الصحة

بكتيريا الفم هل هي ضارة أم نافعة و كيف تنتقل هذه البكتيريا

بكتيريا الفم هل هي ضارة أم نافعة و كيف تنتقل هذه البكتيريا

بكتيريا الفم

إن بكتيريا الفم متواجدة بكميات هائلة في فم الإنسان، حيث قد يصل عدد بكتيريا الفم إلى ما يعادل جميع سكان العالم، لذلك يجب على الإنسان أن يحافظ على نظافة فمه من خلال غسلها بفرشاة الأسنان، واستخدام الغسول حتى لا يتعرض للزيادة الكبيرة في أعداد البكتيريا.

طرق انتقال بكتيريا الفم

التصاق البكتيريا بالأطعمة الموجودة على الأرض

يظن الكثير من الناس بأن الطعام في حالة سقوطه على الأرض والقيام بالتقاطه بسرعة قبل أن يمر عليه 5 ثواني أن البكتيريا لم تتمكن من القفز عليه فيما يعرف باسم”قانون الخمس ثواني”، وهذه المعلومة خاطئة للغاية حيث أن البكتريا تبدأ بملامسة الطعام منذ اللحظة الأولى من سقوطه، و صحيح أيضاً بأنه كلما زادت فترة وجود الطعام على الأرض كلما زادت عدد البكتريا الملتصقة به. لذلك فمن الأفضل أن يتم الابتعاد عن تناول أي طعام سقط على الأرض مهما كانت مدة وجوده على الأرض. 

التقبيل يتسبب في انتقال بكتيريا الفم

المرض الذي له علاقة بالأسنان ليس مرضاً معدياً في حد ذاته، ولكن في حالة وجود البكتيريا في فم الإنسان، فإن هذه البكتيريا لها القدرة على الانتقال عن طريق اللعاب، لذلك تعتبر عملية التقبيل عملية خطيرة في حالة الإصابة، حيث من الممكن أن تنتقل البكتيريا عن طريق اللعاب، مما يجعل الإنسان معرض للخطر.

طرق انتقال بكتيريا الفم
طرق انتقال بكتيريا الفم

الحفاظ على فرشاة الأسنان من التعرض لبكتيريا الفم

يجب أن يقوم الإنسان بالحفاظ على فرشاة الأسنان من البكتيريا، ويجب أن يمتنع الإنسان تماماً عن مشاركة أفراد أسرته في استخدام فرشاة الأسنان، حيث يحذر المركز الأمريكي لمكافحة الأمراض من الخطر الشديد الذي يتعرض له أي إنسان يشارك فرشاة أسنانه، حيث يتعرض للإصابة بالتلوث. كما يوصي الكثير من الأطباء كل إنسان أن يقوم بغسل فرشاة أسنانه بعد استخدامها مباشرة، وتركها حتى تجف تماماً في الهواء، و بعد ذلك يقوم بحفظها في مكان مغلق بعيداً عن الرطوبة، حتى لا تلتصق البكتيريا بها، بالإضافة إلى ضرورة استبدالها كل 3 شهور.

بكتيريا الفم تتسبب في الرائحة الكريهة له

يجب على الشخص أن يقوم بإستخدام غسول الفم حتى يتم حماية فمه من الرائحة الكريهة، حيث يعمل الغسول المعقم على التخلص من البكتيريا المسببة للرائحة الكريهة، بالإضافة إلى التقليل من طبقة البلاك الموجودة على الأسنان. ومن الضروري أن يعرف الإنسان أن غسل الأسنان بواسطة فرشاة الأسنان ليس كافياً للقضاء على الرائحة الكريهة، وذلك لانتشار البكتيريا في كل مكان بالفم،لذلك فإن الغسول هو الأفضل لأنه يصل إلى كل مكان في الفم. كما يوجد في الفم بكتيريا نافعة تقوم بإفراز بعض المواد التي تحافظ على الأسنان واللثة،وتقوم بقتل البكتيريا الضارة.

المصادر والمراجع

Oral microbiology

السابق
ما هي أسباب تأخر التسنين عند الأطفال
التالي
هل النودل يزيد من الوزن