التنمية البشرية

الشخصية المتمردة: صفات الشخصية المتمردة وكيفية التعامل معها

الشخصية المتمردة .. صفاتها وكيفية التعامل معها

يمر علينا أثناء اختلاطنا بالناس شخصيات مختلفة ومتنوعة، ويجب علينا أن نفرق بين هذه الشخصيات ونعرف خصائص كل شخصية وطريقة التعامل معها حتى نستطيع التعايش بدون مشاكل، حيث تعتبر شخصية الإنسان مجموعة من أساليب التفكير والتصرف واتخاذ القرارات المتعلقة بشؤون حياته الخاصة والعامة، وتختلف سمات شخصية الانسان من شخص لآخر كل حسب فكره وتصرفاته وقناعاته، فهناك الشخصية المتمردة والبنفسجية والهادئة وغيرها.

صفات الشخصية المتمردة

  • عدم الخضوع للوائح والقوانين التي يراها الشخص المتمرد غير صالحة للزمان الحالي او المكان الحالي.
  • ثرثار ومتعجرف دائما ولا يأبه لمدى صحة اراء الاخرين.
  • يرى دائما ان طريقه هو الأفضل والاصح وان الطرق الاخر ما هي الا طرق خاطئة.
  • غير صبور ولا يطيق الانتظار ويريد كل ما ينتظره ان يحدث حالا.
  • لا يستطيع التحكم في نفسه او غرائزه وغير قادر علي تهذيب الذات.
  • مندفع ومتعجرف لا ينظر خلفة دائما يسير عكس التيار ليثبت صحة افعاله مهما كانت خاطئة.
  • صلابة الموقف حيث يصعب علي الشخصية المتمردة التنازل عن موقفها او الخضوع للأخرين بسهولة فقد يستغرق منه الامر شهورا او أعواما ليقتنع بفكر شخص اخر ويخضع لكلامه.
  • تميل الشخصية المتمردة الى الوحدة والعتمة الدائمة والشعور بالتفوق علي الاخرين.
  • تريد الشخصية المتمردة دائما النفوق عن الراي الجماعي والسيطرة والتحكم في الاخرين.
  • لا تخضع الشخصية المتمردة لأي سلطات سوى رأيها الشخصي.

كيفية التعامل مع الشخصية المتمردة

  • عليك بنصيحته في الخفاء بطريقة لطيفة دون جرح مشاعره.
  • اختيار افضل طريقة لمخاطبته للتعديل من سلوكه دون التقليل من شانه او اشعاره انه شخص سيء.
  • عليك احترامه اثناء الكلام معه ليستطيع تقبل فكرتك ووجهة نظرك.
  • اذا وجدت رد فعله سيئا عليك التزام الصمت حتى لا تخسر صديقك.
  • عليك دائما وضع خطة بديلة لغلق الحوار اذا لم تستطع الوصول معه لحل يرضي جميع الأطراف.
  • عليك ان تجبره على الاستماع لكلامك من خلال ان تكون واثقا من كلامك وواضحا في كل ما تقوله وجديا في كل ما تريد فعله.
  • عليك التعاطف معه وعدم اخذ ردود فعله او أي تصرف عدائي منه اثناء الكلام على محمل الجد واطالة الصبر للوصول الي الحل المثالي.
  • حاول دائما الوصول الى حل وسطي وليس الوصول الى الحل الأفضل لك.
  • لن تستطيع تغيير الشخصية المتمردة بين يوم وليلة ولكن مع التكرار والمواقف ستستطيع الوصول الى وضع أفضل.
إقرا أيضا:  كيف تعرف الشخص الكاذب من وجهه؟

دراسة

في احدي الدراسات الأمريكية تبين ان نسبة 60% فقط من الخاضعين للدراسة قاموا بالخضوع للاوامر والقوانين بينما رفض 40% الخضوع لها وتمردوا عليها وتبين تلك الدراسة انه يوجد 4 اشخاص من بين كل 10 اشخاص في العالم لا يريدون الخضوع للوائح والقوانين نظرا لرؤيتهم الضعيفة والتي توضح لهم انهم اعلى من كل اللوائح وان تلك اللوائح مصنوعة لمن هم ادني منهم.

المصادر والمراجع

المصدر

السابق
الثقافة اليابانية: ثقافة اليابان العريقة
التالي
مسحوق الغسيل: طرق صنع مساحيق الغسيل و التنظيف في المنزل