الحياة والمجتمع

تأثير المجتمع على الفرد

تأثير المجتمع على الفرد

مفهوم المجتمع

يعتبر المجتمع هو الكيان الذي يضم عددا من الأشخاص ويكون هذا المجتمع تحت قواعد وأعراف وضوابط وكذلك معتقدات متفق عليها فيما بينهم حيث أنهم يتشاركون قراراتهم ويعيشون، كما أن مصطلح المُجتمع نستخدمه أيضا لمن يعيشون في ظل دولة واحدة يسمى وقتها المجتّمع نسبة لتلك الدولة، وقد يتسع  اطار المجّتمع ليشمل العديد من الدول، مثلما نقول المجّتمع المصري، والمجتمع الغربي، والمجتمع العربي.

تأثير المجتمع على الفرد

 تعتبر الأسرة هي المكون الأساسي لكل مجتمع وهي أولى الخطوات انتقال الشخص من ذاتيته التي تكون بمفرده إلى أن يكون جزء من مجموعة، وكونه عنصر مؤثر في أسرته، وهي ايضا تؤثر فيه لأنها نموذج مصغر للمجتمع، وكذلك طبيعة العلاقات، والتأثير الذي يقوم بمهام ممارسته المجتمع تجاه أفراده، والإنسان يتم وصفه بأنه كائن اجتماعي أي أنه لديه التهيئة لأن يتفاعل مع مجتمعه، ولان الفرد ينشأ داخل المجتمع وينمو إدراكه بمجتمعه، وهنا نرى أن للمجتمع تأثير على حياة الفرد بشكل كامل، وتكون العلاقة بين المجّتمع والفرد علاقة تكاملية قابلة للتصحيح والتقدم أي أنها تتصف بالمرونة، وليست تمثيل سلطة ضاغطة.

-
تأثير المجتمع على الفرد
تأثير المجتمع على الفرد

وسائل الإعلام وتأثيرها على الأفراد

تعتبر وسائل الإعلام هي إحدى الأدوات الهامة التي تقوم بالتأثير على المجتمعات وعلى أفكارهم المختلفة، وخاصة الوسائل الجديدة التي تشمل شبكات الانترنت أو ما يعرف بالتواصل الاجتماعي، خاصة واننا نرى زيادة استخدام تلك الوسائل، وكذلك التعرض لمشاهدة محتوياتها ذلك يزيد تأثيرها على المجتمع وعلى الفرد، والذي قد لا يكون فقط بعض الآراء ووجهات النظر، انما تؤثر على القناعات والأفكار والسلبيات، وذلك بسبب تكرار الآراء و بالتدريج، وليس على فئة معينة أو شريحة معينة من شرائح المجتمع، بل على جميع شرائحه، وأدوات التأثير لا تنحصر فقط في وسائل الاعلام، لان هناك وعي الانسان او ادراكه وكذلك اختياراته التي من خلالها يقوم بمشاهدة ومتابعة ما يختار في وسائل الإعلام، وكل تلك العوامل المختلفة تتشارك وتحقق التأثير على الفرد والمجتمع، ولكن بمستويات مختلفة، والتي قد تؤثر في تغيير الأنماط الحياتية، وكذلك قد تؤثر في تعريف دور المجتمع المختلفة.

ما هي طبيعة علاقة المجتمعات والأفراد

 هنا يكفي ان نقول ان بدون وجود الأفراد يعني عدم وجود المجتمع، وذلك لان هناك علاقه كبيره تربط المجتمع وافراده، وهذا ما ينسجم مع طبيعة الأشخاص، وقابليته للتعايش، والتفاعل ذلك ضمن مجموعات، لذلك بوجود المجتمع هو الضرورة من أجل استقرار حياة الإنسان، وكذلك من أجل توازن مكونات حياته، فالعلاقة هنا بين الافراد والمجتمعات علاقه تبادليه متكاملة، والتي تكون قوية عند تفعيلها وعند الاهتمام بتنمية العوامل التي تجعل تفاعلية الفرد والمجتمع معا كبيرة.

إقرا أيضا:  أهم أسباب الطلاق عند الرجل

المصادر والمراجع

اسراء هشام

إسمي إسراء هشام كاتبة ومنشئة محتوى في موقع ومنصة ويكي عرب .. نسعى للوصول إلى الهدف الأسمى بإثراء المحتوى العربي على شبكة الإنترنت وجعل موقع ويكي عرب من كبرى المواقع العربية بعون الله تعالى .

السابق
فوائد الشاي الأسود لصحة الجسم
التالي
أعراض مرض سرطان الأنف وعلاجه