blank

طرق التكاثر الخضري للنباتات

كتابة: سائدة محمد - آخر تحديث: 24 سبتمبر 2019
طرق التكاثر الخضري للنباتات

التكاثر الخضري

التكاثر الخضري : طريقة لتكاثر النباتات دون  الحاجة لاستخدام البذور؛ حيث يتم الحصول على نبات جديد عن طريق جزء من أجزاء النبتة الأصلية.

طرق التكاثر الخضري

يتم تكثير النباتات بالتكاثر الخضري باستخدام طرق متنوعة، ومن هذه الطرق:

التكثير بالترقيد

تتمثل عملية الترقيد في ثني فرع من فروع النبات النامي من النبات الأم وطمر جزء منه تحت الأرض و ترك الجزء العلوي فوق التراب، حيث يبقى الفرع متصلا بالنبتة الأم، وبع ذلك تظهر للفرع جذور، و لكنه يبقى معتمدا في غذائه على النبتة الأم، و بعد فترة يتم فصله ليكون نباتا مستقلا، وعادة ما تتم هذه العملية في أوائل فصل الربيع، ومن أنواع  الأشجار التي يمكن تكاثرها بالترقيد: الفل، الياسمين، العنب.

إقرا أيضا:  ما مراحل نمو النبات

ويوجد نوعين من الترقيد وهما:

ء
  • التكثير بالترقيد الأرضي، كما سبق ذكره.
  • التكثير بالترقيد الهوائي: وتستخدم هذه الطريقة عندما يصعب ثني الأغصان لترقيدها داخل الأرض،  حيث يوضع التراب الملائم لنمو الجذور حول الغصن دون ثنيه.

التكثير بالفسائل – التكاثر الخضري

والفسائل أجزاء صغيرة من جذع النبتة صغيرة تنمو على جوانب الساق قرب سطح التربة، وتمتلك الفسائل جذور خاصة بها، ويمكن فصل هذه الفسائل مع جذورها عندما تبلغ حجماً معيناً عن أمها ثم زراعتها بعيدا لتنمو نمواً طبيعياً، ومن الأشجار التي يمكن تكثيرها بالفسائل: التين والتين الشوكي والورد والرمان والعنب والنخيل.

التكثير بالتطعيم

وهو نقل برعم أو غصن حامل لبراعم،  ويسمى البرعم الواحد “طعم” من النبات الذي نرغب في تكثيره إلى نبات آخر.

ويجب أن ينتمي الطعم والحامل إلى نوع واحد أو إلى أنواع متقاربة من النباتات؛ وذلك لضمان نجاح عملية التطعيم.

إقرا أيضا:  موطن شجرة النيم واستخداماتها

ويوجد عدد من أنواع التكثير بالتطعيم ومنها:

  • التطعيم بالبرعم: وهي الطريقة سابقة الذكر، ويستخدم هذا النوع في تطعيم أشجار الفاكهة وهي في المشتل لتزرع في الأرض الدائمة وهي مطعمة.
  • التطعيم بالقلم: وتستخدم هذه الطريقة عندما يصعب تكثير النباتات بالبراعم، وتتم هذه العملية وقت ركود عملية النمو.

فوائد التكثير الخضري

يؤدي التكثير الخضري عدد من الفوائد المهمة للإنسان، ومن هذه الفوائد:

  1.  إنتاج نباتات جديدة تحمل صفات النباتات الأم الأصيلة نفسها.
  2. يناسب أنواع الثمار التي لا يوجد لها بذور مثل الموز، وبعض أنواع العنب، وبعض أنواع البرتقال وأزهار الفل والياسمين.
  3. السرعة في الحصول على النتائج: حيث أن الشتلات المطعمة تثمر في وقت أسرع من الأشتال الناتجة عن البذور.
  4. تحسين جودة الثمار:  حيث يمكن تطعيم أنواع من الأشجار على أنواع أخرى من الأشجار؛ وذلك للحصول على ثمار كبيرة الحجم كتطعيم.
  5. الاحتفاظ بالأصناف الممتازة من النباتات.
  6. يساعد في مقاومة النباتات لبعض الأمراض: فبعض الأشجار لها مناعة قوية ضد الأمراض والطفيليات أو عمليات التصمغ، لذلك يتم استخدامها لتطعيم أشجار أخرى، بحيث يصبح لديها تلك المناعة التي تتوافر لدى الشجرة الأم.
  7. تناسب النباتات التي لا تتكيف مع بعض أنواع التربة، لذلك يتم تطعيمها على نباتات أخرى تستطيع التكيف والتعايش مع تلك الأنواع من التربة.
إقرا أيضا:  انواع واستخدامات نبتة السعد

المصادر و المراجع :

مصدر 1

مصدر 2

مصدر 3

مصدر 4

 

28 مشاهدة