الحكمة وراء صيام الايام البيض

كتابة: صابرين صبحي - آخر تحديث: 23 سبتمبر 2019
الحكمة وراء صيام الايام البيض

الأيام البيض هي أيام معينة من كل شهر، لما منزلة عظيمة عند الله سبحانه وتعالى، و تم ذكر الكثير من فضائلها في أحايث رسولنا صلى الله عليه وسلم.

ما هي الأيام البيض

هي ثلاثة أيام من كل شهر هجري يتكامل الهلال فيها و هي ثلاثة عشر و أربعة عشر و خمسة عشر من كل شهر هجري يستحب أن يصوم فيها المسلم.

لماذا سميت الأيام البيض بهذا الاسم

أطلق عليها هذا الإسم  و ذلك لأن القمر يكون مكتمل خلال تلك الفترة، كما يكون القمر ساطع و بياضه ظاهر في السماء و من السهل رؤيته.

إقرا أيضا:  ما هي الحقوق الاسلامية

الحكمة من صيامها

  • صيام الأيام البيض تذهب أدران القلب.
  • صيام ثلاثة أيام من كل شهر يعادل صيام الدهر، فالحسنة بعشرة أمثالها.
  • الصيام يكسر الشهوة.
  • ذكر البعض من الأطباء أن جسم تصيبه رطوبة و يحتاج إلى إخراج الفضلات، و الصوم يخرجها أو يخرج بعضها.

حكم صيام هذه الأيام

سنة مؤكدة عن الحبيب المصطفى، و منزلة من صام الأيام البيض كمنزلة من صام الدهر كله.

فضل صيامها

  • وفقا للأحاديث التي وردت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فإن صيام تلك الأيام له أجر كبير، و أن الله عز وجل الثواب سيضاعف لمن يصوم تلك الأيام، فمن يصوم ثلاثة أيام من كل شهر كأنه صام الشهر كله فالحسنة هنا بعشر أمثالها.
  • رائحة فمّ الصائم أطيب عند الله من ريح المسك.
  • الصوم والقرآن يشفعان للعبد يوم القيامة.
  • للصائم باب لا يدخل منه أحد غيره.
إقرا أيضا:  اذكار النوم للمسلم

الفوائد العلمية لصيام الأيام البيض

  • الصيام من الأشياء التي تمنع من تراكم المزيد من السموم في الجسم مثل فوسفات الأمونياك
    و حمض البوليك و غيرها، حيث يؤدي تراكم هذه المواد إلى العديد من الأمراض المزمنة مثل الكلى وآلام المفاصل.
  • أكدت الدراسات أن الصوم يقي الإنسان من داء الملوك و هو النقرس.
  • صيام يوم واحد من الأيام البيض يؤدي إلى تطهير الجسم من تراكم سموم 10 أيام و من ثم صيام ثلاثة أيام سوف يظهر الجسم من ما حدث به خلال الشهر كله.
  • وسيلةٌ للسيطرة على قوّة النفس، من خلال الابتعاد عن المعاصي، و التقرّب إلى الله تعالى،
    و الوصول إلى الراحة و الصحّة النفسيّة التي يتمناها كلّ إنسان.
إقرا أيضا:  ما هو الفرق بين الحياء والخجل

 

المصادر و المراجع

مصدر1

مصدر2

19 مشاهدة