الحيوانات

الغراب وأنماطه السلوكية الغريبة

الغراب

الغراب

طائر من فصيلة الغرابيات وتضم الغربان وطائر الغداف وطائر القيق وطائر كاسر الجوز، وغيرها ، وتنتشر في معظم أنحاء العالم، باستثناء القارتين القطبية الجنوبية وأمريكا الجنوبية، نظرا لعدم تكيفه مع البيئة الطبيعية في هاتين القارتين، تتميز بلون ريشها الأسود اللامع، ولها مناقير قوية ، وبنية جسدية قوية أيضا، وجناحين عريضين، ولها أنواع كثيرة منها: الغراب النوحي، الغراب المروحي الذيل، الغراب الأورق، غراب السمك، وغيرها.

معلومات عامة عن الغربان

  • يوجد أكثر من 40 نوع مختلف من الغربان.
  • قد يصل طول الغراب إلى 69سم، في حين يصل وزنه ما بين 350 -1600 غرام.
  • الغربان من الطيور الجارحة، آكلة اللحوم.
  • يتميز بصوت حادٍ وعالٍ يسمى”نعيق” أو “نعيب”.
  • يتغذى  على اللحوم، والحشرات، والقوارض، والديدان، والمحاصيل الزراعية والفاكهة، وغيرها.
  • يبلغ الغراب الذكر في عمر 4 سنوات، حيث يستطيع التزاوج، في حين أنثى الغراب تكون قادرة على التزاوج في عمر 3 سنوات.
  • يتشارك الأب والأم بالمهام حيث تقوم الأم بحضانة الصغار وتغذيتهم، في حين يقوم الأب بتوفير الحماية اللازمة، وإحضار الطعام.
  • يعتبر بعض الناس أن الغراب مصدر شؤم، في حين يعتبره البعض الآخر أنه مصدر تفاؤل وسعادة.
  • يحب الغراب الأشياء اللامعة.
  • يبدل الغراب ريشه الخشن مرة واحدة في العام.
  • صغير الغراب يولد أبيض اللون يكسوه الزغب الأسود، الذي يتحول لاحقا إلى ريش حالك السواد؟
إقرا أيضا:  كيفية العناية بالكلاب

الغراب في القرآن الكريم

ذُكر الغراب في القرآن الكريم في الآية 31 من سورة المائدة، حيث قال تعالى:”فبعث الله غرابا يبحث في الأرض ليريه كيف يواري سوءة أخيه” في قصة قتل قابيل لأخيه هابيل، حيث بعث الله الغراب ليدل قابيل كيف يخفي جثة أخيه بالدفن، فقام الغراب بحفر حفرة أمام قابيل، وقام بدفن غراب آخر، فاستعان قابيل بالغراب، وفعل مثله، وقام بدفن أخيه.

الغراب في التوراة

ذُكر الغراب في التوراة وتحديدا في “سفر التكوين”، وهو أول أسفار التوراة، في ذكر قصة سيدنا نوح عليه السلام أثناء غرق الأرض في الطوفان، حيث بعث سيدنا نوح الغراب ليأتيه بالأخبار عن الأرض بعد أن استرقت السفينة على جبل الجودي، فتأخر الغراب ويقال أن سيدنا نوح قد دعا عليه، فصار هذا سبب عدم أُلفته بيوت ومنازل الناس.

الأنماط السلوكية الغريبة عند الغربان

  • لديها ذاكرة قوية جدا، حيث أنها لا تنسى الوجوه أبدا، حتى أنها تستطيع التعرف على وجوه البشر بعدد عدة سنوات.
  • شديدة الذكاء، ولديها القدرة على حل المشكلات التي تواجهها بطرق إبداعية.
  • تجيد وتتقن مهارات التواصل مع بعضها.
  • الغربان من الطيور الحقودة، حيث أنها تميل للانتقام من الأشخاص أو الحيوانات الأخرى التي تسببت بأذى لها أو لأحد أفراد عائلتها.
  • تعمل الغربان بروح الفريق الواحد، حيث تؤدي أعمالها ضمن مجموعة واحدة، وهذا يضمن نجاح كل ما تقوم به.
  • تقسم الغربان إلى قسمين من حيث الموطن، حيث يميل القسم الأول للبقاء في موطنه،ر رغم أي ظرف صعب قد يواجهه، أما القسم الثاني فيقول للهجرة طلبا للدفء أو الطعام.
  • تستطيع بعض أنواع الغربان محاكاة وتقليد كلام الإنسان بمهارة.
  • يعيش زوج الغربان الذكر والأنثى معا من بداية تزاوجهما حتى موتهما.
  • لا يخشى الصقور والنسور أبدا.
  • تقتل الغربان الغراب المريض في المجموعة، خوفا من انتقال العدوى لباقي السرب.
  • تحزن على موت أحد أفرادها، وتعبر عن حزنها بصوت نعيقها المرتفع، والتفافها حول جثة الغراب الميت قبل دفنه.
إقرا أيضا:  معلومات عن كلاب الجيرمن شيبرد

السابق
معلومات عن حيوان الضفدع
التالي
معلومات عن حيوان الكوالا