طرق تنشيط المبايض طبيعيا

كتابة: فريق التحرير - آخر تحديث: 13 مايو 2020
طرق تنشيط المبايض طبيعيا

تنشيط المبايض

تتعدد طرق تنشيط المبايض طبيعيا في المنزل، وتتركز طرق تنشيط المبايض طبيعيا في تناول الأعشاب الطبية التي تعمل على تحفيز عمل المبايض، ونجد أن ضعف التبويض مشكلة تعاني منها الكثير من السيدات حيث تتسبب بقلة الخصوبة وتأخر الحمل.

تنشيط المبايض طبيعيا باستخدام الأعشاب

هناك الكثير من الأعشاب الطبية التي تعمل على تنشيط عمل المبايض، ومن هذه الأعشاب ما يلي :

  • توت العفة

يحتوي توت العفة على الكثير من العناصر الغذائية وأهمها الأحماض الدهنية والمواد المضادة للأكسدة التي تعمل على تنظيم هرمونات الجسم وبالتالي تحفيز الاباضة وزيادة الخصوبة عند المرأة، ويوصى بتناول توت العفة طوال الشهر لتحفيز الاباضة.

  • الزنجبيل

يحتوي الزنجبيل على الكثير من العناصر الغذائية التي تعمل على تنظيم الهرمونات وبالتالي تنشيط المبايض، ويمكن استخدام الزنجبيل طازجا أو مطحون وذلك باضافته الى الماء المغلي وتحليته بالعسل، كما يمكن اضافته الى السلطات أو الطعام.

  • طلع النخيل

يحتوي طلع النخيل على الكثير من العناصر الغذائية التي تعمل على تنشيط المبايض، ويمكن اضافة طلع النخيل الى العسل وتناول ما مقداره ثلاثة ملاعق يوميا.

  • القرفة
إقرا أيضا:  كيفية استخدام لصقات منع الحمل

يحتوي القرفة على الكثير من المركبات التي تعمل على تنشيط المبايض وزيادة الخصوبة، ويعد مغلي القرفة أحد أهم المشروبات التي تستدم في علاج تكيس المبايض.

  • حب الرشاد

يعد حب الرشاد أحد أفضل الأعشاب التي تعمل على زيادة الخصوبة عند النساء، ويمكن خلط حب الرشاد مع حبة البركة والعسل وتناوله يوميا وذلك في الصباح والمساء.

  • البردقوش

يحتوي البردقوش على الكثير من المركبات التي تعمل على تنشيط المبايض وزيادة حجم البويضات، كما تعمل على زيادة الرغبة الجنسية عند المرأة وزيادة خصوبتها.

  • الحلبة

تعمل الحلبة على علاج مشاكل التبويض، حيث تعمل على تنظيم الهرمونات في الجسم، وتزيد من حجم البويضات الجاهزة للتخصيب، وبالتالي زيادة الخصوبة عند المرأة.

  • عشبة كف مريم

يعد مغلي عشبة كف مريم أحد أهم المشروبات التي تعالج مشاكل التبويض، حيث تعمل على تنظيم الهرمونات المضطربة في الجسم، وبالتالي تحفيز عملية الاباضة وزيادة الخصوبة عند السيدات.

  • اليانسون
إقرا أيضا:  أعراض الحمل الأكيدة قبل الدورة بأسبوع

يعد مغلي اليانسون أحد أفضل المشروبات الصحية التي يمكن للسيدات تناولها، حيث يعمل اليانسون على علاج الاضطرابات الهرمونية التي تعاني منها السيدات وبالتالي علاج مشاكل التبويض في الجسم.

تنشيط المبايض طبيعيا عن طريق الأطعمة

هناك الكثير من الأطعمة التي تعمل على تنشيط المبايض، ومنها ما يلي :

  • التمر مع العسل

يحتوي التمر والعسل على الكثير من العناصر الغذائية التي تعمل على علاج تكيسات المبايض، كما تعمل على تنظيم الاضطرابات الهرمونية في الجسم، وبالتالي زيادة الخصوبة عند السيدات.

  • الشعير

يحتوي الشعير على الكثير من العناصر الغذائية التي تعمل على زيادة الخصوبة، حيث يعمل على تقوية بطانة الرحم وتنشيط المبايض، حيث يمكن استخدامه عن طريق طحن حبوب الشعير ووضعها بالماء الساخن وشربها يوميا صباحا.

  • الأناناس

يحتوي الأناناس على الكثير من الأحماض الدهنية ومضادات الأكسدة التي تعمل على تنشيط المبايض وزيادة الخصوبة عند السيادت، كما يعمل الأناناس على تنظيم الاضطربات الهرمونية في الجسم.

  • السمسم

يعد السمسم أحد البذور الصحية التي ينصح الأطباء بتناولها دائما، حيث يعمل على امداد الجسم بالكثير من العناصر الغذائية المهمة لصحة الجسم، كما يعمل السمسم على تنظيم الاضطرابات الهرمونية في الجسم وبالتالي زيادة الخصوبة عند السيدات.

إقرا أيضا:  علامات الحمل بتوأم في بداية الحمل

نصائح لتجنب ضعف المبايض

طرق تنشيط المبايض طبيعيا
طرق تنشيط المبايض طبيعيا

هناك الكثير من النصائح التي تجنب السيدات ضعف التبويض والمبايض، ومن هذه النصائح ما يلي :

  • تجنب التدخين حيث تحتوي على نسب عالية من النيكوتين الذي يعمل على الاضرار بالرحم والمبايض، حيث يقلل من حجم البويصات وبالتالي تقليل الخصوبة عند السيدات.
  • يجب على السيدات التي تعاني من الوزن الزائد أن تخسره، حيث تتسبب الدهون الزائدة على الاضرار بالرحم والمبايض وبالتالي تقليل حجم البويضات الأمر الذي يعمل على تأخير الحمل.
  • تجنب التوتر والقلق والابتعاد عن العصبية حيث تتسبب الاضطرابات النفسية بعدم انتظام الهرمونات في الجسم وبالتالي تقليل الخصوبة وضعف المبايض.
  • تجنب تناول المشروبات التي تحتوي على نسب عالية من الكافيين، مل القهوة ومشروبات الطاقة والشاي، حيث يعمل الكافيين على الاضرار بالمبايض وبالتالي تقليل الخصوبة.
  • علاج الالتهابات التناسلية في حال الاصابة بها، وذلك لتفادي مضاعفاتها على الرحم والمبايض.

المصادر والمراجع

0 مشاهدة