الصحة

الجذام: أنواع مرض الجذام و مضاعفاته

مرض الجذام

مرض الجذام هو مرض معدي و مزمن و يتسبب به نوع من الكائنات الدقيقة تدعى جرثومة الجذام و هي من فئة البكتيريا العصوية، ينتقل و يتطور ببطء شديد.

مرض الجُذام

الجذام هو مرض ينتج أساسا عن بكتيريا المتفطرة الجذامية ، التي تسبب ضررا للجلد والجهاز العصبي المحيطي. يتطور المرض ببطء (من ستة أشهر إلى أربعين سنة) وينتج عنه آفات جلدية وتشوهات ، غالباً ما تؤثر على الأماكن الأكثر برودة في الجسم (على سبيل المثال ، العين والأنف وقطعة الأذن واليدين والقدمين والخصيتين).

أنواع مرض الجُذام

  • الجُذام السلي، و يسمى أيضاً الجُذام الدرني، ينعكس على شكل بقعة أو بضع بقع تصيب الجلد، حيث يكون لونها شاحب ويصبح الجلد على شكل القشريات، يصيب التلف الأعصاب تحت الجلد لذا فقد يشعر المصاب به بالخدر في الجلد، إلا أن هذا النوع من الجُذام قد يكون الأقل انتشارا من بين الأنواع الأخرى.
  • الجذام الورمي، هو ذا طابع أكثر حدة، حيث أنه ينتشر على مناطق واسعة من الجلد و الطفح الجلدي، يرافقه شعور شديد بالخدر وضعف العضلات، و قد يتفاقم الجُذام الورمي حتى يستهدف الأنف، الكلى والجهاز التناسلي الذكري وهو أقوى من حيث انتقال العدوى من المريض.
  • الجُذام الحدي، يعاني المريض بهذا النوع من الجذام من أعراض الجذامين السابقين.
إقرا أيضا:  ما هي فوائد السفن اب للامساك

الأعراض

  • ضعف في العضلات.
  • التورّم أو ظهور كتل غير مؤلمة على الوجه أو شحمة الأذن.
  • تنميل في القدمين والساقين.
  • نمو وانتشار الآفات الجلدية التي تؤدي إلى اإخفاض الإحساس باللمس، أو الحرارة، أو الألم.
  • جفاف الجلد، وازدياد سمكه، وتيبّسه.

المضاعفات

  • فقدان الشعر و تحديداً في الحاجبين و الرموش.
  • ضعف العضلات.
  • تلف دائم في الذراعين و الساقين.
  • عدم القدرة على إستخدام اليدين و القدمين.
  • احتقان و نزيف الأنف المزمن و انهيار الحاجز الأنفي
  • التهاب قزحية العين.
  • العمى من مضاعفات الجذام .
  • تشويه الجلد.
  • الجلوكوما وهو مرض في العين يسبب التلف للعصب البصري.
  • ضعف الانتصاب.
  • العقم.
  • الفشل الكلوي.
إقرا أيضا:  ما هي اعراض التهاب المثانة

علاج الجذام

  • المضادات الحيوية التي تقتل البكتريا المسببة للجذام، وقد يصف الطبيب أكثر من مضاد حيوي في الوقت نفسه، بالإضافة إلى أن المريض قد يحتاج إلى دواء مضاد للالتهابات وسوف يستمر العلاج لمدة أشهر أو من عام إلى عامين.
  • لعلاج الجذام يجب استخدام مثبطات المناعة مثل الثالديومايد، وتوصف للسيطرة على الأعراض الجلدية المصاحبة للمرض عن طريق تثبيط المناعة.

المصادر و المراجع

مصدر 

إسمي صابرين صبحي كاتبة ومنشئة محتوى في موقع ومنصة ويكي عرب .. نسعى للوصول إلى الهدف الأسمى بإثراء المحتوى العربي على شبكة الإنترنت وجعل موقع ويكي عرب من كبرى المواقع العربية بعون الله تعالى .

السابق
دوالي المريء: أسباب و علاج الدوالي المريئية
التالي
التوستماسترز: تعرف على منظمة التوستماسترز العالمية