الصحة

حقيقة التحذيرات حول النوم في ضوء خافت

حقيقة التحذيرات حول النوم في ضوء خافت

نبذة عامة

أكدت دراسات أن النوم في ضوء خافت يضر كثيرًا حتى وأنت تهيء غرفتك بكل سبل الراحة والهدوء من الهدوء والتهوية الجيدة، ولكن يكمن الخطر في بصيص صغير من الضوء فيجب أن ننتبه ونتوخى الحذر من هذا.

النوم في ضوء خافت يقتل

لقد تم نشر دراسة حديثة مضمونها تحذير ضوء غرفتك قاتل أثناء نومك، فقد أشارت الدراسة إلى أن الحصول على الراحة والهدوء والنوم العميق لابد أن يكون في غرفة مظلمة تمامًا، للتقليل من الإصابة بالأزمات القلبية وتصلب الشرايين، وأمراض القلب والأوعية الدموية.

إقرا أيضا:  أسباب تساقط الشعر عند الرجال

أضرار الضوء الخفيف

لقد وجد العلماء أن النوم في ضوء ضئيل يزيد نسبة الإصابة بتصلب الشرايين والذي يعتبر هو المؤشر الرئيسي لحدوث
نوبات القلب بل وأغلب أمراض القلب والأوعية الدموية.
فقد أشار الباحثون أن بعد إجراء تجارب لمدة ثلاث سنوات وجدوا أن الرجال والنساء الذين خضعوا لتجربة النوم في ضوء
خافت لأقصى درجة ثبت أنهم قد أصيبوا بأمراض القلب، وزادت لديهم فرص تصلب الشرايين، وعدم أداء وظائفه الحيوية
بنفس الدرجة السابقة، وتجدر الإشارة إلى أنه بالفعل ضوء غرفتك قاتل حتى لو أنه ضوء مصباح في الشارع ويتسلل
عبر النافذة.

حلول لـ النوم في ضوء خافت

حلول لـ النوم في ضوء خافت
حلول لـ النوم في ضوء خافت

حتى لا يكون ضوء غرفتك قاتل يجب أن تقلل بقدر الإمكان الضوء الذي يتسرب بداخل عينيك قبل الخلود للنوم، وأن تنام
في غرفة مظلمة وبعيدة عن أي مصدر للضوء حتى ولو خفيف.
حيث أن الضوء يقلل من كفاءة فرز الهرمون الليل الذي يطلق عليه (ميلاتونين) فالمعروف أن هذا الهرمون يساعد على
تحديد نشاط وحيوية الجسم، وتجديد الخلايا أثناء النوم، ويساعد على الحد من ارتفاع ضغط الدم، وتعزيز الجهاز المناعي
وتقويته، ويقوي الدورة الدموية ويزيد من نشاطها، علاوة على هذا محاربة العدوى والالتهابات المختلفة.
لهذا جاءت عبارة تحذير ضوء غرفتك قاتل، فهو بالفعل يقتل بصمت وبطء ولا تتضح أثاره إلا بعد مرور وقت من الزمن وهذا
ما أكده العلماء اليابانيون التابعين لكلية الطب في اليابان بأنه يجدر بكل شخص أن ينام في غرفة لا يتسلل إليها الضوء،
ولا الأصوات المزعجة التي تسبب الأرق وعدم أخذ القسط الوافر من النوم والذي بدوره يزيد لدى الإنسان فرصة الموت
البطيء، حيث أن قدر ضئيل من الضوء قادر على أن يخلف الكثير من الأمراض.

إقرا أيضا:  ما هو التصاق الأصابع وما علاجه
إقرأ أيضا:معلومات عن داء الفيلاريات اللمفية

المصادر المراجع

مقالات ذات صلة

إقرأ أيضا:العلاقة بين انقطاع الطمث وتقدم العمر
إقرا أيضا:  أسباب الجرب الجلدي وطرق علاجه
السابق
طريقة تحضير كيكة الشوكولاتة
التالي
كيف أحارب تجاعيد الوجه بطرق طبيعية