الحمل والولادة

صحة المهبل في الحمل والولادة

صحة المهبل في الحمل والولادة

أهم التغييرات التي تطرأ على صحة المهبل في الحمل

إن صحة المهبل ضرورية جداً قبل الولادة (أثناء الحمل) و بعد الولادة، كما أن هناك تغيرات تطرأ على صحة المهبل لدى المرأة الحامل أثناء حملها

أثناء الحمل يمر جسم المرأة بالعديد من التغييرات والتي تضم المهبل أيضا ولذلك من الضروري معرفة تأثير الحمل والولادة على صحة المهبل.

-

زيادة الإفرازات المهبلية

  • من التغيرات الواضحة والتي تكون نتيجة زيادة مستوى هرموني الاستروجين والبروجسترون في جسم الحامل.
  • وتلعب زيادة كمية الدم المتدفقة إلى الرحم دورًا في زيادة الإفرازات المهبلية.
  • وإفرازات الحمل غالبا ما تكون رقيقة وبيضاء اللون.
  • تزداد هذه الإفرازات كثافة مع تقدم عمر الحمل لكن يجب ألا يرافقها رائحة غير محببة.
إقرا أيضا:  فوائد فاكهة التين للمرأة الحامل
صحة المهبل
صحة المهبل

خطر الإصابة بالالتهابات المهبلية

  • عند زيادة مستوى الإفرازات المهبلية لدى بعض السيدات من الممكن أن يكون ذلك مؤشرًا على الإصابة بالالتهابات في المنطقة.

الالتهابات المهبلية

  • هي عدوى منتشرة أثناء مرحلة الحمل وذلك بسبب التغيرات الهرمونية التي تمر بها المرأة والتي تزيد من مستوى الحموضة في منطقة المهبل.

تورم المهبل

  • يزداد تدفق الدم خلال الحمل من أجل نمو الجنين وذالك الامر ينتج عنه تورم وانتفاخ المهبل.
  • هذا التورم يزداد بدوره مع رطوبة المهبل والرغبة الجنسي وهذا يفسر زيادة الرغبة الجنسية في مراحل معينة من الحمل.
  • إذا رافق تورم المهبل احمرار وشعور بالحرقة والحكة لابد من استشارة مقدم الرعاية الصحية لأن ذلك يمكن أن يكون مؤشر على إصابتك بالتهابات مهبلية.
إقرا أيضا:  أسباب العقم عند النساء

التغيرات التي تطرأ على صحة المهبل عند المرأة الحامل

ظهور الدوالي في منطقة الفرج

  • مشكلة الدوالي لا تظهر في القدمين فقط بل من الممكن أن يتم ملاحظتها في منطقة الفرج أيضًا.
  • السبب في ظهور الدوالي في منطقة الفرج يكمن في زيادة تدفق الدم في جميع أنحاء الجسم وانخفاض سرعة عودة الدم من الأطراف.
  • إن الإصابة بدوالي الفرج قد تؤدى الى الاحساس بالضغط والشعور بالامتلاء وعدم الراحة في منطقة المهبل والفرج.
  • في الغالب تختفي هذه الدوالي عقب الولادة بأسابيع قليلة.

النزيف المهبلي

  • من الطبيعي حدوث نزيف مهبلي في الشهور الأولى من الحمل وذلك بسبب انغراس البويضة المخصبة في جدار الرحم أو بسبب زيادة كثافة الدورة الدموية في أنحاء الجسم المختلفة.
  • في عدة من الحالات يكون النزيف المهبلي علامة من علامات على الإجهاض للأسف وبالأخص في حال تزامنه مع تشنجات شديدة وتمت ملاحظة ظهور أنسجة في الدم.
  • في حال لاحظت نزيف مهبلي في الشهور الوسطى من الحمل ينبغي استشارة مقدمي الرعاية الصحية.
إقرا أيضا:  طرق تأهيل الجسم للولادة الطبيعية

صحة المهبل بعد الولادة

  • يمر المهبل ببعض من التغييرات عقب مرحلة الولادة سواء كانت الولادة طبيعية أو قيصرية.

ومن أهم ما يمر به المهبل

  • ألم أثناء التبول.
  • صعوبة خلال التبرز.
  • تورم.
  • كدمات.
  • ألم.

المصادر والمراجع

السابق
كل ما يخص العملية القيصريه
التالي
اسباب عدم التركيز وطرق العلاج