جامعات الاردن

تأسيس الجامعة الأردنية

تأسيس الجامعة الأردنية

“وانطلقت كلماتي حارةً مؤمنة، تُعلن باسم الأسرة الأردنية الواحدة تأسيس الجامعة الأردنية في الأردن
الغالي في اليوم الثاني من أيلول عام 1962، وهأنَذا والحمد لله أعيش لأشهد هذا الاحتفال الباسم بافتتاح
الجامعة الغالية وأسعد بأن أحمل شهادتها وردائها وشارتها، فألف حمدٍ للعلي القادر على كل ما أنعم وقدر”،
هذا ما قاله الملك الراحل الحسين بن طلال، في حفل افتتاحية الجامعة الأردنية في العاصمة عمان،
في الثاني من ايلول، وفي العام 1962، وللتعرف على تأسيس الجامعة الأردنية ونشأتها، تابع هذا المقال.

تأسيس الجامعة الأردنيّة

في العام 1962م، اجتمع وفد عسكري بريطاني مع قادة الجيش الأردني، وذلك لإتمام المساعدة
البريطانية المقدمة للأردن، وحينها تم سؤال الجيش الأردني عن ما يحتاجه من معونات ليتم جدولتها،
وقدم الطلب بإنشاء وبناء جامعة في الأردن، وتمت الموافقة عليه، وقد بدأت الجامعة الردنية بثلاث مبان
صغيرة، وكانت ميزانيتها 50 ألف دينار وبعدد محدود من الأساتذة الوافدين، ولم يكن في الجامعة سوى
كلية واحدة، وهي كلية الآداب، وقد بلغ عدد الطلبة آنذاك 167 طالبا، يشتملون على 17 طالبة فقط،
وقد بدا أول يوم تدريسي في الجامعة الأردنية بتاريخ 25 من شهر كانون الأول، من العام 1965م.

وفي يوم الإفتتاح، حضر الملك الراحل الحسين بن طلال برفقة موكبه، ومعه الأمير الحسن بن طلال،
ورئيس الوزراء الأردني وصفي التل إلى مقر الجامعة الأردنية، حيث قام رئيس الجامعة ناصر الدين الأسد،
ورئيس مجلس الأمناء سمير الرفاعي، وباقي اعضاء مجلس الأمناء باستقبال الملك والحضور،
حيث وقف الملك الحسين بن طلال في مدرج الجامعة، وقام بإلقاء كلمة سامية اشتملت على تعبيره
عن فخره واعتزازه بأن أجمل وأغلى أمنياته قد تحققت.

إقرا أيضا:  جامعة الإمارات العربية المتحدة

الجامعة الأردنية هي الجامعة الأم

وبعد الحديث عن تأسيس الجامعة الأردنية ونشأتها، يجب التعرف إلى ألقاب الجامعة الأردنية التي انفردت
بها عن باقي الجامعات في الأردن، وقد لقبت الجامعة الأردنية بلقب الجامعة الأم، وذلك لكونها أول جامعة نشأت على أرض المملكة الأردنية الهاشمية، ولكون أول مسرح أردني انطلق من مسرح سمير الرفاعي
في الجامعة، إضافة إلى أن قسم الإجتماع قد اطلق أول مشروع أردني مجتمعي في الأردن، كما
وتعد الجامعة الأردنية صاحبة أول نظام ساعات معتمدة في العالم العربي، وقد احتضنت الجامعة
الأم حوالي ربع مليون طالب وطالبة، وقد خرجت شخصيات ذات تأثير ونفوذ في المجتمع الأردني.

إقرا أيضا:  كليات الجامعة الأردنية الإنسانية

لقد كانت الجامعة الأردنية أولى التجارب الجديدة عربيا، وقد اعتبرت الجامعة في أولى سنواتها على أنها جامعة دولة، والذي يعني بأنها جامعة وطنية مستقلة عن الحكومة استقلالا كاملا، وقد كانت مستقلة علميا وإداريا عن الأردن، وأما الآن فتعد جامعة حكومية.

السابق
كليات الجامعة الأردنية الإنسانية
التالي
تخصصات جامعة اليرموك