الصحة

تشمع الكبد أنواعه وأسبابه

تشمع الكبد أنواعه و مراحله و أسبابه و أعراضه الأولية و الثانية

تَشمع الكبد

عند حدوث تشمع الكبد يفقد الكبد قدرته على القيام بوظائفه الهامة والضرورية وينتج عن ذلك مشاكل عديدة يعاني منها الإنسان، علمًا بأن الضرر الكبير الذي ينتج من تليف الكبد لا يمكن الشفاء منه ولكن يمكن توقف انتشاره، والتخفيف من حدة الأعراض التي يعاني منها المصاب، لذا استشارة الطبيب أمرًا حتميًا عند الإصابة بتليف الكبد.

أنواع تشمع الكبد 

  1. القابل للتعويض وهو على الرغم من إصابة الكبد بالتليف إلا أنه مازال يعمل بالشكل الطبيعي.
  2. هو وصول الكبد للمرحلة الأخيرة من التليف وفي تلك الحالة لا يستطيع الكبد على العمل بالشكل المطلوب.

مراحل تشمع الكبد

  1. مرحلة تليف الكبد الخفيفة 
  2. مرحلة تليف الكبد متوسطة الشدة.
  3. مرحلة تليف الكبد الحاد.

أسباب الإصابة بتشمع الكبد

  • الإصابة بالتهاب الكبد الفيروسي Cو D و B.
  • تراكم الدهون على الكبد.
  • تراكم الحديد في الجسم بسبب ترسب الأصبغة الدموية.
  • حدوث التليف الكيسي.
  • انسداد القناة الصفراوية.
  • تعرض الكبد للعدوى الفيروسية.
  • اضطراب الجهاز الهضمي نتيجة العوامل الوراثية.
  • بسبب الآثار الجانبية لبعض الأدوية بعد تناولها لمدة طويلة.
  • نتيجة الإصابة بالبلهارسيا.
  • الإصابة بداء ويلسون وهو تراكم النحاس في الكبد.
أسباب الإصابة بتشمع الكبد
أسباب الإصابة بتشمع الكبد

الأعراض الأولية عند الإصابة بتشمع الكبد

  • حدوث تورم وانتفاخ في البطن.
  • تورم في الكاحلين والقدمين.
  • اصفرار العين ولون الجسم والوجه.
  • تغير لون البول للأصفر الداكن.
  • الإصابة بالطفح الجلدي فيكون على شكل بقع سميكة.
  • الشعور بالألم في البطن في الجانب الأيمن أسفل القفص الصدري.
  • تغيرات في شكل البراز مع الشعور بالإمساك نتيجة تغيرات في حركة الأمعاء.
  • الشعور بالغثيان.
  • فقدان الشهية الذي يسبب فقدان الوزن بشكل ملحوظ.
  • الشعور بالإرهاق والتعب الشديد.

أعراض المرحلة الثانية من الإصابة بتشمع الكبد

  • حدوث نزيف في اللثة.
  • ضعف في الذاكرة.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم بشكل متتالي.
  • الإصابة بالالتهابات.
  • الشعور بالدوار بشكل مستمر.
  • تشوش في الرؤية.
  • فقدان كتلة الجسم.
  • حدوث تشنجات عضلية وألم في الكتف الأيمن.
  • نزيف الأنف.
  • قيء مصحوبًا بالدم.

عوامل تزيد من نسبة الخطورة عند الإصابة بتشمع الكبد

  • الإفراط في تناول المشروبات الكحولية.
  • الوزن الزائد حيث يشكل تراكم الدهون على الكبد خطرًا كبيرًا.
  • الأشخاص الذي أصيبوا بالتهاب الكبدي الفيروسي حيث أنه يعد من الأسباب الرئيسية للإصابة بأمراض الكبد على وجه العموم.

تشخيص مرض تشمع الكبد

  • إجراء تحاليل الدم لمعرفة سبب حدوث تليف الكبد.
  • القيام بالرنين المغناطيسي أو التصوير بالأشعة المقطعية.
  • أخذ عينة من الخلايا والأنسجة.
  • إجراء تحاليل دورية لمراقبة تطور التليف.

مضاعفات الإصابة بمرض تشمع الكبد

  • الإصابة بالتضخم في الطحال.
  • زيادة فرصة احتمالية الإصابة بسرطان الكبد.
  • الإصابة بدوالي المريء.
  • ارتفاع ضغط الدم في الأوردة.

طرق الوقاية من الإصابة بمرض تشمع الكبد

  • الوزن المثالي خطوة أولى في منع تراكم الدهون على الكبد.
  • الابتعاد التام عن تناول المشروبات الكحولية.
  • عدم تناول الأدوية باستمرار من دون الحاجة لها.
  • التقيد بنظام غذائي صحي مليء بالخضروات والألياف الطبيعية وبعيد عن الأكلات الذهنية.

المصادر و المراجع

Cirrhosis (Liver)

السابق
استخدامات دواء سيتال وجرعاته وأضراره
التالي
أسباب تورم الأقدام وأعراضها