الميراث في الإسلام

كتابة: رنا خضر - آخر تحديث: 30 سبتمبر 2019
الميراث في الإسلام

حدد الميراث في الإسلام والذي يعرف بأنه ما يتركه المتوفى من ممتلكات وأموال بأشكالها، وقد بين الله سبحانه وتعالى أحكام الميراث بالتفصيل في القرآن الكريم.

الميراث في الإسلام

بين الله سبحانه وتعالى الكثير من أحكام الميراث في كتابه العزيز، فجاء العدل في الإسلام بعد ظلم العرب في زمن الجاهلية للإناث حيث كانوا يورثون الذكور فقط دون الإناث، وهناك الكثير من الأحكام الإسلاميه في موضوع الميراث وهي كما يلي :

  • يؤخذ مال الدفن والتكفين وتغسيل الميت من تركته قبل أن يتم توزيعها
  • يجب أن تسدد جميع الديون الميت سواء أكانت للناس كالسلف والقروض أو ديونه لله مثل الزكاة والنذر والكفارة وغيرها
  • تنفذ وصية المتوفي والتي أوصى بها قبل موته حيث تحتسب وتقتطع من الورث قبل توزيعها على الورثه
إقرا أيضا:  الرفق: أمثلة على أنواع الرفق

الوارث في الإسلام

أصحاب الفروض

  • الوالدين بعد موت أبنائهم
  • الزوجان حيث يرث أحدهما الآخر
  • البنات وبنات الإبن
  • أخوة الوالدين والأب
  • أخوة الأم

العصبة

وهم الوارثين الذين يرثون نسبة محددة في الاسلام مثل السدس والثلث والربع والنصف.

توزيع الميراث في الإسلام

زوج المتوفى

  • يرث النصف في حال عدم وجود الأبناء
  • يرث الربع في حالة وجود الأبناء
إقرا أيضا:  اذكار الصباح الصحيحه وفضلها على العبد

زوجة المتوفى

  • ترث الربع في حال عدم وجود الأبناء
  • ترث الثمن في حال وجود الأبناء

الاولاد

  • الإبن يرث ضعف ما ترثه الإبنة
  • في حال وجود ابن وحيد فإنه يأخذ الورثة كاملة
  • في حال وجود الأبناء والبنات فإنهم يرثون باقي التركة بعد أصحاب الحق وهي أن للذكر ضعف ما للأنثى
  • في حال وجود الابنة وحدها فإنها تأخذ النصف بعد اصحاب الحق، وإن كانوا بنتين فأكتر فلهن ثلثا الورث
إقرا أيضا:  أفضل أذكار المسافر

والد المتوفى

  • يرث الوالد السدس في حال الفرض وعدم وجود أبناء للمتوفي
  • يرث الوالد المال كله في حال العصبة وعدم وجود أبناء للمتوفي
  • يرث الوالد ما تبقى من الورث بعد توزيعه على أبناء وبنات المتوفي

والدة المتوفي 

  • ترث الوالدة السدس من الورث في حال وجود أبناء للمتوفي الذكر
  • ترث الوالدة الثلث في حال وجود زوج او أب للمتوفية الانثى

المصادر والمراجع

مصدر 1 

مصدر 2

14 مشاهدة