الحمل والولادة

طرق الاستعداد للحمل السليم

طرق الاستعداد للحمل السليم

تتعدد طرق الاستعداد للحمل عند المرأة التي تريد الحمل، وتتركز طرق الاستعداد للحمل في تحدث المرأة مع الطبيب لمناقشة الكثير من المسائل التي تخص الحامل، ويعتبر الحمل فترة مميزة جدًا في حياة أي امرأة، فيجب الاستعداد لها لكي تكون فترة صحية وسهلة ومريحة لكي تتجنب المشاكل والتعب قدر الإمكان، لذلك يجب عليها أن تستعد نفسيًا وصحيًا.

خطوة الاستعداد للحمل

  • يتم الاستعداد لذلك بتحدث المرأة مع طبيبها أولاً قبل الحمل لمناقشة التغذية السليمة والوزن السليم لذلك، فزيارتها للطبيب هامة جدًا قبل الحمل للحفاظ على صحتها وصحة الجنين فيما بعد.
  • الاستعداد للحمل كتفكير: إذا فكرتي في الحمل بجدية، عليكي أن تكوني على دراية بأنه قرار سوف يؤثر عليكي وعلى حياة من حولك كعائلتك، وواجب عليكي أن تنظري من جميع الاتجاهات هل أنتي مستعدة لهذا القرار أم ليس بعد، هل ظروفك تسمح بفترة كهذه أم لا، فإجابتك على هذه الأسئلة مهمة لتجعليها من أسعد فترات حياتك، لأنها فترة غير قصيرة وستتغير حياتك من خلالها.
  • من ناحية السن: عزيزتي المرأة سنكِ يؤثر جدًا على نتيجة الحمل، فالسن المبكر يحمي المرأة من سرطانات الثدي والمبيض، فتقدم السن يُكثر من خطر فشل حملكِ، أو حدوث عيوب في الحمل، وأيضا تقدم السن يقلل من الخصوبة وتزداد احتمالية الولادة المبكرة أو القيصرية.
إقرا أيضا:  ما هي عملية ربط الرحم

كيفية الاستعداد للحمل

  • الذهاب طبيبك النسائي: يجب الذهاب لطبيبك قبل الحمل لكي ينصحك بأهم الأمور الواجب فعلها، ولكي تكون فترة الحمل سهلة عليكي.
  • التخلص من الأمراض: تقومي بالفحوصات اللازمة للتأكد من صحتك لأن الجنين يتأثر بأي مرض ولو كان بسيط لدينا ومتابعة صحتك دائمًا خلال فترة الحمل للحفاظ على صحة جنينك.
  • العقاقير والأدوية: يجب معرفة طبيبك بكل الأدوية التي تأخذها حتى الأعشاب الطبيعية فأي دواء ولو بسيط يؤثر على الحمل، فهل يجب أن يتم إيقافه أم لا.
إقرا أيضا:  عمليه الولاده القيصريه وأثرها

 طرق الاستعداد للحمل

طرق الاستعداد للحمل السليم
طرق الاستعداد للحمل السليم
  • الحفاظ على الوزن: اهتمي بوزنك جيداً لأن زيادة الوزن عن الحد المطلوب تسبب الكثير من المشاكل كارتفاع ضغط الدم ومرض السكري، أما الوزن الناقص بسبب التغذية السيئة سيؤذي صحة جنينك وقد تحزني فيما بعد، فقومي باستشارة أخصائي تغذية للاهتمام بهذا الأمر.
  • النمط السليم للحياة: أسلوب حياتك وحياة شريكك واجب الانتباه لها، فيجب منع زوجك من التدخين والكحوليات لأن هذه الأمور مضرة جدًا بالجنين.
  • التغذية: يلزم عليكي تناول مختلف أنواع الأكل لتستفيدي من جميع الغذاء ومركباته، تناولي الحليب باستمرار والجبن، الخضار والفاكهة بأنواعها، وتجنبي الطعام النيئ، وإذا كنتِ من مدمني الكافيين يجب تحديد كمية معينة من شرب القهوة والشاي.
إقرا أيضا:  ما هي أعراض الحمل للبكر

المصادر والمراجع

إسمي ايناس خليل كاتبة ومنشئة محتوى في موقع ومنصة ويكي عرب .. نسعى للوصول إلى الهدف الأسمى بإثراء المحتوى العربي على شبكة الإنترنت من خلال موقع ويكي عرب

السابق
أهمية زيت السمسم للشعر
التالي
أنواع الدهون غير المشبعة