدوهم.
  • ظل النبي صلى الله عليه وسلم داخل غار ثور لمدة ثلاث أيام وكان عبد الله بن أبي بكر ينقل لهم جميع أخبار قريش، بينما يقوم عامر بن فهيرة برعي الغنم في طريق الهجرة، وذلك من أجل محو آثار الأقدام مكان سير النبي وأبو بكر الصديق أو من يأتي لهم بالطعام.
  • كان الدور الهام هو لعبد الله بن أريقط وهو أحد العرافين بطريق المدينة المنورة والذي قام بدلهم على الطريق الصحيح والمختلف عما يعرفه الكفار.
إقرا أيضا:  سيرة الصحابي عبد الله بن عباس

موقف الكفار من هجرة الرسول

طريق هجرة الرسول عليه الصلاة والسلام
طريق هجرة الرسول عليه الصلاة والسلام
  • عند هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم قام الكفار بالبحث الشديد عنهم في كل مكان حتى وصلوا إلى غار ثور فوجدوا أن فتحة الغار مغلقة بخيوط العنكبوت كما توجد حمامة على رأس الباب تمكث في عشها وترقد على بيضها، وهذا الأمر أوحى للكفار أن هذه الفتحة لم يدخلها أحد لفترات طويلة قد تصل إلى شهور وربما تكون سنوات واستبعدوا تماما أن يكون الرسول صلى الله عليه وسلم وصديقه داخل هذا المكان المهجور وهذا بفضل الله تعالى.
  • وكلما شعر أبي بكر الصديق بالخوف والقلق بالإمساك بها إجابه الرسول صلى الله عليه وسلم وطمن قلبه وقال له لا تحزن أن الله معنا.
  • قامت قريش بتقديم مكافأة تصل إلى 100 ناقة لمن يقوم برد محمد صلى الله عليه وسلم وصاحبة إلى أهل قريش، وبالفعل قام سراقة بن مالك باعتراض طريق الرسول صلى الله عليه وسلم ولكنه لا يتمكن من اعتراضهم حيث دعا عليه الرسول صلى الله عليه وسلم وساخت أقدام فرسه ولا يستطيع الركض خلفهم وبالفعل عاد إلى أهل قريش وقال لهم لم أراهم ونجا الله الرسول صلى الله عليه وسلم وأبو بكر الصديق وخرجا من الغار بسلام.
إقرا أيضا:  ما هي معجزات سيدنا محمد

نتائج هجرة الرسول

  • تمت الهجرة من مكة إلى المدينة بنجاح وسلام، واصبح كل من يدخل جديد في الإسلام من أهل مكة يهاجر أيضًا ال المدينة.
  • هناك العديد من الآيات القرآنية التي كانت تحث المؤمنين على الهجرة، حتى يثبت الإسلام أقدامه في الدنيا وبين الناس، وبالفعل تم بناء مسجد للرسول صلى الله عليه وسلم، واصبح المهاجرين والأنصار من أهل المدين أخوة يتقاسمون الأموال والتجارة.
  • كانت هذه الهجرة نصرة للمسلمين والإسلام، وبعد إتمام العام الثامن من الهجرة عاد الرسول صلى الله عليه وسلم باسترداد مكة وفتحها لتكون بين يد المسلمين.

المصادر والمراجع

السابق
ما اسم راية الرسول
التالي
مكتشف الضوء ابن الهيثم