بحث عن خديجة بنت خويلد رضي الله عنها

كتابة: اسراء هشام - آخر تحديث: 17 نوفمبر 2019
بحث عن خديجة بنت خويلد رضي الله عنها

التعريف بالصحابية

السيدة خديجة بنت خويلد بن أسد القرشية، الزوجة الأولى للرسول محمد عليه أفضل الصلاة والسلام، كما و ان خديجة بنت خويلد والدة أبناء الرسول كلهم عدا إبنه إبراهيم، كما أنها كانت مؤمنة تماما و مستشعرة بنبوة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم رسول الله وذلك من خلال النبوءات، و تعتبر من أول من آمن به من النساء.

السيدة خديجة بنت خويلد قبل الإسلام

ولدت السيدة خَديجة قبل أن يولد الرسول محمد صلى الله عليه وسلم بخمسة عشر عام، كما أنها ولدت بمكة المكرمة، ونمت وكبرت في بيتها الذى كان مليء بالإيمان والتقوى، إلى حين تم تسميتها باسم الطاهرة وهذا الاسم كان لقبها قبل ظهور الإسلام، وكانت السيدة خَديجة تعمل دائما على الذهاب إلى ابن عمها وكان اسمه ورقة بن نوفل لكى تحكى له المنامات التي كانت تراها.

إقرا أيضا:  ما هو يوم القر

زواج السيدة خديجة بنت خويلد من الرسول

زواج السيدة خديجة بنت خويلد من الرسول
زواج السيدة خديجة بنت خويلد من الرسول

عندما حكى ميسرة غلام السيدة خَديجة عن الرسول صلى الله عليه وسلم، وأيضا عندما شاهدت أمانته وأيضا صدقه، قامت بالتحدث مع صديقتها نفيسة التي كانت أخت لعلي بن أمية، و كان من أحد الصحابة، وأخبرتها أن الرسول محمد لديه العديد من الصفات المميزة التي لم تكون في شخص آخر، فهو يتميز بصدقه وأمانته العالية كما أنه الشهم والحسيب، ويمتلك شأن كبير و عالي، فتحدث نفيسة إلي السيدة خَديجة وقالت لها هل تقبلين أن أقوم بتدبير الأمر لكى، فقامت السيدة خَديجة بإرسالها إلى الرسول محمد صلى الله عليه وسلم وقامت بالتحدث مع الرسول في أمر الزواج من السيدة خَديجة فأبدى رأيه بالموافقة، و بعدها ذهب الرسول محمد وتحدث مع أعمامه ثم ذهبوا وتحدثوا مع عم السيدة خَديجة، ثم قاموا بخطبتها للرسول محمد ومن ثم تزوجها.

إقرا أيضا:  أدعية الشفاء من المرض

تجارة خديجة بنت خويلد

السيدة خَديجة رضي الله عنها كانت تعمل على إرسال مجموعة من الرجال إلي بلاد الشام وأيضا اليمن، بالإضافة إلى أنها كانت عندما تختار الرجال التي سوف تقوم بإرسالها كانت تتمعن بهم جيدا حتى تضمن أن أموالهم في أمان وأيضا لكى تضمن أن ربحها سوف يزداد، وعندما قام الناس بالتحدث عن أمانة وصدق الرسول صلى الله عليه وسلم للسيدة خَديجة، فقامت السيدة خَديجة بالتحدث مع الرسول محمد وعرضت عليه أن يذهب الى بلاد الشام لكى يتاجر بأموالها، وسوف تقوم بالتقديم له أفضل مما تقدم للتجار الآخرين وقام بالموافقة وسافر معه غلامها، بالإضافة إلى أن السيدة خديجة قررت أن تقوم بانشغال نفسها فقط بالتجارة واستثمار أموالها وتنميته حيث كانت التجارة من أفضل الطرق التي من خلالها يتم استثمار الأموال بها وتنميتها في هذا الوقت.

المصادر و المراجع

Khadija bint Khuwaylid

15 مشاهدة