السيرة النبوية

الدروس المستفادة من خطبة الوداع

الدروس المستفادة من خطبة الوداع

الرسول

خطبة الوداع التي ألقاها رسول الله صلى الله عليه وسلم هي خطبة كانت كالوصاية من رسول الله للمسلمين، وعند تدبر المعاني الموجودة في خطبة الوداع نجد الكثير من الحكم والفوائد التي يجب أن يتبعها المسلم الموحد بالله ويتخذها كمنهج له للوصول إلى المبتغى ورضا الله سبحانه وتعالى ورضا رسوله.

فوائد من خطبة حجة الوداع

  • من نص خطبة الوداع هو قول الرسول صلى اله عليه وسلم (إن دماءكم وأموالكم حرام عليكم، كحُرمة يومكم هذا، في شهرِكم هذا، في بلدكم هذا، ألا وإن كل شيء من أمر الجاهلية تحت قدمي هاتين موضوع، ودماء الجاهلية موضوعة).
  • وإن أول دم أضع من دمائنا دم ابن ربيعة الحارث بن عبدالمطلب كان مسترضع في بني سعد فقتلته هذيل  ورِبا الجاهلية موضوع، وأول ربا أضع رِبانا.
  • ربا العباس بن عبدالمطلب، فإنه موضوع كله، فاتقوا الله في النساء؛ فإنكم أخذتموهن بأمانة الله، واستحلَلتم فروجهن بكلمة الله، وإن لكم عليهن ألا يوطئن فرشكم أحدًا تكرهونه، فإن فعلن ذلك، فاضربوهن ضربًا غير مُبرح.
  • ولهن عليكم رزقهن وكسوتهن بالمعروف، وإني قد تركت فيكم ما لن تضلوا بعده إن اعتصمتم به كتاب الله، وأنتم تسألون عني، فما أنتم قائلون.
  • قالوا نشهد أنك قد بلغت رسالات ربك، وأديت، ونصحت لأمتك، وقضيت الذي عليك، فقال بإصبعه السبابة يرفعها إلى السماء وينكتها إلى الناس اللهم اشهد، اللهم اشهد.
إقرا أيضا:  سيرة الصحابي عبدالله ابن أم مكتوم

الدروس المستفادة من خطبة الوداع

  • من الدروس التي وجهها لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم حُرمة المال والدماء وشدد عليها رسول الله وشبهها كحرمة الشهر الحرام، وهو شهر ذي الحجة ومن الحرمات تلك أن يتعدى أحد على أحد سواء في ماله أو في عرضه.
  • وكما وضح رسول الله في حديثه (لا يحل دم امرئ إلا بإحدى ثلاث: النفس بالنفس والثيب الزاني، والتارك لدينه المفارقة للجماعة) ونستنتج من كلام النبي أن الاعتداء من حدود الله فلا تقربوها.
  • كان الرسول صلى الله عليه وسلم إذا أرسل جيشًا شدد عليهم، وأوصاهم ألا يقتلوا شيخًا كبيرًا ولا امرأة ولا طفلًا حتى وإن كان في سبيل الله فبالطبع حُرمة المسلمين تكون أشد عقابًا.
إقرا أيضا:  هجرة المسلمين إلى الحبشة

الدرس الثاني المستفاد من خطبة الوداع

  • أوضح رسول الله أن الإسلام عندما جاء أسقط كل شيء من أمور الجاهلية مثل الربا و دفن البنات، في قوله (ألا وإن كل شيء من أمر الجاهلية موضوع تحت قدمي هاتين).
  • وأمور الجاهلية كانت كثيرة مثل تفضيل الإنسان على أساس العرق أو اللون أو القبيلة التي ينتمي إليها، وإباحة القتل من أجل الثأر كما أوضح الرسول أن دماء الجاهلية موضوعة أي بمعنى مغفورة بإذن الله.
  • كما أكد كذلك على الربا بتوضيح من أول ربا تم وضعه وهو ربا العباس بن عبدالمطلب، وبالطبع الربا من المحرمات لقول الله سبحانه وتعالى ( يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وذروا ما بقي من الربا إن كنتم مؤمنين ).

الدرس الثالث المستفاد من خُطبة الوداع

 

-
الدروس المستفادة من خطبة الوداع
الدروس المستفادة من خطبة الوداع
  • من أحد الأمور التي ذكرها رسول الله صلى الله عليه وسلم في خطبة الوداع، هي المعاملة مع النساء بقوله (فاتقوا الله في النساء فإنكم أخذتموهن بأمانة الله واستحللتم فروجهن بكلمة الله).
  • وأوصى النبي الرجال أن يؤدوا حقوقهم قبل النساء وأوضح أن أصل الفروج محرمة، ولكن الله أحل النساء للرجال ولكن مع التوصيات التي يجب على الرجال أن يتبعها مثل المعاملة الحسنة.
  • ومن خلال الخطبة يوضح الرسول أن النساء الذين لا يوطئن فرش الرجال أحدًا يكرهه الزوج أن هذا حق للرجال على النساء، فإن خالفت النساء هذا الأمر حق للرجل أن يضربها ضرب غير مبرح.
إقرا أيضا:  سيرة الصحابي عبد الله بن عباس

الدرس الرابع المستفاد من خطبة الوداع

  • ذكر الرسول صلى الله عليه وسلم في خطبة الوداع أنه ترك فينا ما لا نضيع من بعده، وهو كتاب الله وأوصانا الرسول أن نعتصم بكتاب الله وسنة نبيه.
  • وجاء في كتاب الله (شهر رمضان الذي أُنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان)  وأوضح الرسول أن الله سبحانه وتعالى قد أوضح لنا في كتابه كل ما هو خير وشر.
  • وكما قال الله في كتابه الكريم (يُريدُ الله بكم اليُسر ولا يُريدُ بكم العسر) فجاءت أحكام التشريع في الكتاب مُيسرة على الخلق لذلك يجب أن نتمسك به.

المصادر والمراجع

السابق
قيام الليل وفضله على المسلم
التالي
وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم