الجلطات الوريدية الدموية

كتابة: إسراء أحمد - آخر تحديث: 19 نوفمبر 2019
الجلطات الوريدية الدموية

مقدمة عن الجلطَات

الجلطات الوريدية هي التجلطات الدموية التي تستهدف الأوردة الدموية، و قد تؤدي الجلطات الدموية إلى إعاقة عمل الأوردة الدموية في الجسم، و الذي يتمثل نقل الدم المحمل بثاني أكسيد الكربون من الخلايا والأنسجة والأعضاء المختلفة في الجسم ليتم التخلص من غاز ثاني أكسيد الكربون، وبهذا تلعب الأوردة دورا هاما في جسم الإنسان، وقد تتعرض الأوردة إلى تكوين الجَلطات الدموية التي تعيق عملها، وفيما يلي سنتحدث عن الجَلطات الوريديّة الدموية، وأسباب الإصابة بها، وخطورتها وأماكن حدوثها فتابعونا.

إقرا أيضا :  وجع الحلق وعلاجه

ما هي الجلطات الوريدية الدموية

ما هي الجلطات الوريدية الدموية
ما هي الجلطات الوريدية الدموية

هي عبارة عن وجود تجمع أو تكتل في الأوردة نتيجة لتغير الحالة الطبيعية للدم السائل إلى حالة صلبة، وعند حدوث الجلطة في الأوعية الدموية قد يصعب عودتها للحالة السائلة بمفردها  ويتطلب علاج فوري، والا أنها سوف تشكل الجلطة خطر على حياة المصاب، وتعد خطورة الإصابة بالجلطة أنه لا يتم اكتشافها في معظم الحالات إلا بعد حدوث الوفاة، وتعرف الجلطة الوريديّة الدموية باسم الخثرة الدموية.

أسباب حدوث الجلطات الوريدية الدموية

  • تهتك جدار الأوعية الدموية، و تلف الجدار الداخلي مما يعمل على تجلط الدم داخل الأوعية، و ذلك قد يكون نتيجة للتعرض لحادثة، أو الإصابة أثناء ممارسة رياضة عنيفة، وكذلك العمليات الجراحية والتي تستغرق وقت طويل في إجرائها.
  • ركود الدم داخل الأوردة الدموية العميقة، وذلك يكون نتيجة ملازمة الفراش الأبيض لفترات طويلة نتيجة لإصابة أو بعد إجراء جراحة.
  • وضع الأرجل في الجبس لفترة طويلة.
  • زيادة تجلط الدم داخل الأوردة عن المعدل الطبيعي، وذلك قد يحدث كنتيجة لنقص في بعض البروتينات مثل بروتين إس، وبروتين س، ومضاد الثرومبين.

أعراضها

  • الألم الشديد أو المتوسط.
  • التورم في مكان الإصابة وخاصة إذا حدثت الجلطة في الساقين.
  • إرتفاع طفيف في درجات الحرارة.

الوقاية من الجلطات الوريدية

  • الإقلاع عن التدخين، وضبط معدل ضغط الدم، والكوليسترول، والسكر في الدم.
  • العناية بمعالجة العوامل غير الوراثية التى قد تعمل على الإصابة بالجلطة مثل أمراض الأوعية الدموية.

أماكن الجلطات الوريدية

  • الساقين واليدين.
  • القلب.
  • البطن.
  • الدماغ.
  • الرئة.

عوامل الخطر التي تزيد من الإصابة بالجلطات الوريدية الدموية:

  • الحمل.
  • السمنة.
  • التدخين.
  • العمليات الجراحية والإصابات التي تستلزم البقاء في السرير بعدها لفترة طويلة.
  • تقدم العمر.
  • عوامل جينية أو وراثية.
  • السرطان.
  • أنواع معينة من حبوب منع الحمل.
  • السفر المتكرر الطويل لعدة ساعات تزيد عن ٦ ساعات.

أدوات تشخيص الإصابة بالجلطَات الوريديّة الدموية:

  • الأشعة الصوتية المصورة والتي تعرف بإسم الدوبلكس الملون.
  • الأشعة الحلزونية المقطعية.
  • أشعة فيكيو سكان.

المصادر و المراجع

Deep vein thrombosis (DVT)

 

 

14 مشاهدة