الصحة

الفصام ما بين الجنون وبين المرض المرض النفسي

مرض الفصام ما بين الجنون وبين المرض المرض النفسي

مرض الفصام ما بين الجنون وبين المرض المرض النفسي

نجد كثيرًا أن الأشخاص ينظرون إلى من يعاني من مرض الفصام على أنه مجنون دون أن يكون هناك أي أدلة على ذلك ودون أن يكون على معرفة ما هو مرض الفصام.

كما أن مريض الفِصام ليش شخصًا مجنونًا وإنما يعاني من مرض توقف الوظائف الإدراكية،أي أنه من الممكن أن يتصرف تصرفات غير مفهومة نتيجة لهذا المرض.

ما هو تعريف الفصام؟

  • الفصام عن أحد الأمراض النفسية التي يصاب بها الشخص،ويؤثر هذا المرض على كل الوظائف التي تتعلق بالإدراك واللغة بالإضافة إلى الكلام والتصرفات.
  • ويذكر أن هذا المرض لا ينتج بناءً على تربية الشخص أو نتيجة لضعف الشخصية وإنما بناء على أساسيات بيولوجيا.
  • كما أن مرض الفصام له تأثير سلبي على حياة الشخص فهو من شأنه أن يجعل الإنسان منفصل تمامًا عن من حوله من اشخاص بالإضافة إلى دراسته أو عمله.
  • كما أن هذا المرض يعتبر من الأمراض المزمنة التي لا شفاء منه وعلى الرغم من ذلك فإن له علاج يمكن من خلاله السيطرة على الأعراض التي تنتج عنه.
  • وهذا المرض يصاب به الشباب خاص في فترات المراهقة ويعتبر الإصابة به نسبة لا تتعدى 1% من المجموع الكلي للسكان،ومن الممكن أن يصيب هذا المرض أي إنسان.

الأعراض المصاحبة لمرض الفصام 

يصاحب مرض الإنفصام عدد من الأعراض بحيث يتم تصنيف هذه الأعراض على أنها أعراض إيجابية وهي:

  • هذه الأعراض هي التوهم،حيث يصاب مريض الفِصام بالتوهم وهو حدوث تخيلات وأفكار غريبة غير موجودة من الأساس،كما يمكن أن يفسر مريض الفِصام التصرفات التي تحدث حوله بأنه تصرفات ضده.
  • ومن ضمن الأعراض الإيجابية أيضًا الهلاوس حيث يصاب مريض الفِصام بالهلاوس سواء كانت السمعية أو البصرية فيرى أشياء أو يسمع بعض الأمور التي لا توجد من الأساس.
  • كما يصاب أيضًا بالجامودية وهي عبارة عن توقف المريض في أحد الأماكن أو أخذ بعض المواقف بشكل ثابت دون أن يتحرك.
  • كما يصاب المريض بالأعراض السلبية وهي عبارة عن الأفعال التي تشير إلى التصرفات غير الطبيعية التي يقوم بها مريض الفصام وأهما تبلد المشاعر.

"الأعراض

أسباب الإصابة بمرض الفصام 

ترجع أسباب المرض لعدد من الأمور وهي:

  • العوامل الوراثية،حيث ينتشر المرض في بعض العائلات عن غيرها.
  • زيادة إفراز هرمون الدوبامين في الجسم.
  • التعرض لعدد من العوامل البيئية مثل الإصابة ببعض الفيروسات.

المصادر و المراجع

Schizophrenia

السابق
معلومات مدهشة عن المخ البشري
التالي
ما هو مرض الدرن و هل هو خطير