حقائق عن القطب الشمالي

كتابة: نتالي عابد - آخر تحديث: 31 أكتوبر 2019
حقائق عن القطب الشمالي

يعتبر القطب الشمالي من الماكن التي تقع في آخر حدود الأرض، كما و جذب انتباه و اهتمام العديد من العلماء، و الذين قاموا بدورهم باستكشافه و التعرف عليه.

حقائق عن القُطب الشّمالي

  • قام الرحالة النرويجي رولد أموندسن و الرحالة الإيطاليّ أومبرتو نوبيل بأول رحلة استكشافية مؤكدة للقطب الشمالي، و التي كانت على متن المنطاد و ذلك في تاريخ الثاني عشر من شهر مايو من العام 1926 ميلادي
  • تلتقي في القُطب الشّمالي و الجنوبي كل خطوط الطول و المناطق الزمنية، و بالتالي فإن القطبين الشمالي و الجنوبي لا يتبعان أي من المناطق الزمنية بالنسبة للتوقيتات العالمية.
  • يعتبر القُطب الشّمالي ثاني أبرد المناطق في العالم بعد القطب الجنوبي، حيث تصل دلاجة الحرارة فيه إلى 43 درجة مئوية تحت الصفر، و أعلاها يصل إلى صفر مئويا، و هذا هو السبب في بقاء الجليد البحري جليدا و في حالته الصلبة، كما و يصل سمكه إلى أربعة أمتار في المتوسط.
  • يقع بالقرب من القُطب الشّمالي “القُطب المغناطيسي الشّمالي” للكرة الأرضية، و هو حيث تتجه إبرة البوصلة.
  • يشهد القُطب الشّمالي شروقا و غروبا واحدا للشمس طوال السنة، و هذا يعني أن الليل و النهار يستمران لمدة ستة أشهر لكل منهما.
  • يعتبر القُطب الشّماليّ نقطة تقاطع محور الدوران الوهمي مع سطح الأرض في النصف الشمالي من الكرة الأرضية، كما و يقع في المحيط المتجمد الشّمالي، و الذي يعتبر أعلى نقطة في الكوكب الأزرق.
إقرا أيضا :  طرق الحفاظ على الصداقة القوية

الحيوانات الموجودة في القطب الشمالي

الحيوانات الموجودة في القطب الشمالي
الحيوانات الموجودة في القطب الشمالي
  • ثعلب القُطب الشّمالي
    و هو نوع صغير من الثعالب التي تسكن الجزء الشمالي من الأقطاب، و تعتمد في غذائها بشكل رئيسي على الفرائس الصغيرة، مثل الفئران، و الطيور، و الجيف، و الثعالب القطبية التي تمتلك فروا سميكا، و الذي يمكنها من الشعور بالدفء في بيئتهم القاسية.
  • أرنب القُطب الشّمالي
    و هو نوع الحيوانات الذي يعيش في التندرا في قارة أمريكا الشمالية، و بالتالي فإنه يعتبر من أشهر الحيوانات الموجودة هناك في القُطب، و تمتلك هذه الأرانب معاطفا ذات سمك مكونة من الفراء، و التي تقوم بدورها بحمايتها من درجات الحرارة الباردة، و تحمل البيئة القاسية الموجودة هناك، و تجدر الإشارة إلى أن الأرانبي القطبية لا تدخل في السبات الشتوي مثل الدببة.
إقرا أيضا :  طرق علاج حروق الزيت

المصادر و المراجع

Arctic

27 مشاهدة