قصص وروايات‎‏

تلخيص رواية البؤساء ورحلة الهروب

ملخص رواية البؤساء

عن الرواية

تعد رواية البؤساء للكاتب الفرنسي فكتور هوجو من أشهر الروايات التي ظهرت في القرن التاسع عشر وذلك في عام 1862 م و رواية البؤساء تُرجمت الى الكثير من اللغات.

محاور الرواية

يصف الكاتب هوجو الظلم الاجتماعي في فرنسا وسقوط نابليون والثورة الفاشلة ضد الملك لويس فيليب، فتظهر الرواية طبيعة الخير
والشر والقانون في قصة مميزة تظهر فيها الرومانسية والحب العائلي والفلسفة والاخلاق والطبيعة البشرية، حيث لخصت هذه
الروايه حال فرنسا بعد تعرضها لعدد من الزعزعة التي تعرضت لها.

-

رواية البؤساء وشخصياتها

تدور أحداث رواية البُؤساء في فترة ما بعد سقوط نابليون في فرنسا والثورة الفاشلة ضد الملك لويس وتطور المجتمع الفرنسي
حيث عانى الشعب الفرنسي من الظلم والفساد ومن أشهر شخصيات رواية البؤساء ما يلي:

  • جان فالجين
  • فانتين
  • كوزيت
  • المحقق جافير
إقرا أيضا:  أفضل روايات الأدب الصيني
رواية البؤساء وشخصياتها
رواية البؤساء وشخصياتها

القصة 

تظهر الشخصية الأساسية للرواية وهي جان فالجين والذي حبس لمدة اربع سنوات بتهمة سرقة رغيف من الخبز ليطعم أبناء
أخته الجائعين واستمر حبسه حتى اثني عشر عاما لمحاولاته المتكررة في الهروب من السجن.
عندما خرج جان فالجين من السجن خرج بشروط وكتبت في اوراقه الرسمية بانه رجل خطير، فبدأت الناس في الخوف منه
وتلاشيه حتى حوله المجتمع الى رجل سيء ليتحول الى لص بالنهاية.
رأى رجل دين جان فالجين نائما في الشارع فاستضافه في منزله واهتم به وبعد ما نام اهل البيت سرق جان مجوهرات الرجل وهرب،
حتى تم القبض عليه ليتم ارجاعه الى بيت الرجل ، الا ان رجل الدين اخفى حقيقة الموقف ولم يعترف بجرم جان بل قال انه هو من
أعطى جان تلك المجوهرات ، وبعد أن رحلوا رجال الشرطة اخبر رجل الدين جان بالاحتفاظ بتلك المجوهرات على شرط ان يصبح رجلا
صالحا ويبتعد عن السرقة، وتلك كانت البداية لشخصية جان فالجين الذي تحول الى الاب مادلين .

إقرا أيضا:  رواية زوربا اليوناني

رواية البؤساء والبداية الجديدة

كان الاب مادلين يساعد الناس ولا يقبل بظلمهم فكان يوظفه العاطلين عن العمل في مصانعه له حتى علم بأن احد المدراء قام بطرد
امرأة تسمى فانتين والتي باعت شعرها واسنانها ونفسها لكي تعتني بطفلتها ، فبحث عنها الاب مادلين حتى عثر عليها تنازع الموت
فطلب منها أن يعتني بطفلتها، فأعطته عنوان الطفله.
علم المحقق جافيير ان السجين الهارب جان فالجين قد سرق المجوهرات من رجل ميريل فأخذ يبحث عنه، وفي نفس الوقت قبضت
الشرطة على رجل اعتقدوا بأنه جان فالجين الا ان الاب مادلين ذهب الى المحكمه واعترف بانه جان فالجين فلم يصدقوه.
توفيت فانتيين ولم يعد لمادلين خيار إلا أن يساعد الطفلة الصغيرة فذهب اليها وأخذ الفتاة وبدؤا رحلة الهروب ، فظنت الطفلة كوزيت ان مادلين والدها.

إقرا أيضا:  قصة الأرنب و السلحفاة

رحلة الهروب

استمرت رحلة الهروب في رواية البؤساء اعواما كثيرة بالنسبة الى كوزيت ومادلين واستمر بحث المحقق جافيير مستمرا طيلة هذه الاعوام، فأخذ مادلين
يساعد الناس واستمر في اخفاء حقيقته عن كوزيت إلا أن وقوع كوزيت في الحب هو ما اقلق مادلين وجعل الامور اسوء بالنسبة للهروب من المحقق جافيير.

المصادر والمراجع

مصدر 2

رنا خضر مدققة وكاتبة محتوى في موقع ويكي عرب، حاصلة على البكالوريوس في علم الاجتماع، أعمل من أجل إثراء المحتوى العربي على المستويين المحلي والعالمي، وذلك لأن المعلومة يجب أن تكون حرة.

السابق
كيف تكون جريئاً و تتخلص من الخجل
التالي
ما هي فوائد حبة البركة