الحمل والولادة

الم الظهر في الشهر التاسع

الم الظهر في الشهر التاسع

الم الظهر في الشهر التاسع من علامات الولادة

الم الظهر في الشهر التاسع أمر لا بد منه، فقد يعتبر الشهر التاسع من أصعب شهور الحمل والذى يحمل معه الكثير من الأعراض والتي نجد منها أعراض طبيعية خلال فترة الحمل ومنها أيضا أعراض تدل على الولادة الأمر الذي يتطلب تركيز من الحامل، فهي قد تتعرض لتقلصات حمل كاذبة ويجب عليها معرفة الفرق بينها وبين التقلصات الحقيقية للولادة، فما هي علاقة الم الظهر في الشهر التاسع بالولادة.

العلامات التي تدل على الولادة
العلامات التي تدل على الولادة

العلامات التي تدل على الولادة

  • الشعور بمغص شديد والذى يصاحبه نزيف أو قطرات دم أو نزول الماء حول الجنين.
  • الإحساس بثقل شديد على الرحم وهو نتيجة لنزول الجنين للولادة والرغبة في الخروج.
  • الشعور بالتعب الشديد في أماكن متفرقة في الجسم.
  • زيادة انقباضات الرحم حتى تأتي كل خمس دقائق.
  • ألم في الظهر والذى يزداد شدته مع مرور الوقت خلال فترة المخاض.
  • الشعور باتساع شديد في عنق الرحم.
الم الظهر في الشهر التاسع
الم الظهر في الشهر التاسع

إرشادات هامة خلال الشهر التاسع من الحمل

يجب على كل حامل التعرف على الطلق الكاذب والفرق بينه وبين الطلق الحقيقي:

  • الطلق الكاذب تتعرض له الحامل من الشهر السابع ويكون عبارة عن انقباضات تحدث على فترات متباعدة وتكون أقل حدة من الطلق الحقيقى، وتتعرض لها جميع النساء الحوامل ويجب في هذه الحالة الاسترخاء وتجنب أي مجهود وتهدئة الأعصاب وعدم التوتر فهي سوف تزول بعد فترة من الوقت، كما يمكن استشارة الطبيب حول ما يمكن اتباعه في هذه الحالة.
  • أما الطلق الحقيقي فهو يحدث على فترات متقاربة وتزداد شدته مع مرور الوقت، كما يصاحبه أيضا علامات أخرى مثل نزول الدم أو الماء وهو السائل حول الجنين الأمر الذي يدل على حدوث طلق حقيقي ويتطلب الأمر الإسراع إلى الطبيب.

الم الظهر في الشهر التاسع وعلاقتها بالولادة

  • ألم الظهر من الأعراض الطبيعية التي تشعر بها الحامل خلال فترة الحمل، فهي من الأعراض التي تبدأ منذ الحمل وتزداد مع مرور الوقت ومع تطور مراحل الحمل وزيادة وزن الجنين، وبالتأكيد لا تكون علامة على الولادة في بداية الحمل وحتى في الشهور الأخيرة من الحمل فهي قد تكون لأسباب أخرى مثل زيادة حجم الجنين والذي يضغط على جميع أعضاء الجسم مسببا هذه الآلام، كما قد يكون نتيجة للحركات الخاطئة أو الانحناء باستمرار فهو إحدى الأسباب التي تؤدي إلى الشعور بألم في الظهر.
  • قد يكون ألم الظهر نتيجة لتعرض الحامل أنها في حالة ولادة حقيقية، فهو إحدى العلامات التي تدل على الولادة وهو يسمى بفترة المخاض والذى يصاحبه مجموعة من الأعراض الأخرى الأمر الذي يتطلب من الحامل الإسراع إلى المستشفى وذلك للتحضير للولادة على الفور.

المصادر والمراجع

السابق
ما علاقة الإسهال بالولادة
التالي
أعراض الشهر الأول من الحمل