طرق تربية الأبناء تربية سليمة

كتابة: اسراء هشام - آخر تحديث: 20 نوفمبر 2019
طرق تربية الأبناء تربية سليمة

طرق تربية الأبناء

للأسرة دور عظيم في إيجاد طرق تربية الأبناء فهي نواة المجتمع ووحدته الاجتماعية الأولى، وقد شرع الإسلام رابط الزواج ليكون رابطًا شرعيًا بين الرجل والمرأة المسلمة، نتاج لهذا الزواج الأبناء التي يمنّ الله علينا بهم، ومن الواجب علينا رعايتهم وتربيتهم تربية سليمة تتفق مع تعاليمنا وثقافتنا المسلمة العربية.

كيف نربي أبنائنا؟

يظن كثيرًا من الناس أن تربية الأبناء تقوم على إعطائهم كل ما يطلبونه دون وضع حدود، دون مراعاة المسؤولية التي وضعها الله في أعناقهم؛ ويتربى جيلًا يتسم بالأنانية، لا يعلم شيء عن مبادئ الحياة سوى الأخذ وحب التملك لا العطاء.

إقرا أيضا :  طرق تربية الابناء بعيداً عن الضرب

ومن واجبك كأم تجاه إسلامك السعي إلى رفع حضارتنا العريقة والمساعدة في النهوض بها، في سبيل العودة إلى الطريق السليم الذي يرافقنا ويساعدنا في مسيرتنا. ويجب أن تدركي حجم وكبر مسئوليتك لا لنزيد الحمل عليكِ بل لتعلمي مدى وشدة تعلق طفلك بكِ، ومتابعة أفكارك وأعمالك، ووجب عليكِ التحلي بالصبر وحسن متابعة أبنائك فالأم الحضن الأول الذي يلجؤون اليه في الوقت الذي انشغل فيه الأب بمشاغل الحياة ومتابعة حضارتها، حيث لم يعد يجد الأب الوقت الكافي لمتابعة أطفالهم وتعليمهم، فوجب عليك أن تغرسي في فيهم العقيدة السليمة مع الله والمبادئ الصحية، والخوف من الله عز وجل، وضمهم واحتضانهم بحنانك وعطفك ودفئك.

إقرا أيضا :  افكار لهدايا عيد ميلاد الرجال
طرق تربية الأبناء
طرق تربية الأبناء

طرق تربية الأبناء وفق الإسلام

  • مرافقة العقيدة الصحية ونقاوة القلب وطهارة اليدين.
  • تعليمهم قول لا إله إلا الله محمد رسول الله وكيفية العمل لأجلها، والصلاة.
  • تعليمهم كيفية التصرف والشعور في حالة الفقر، وأداء ما عليهم من واجبات.
  • إعطائهم دروس تزيد من معلوماتهم وتعمق فكرهم، وحب الله والحصول على حب الناس.
  • التعامل معهم وفق تعاليم نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم.
  • احترام الناس.
  • احترام الوعد والوفاء به.
  • التفرقة بين ما هو معروف وما هو منكر.
  • المطالبة بحقوقهم.
  • القيام بما عليهم من واجبات.

ولا يمكن أن ننسى دور الأب ودعمه خلال هذه المسيرة على قدر استطاعته، وعلى حسب رغبته وحبه في القيام بذلك، ولكن أنتِ بشكل خاص الأقدر على التحمل، فوجب عليك تحمل المسؤولية التي تقع على عاتقك دون إلقاء اللوم على الأب متجاهلة كنزك العظيم (أبنائك)، فوجب على كلًا منا القيام بما يقدر عليه دون جلد الأخر حتى نستيقظ  هذا السبات والتفكك والحرمان من الهدوء والراحة.

المصادر والمراجع

إقرا أيضا :  أهمية الأسرة فى الإسلام والمجتمع

19 مشاهدة