الصحة

علاج التهاب البنكرياس الحاد

علاج التهاب البنكرياس الحاد

 التهاب البنكرياس الحاد

التهاب البنكرياس الحاد هو حالة يصاب فيها البنكرياس بالتورم خلال فترة زمنية قصيرة، ويتم علاج التهاب البنكرياس بعدة وسائل، وقد تعتمد طريقة العلاج على السبب الكامن وراء الإصابة به.

علاج التهاب البِنكرياس الحاد

  • يتم علاج التهاب البِنكرياس الحاد في المستشفى، حيث ستتم مراقبتك عن كثب بحثًا عن علامات على وجود مشاكل خطيرة وتلقي العلاج المناسب، مثل السوائل والأكسجين.
  • يبدأ الأشخاص المصابون بالتهاب البِنكرياس الحاد المعتدل في التحسن خلال أسبوع ولا يواجهون أي مشاكل أخرى، أو أن الأعراض قد تتحسن خلال 48 ساعة.
  • كثير من الناس يصبحون في حالة جيدة بما يكفي لمغادرة المستشفى بعد بضعة أيام.
  • أولئك الذين يعانون من التهاب البنكرياس الحاد الوخيم يمكن أن يصابوا بمضاعفات تتطلب
    المزيد من العلاج، وقد يحتاجون إلى الدخول وحدة العناية المركزة. 
  • قد يستغرق الشفاء وقتاً أطول بكثير من التهاب البنكرياس الحاد.

كيف يتم علاج التهاب البنكرياس الحاد

السوائل

قد يسبب التهاب البِنكرياس الحاد في التعرض للجفاف، لذلك يتم إعطاء السوائل من خلال أنبوب
في الوريد لمنع الجفاف.

الأكسجين

للتأكد من حصول الجسم على كمية كافية من الأكسجين، قد يتم إعطاء الأكسجين عبر أنابيب
في أنفك، ويمكن إزالة الأنابيب بعد بضعة أيام بمجرد تحسن حالتك.

المسكنات

  • غالباً ما يسبب التهاب البنكرياس الحاد ألم شديد في البطن، لذلك ربما تحتاج إلى تناول مسكنات الألم. بعض هذه المسكنات يمكن أن يجعلك تشعر بالنعاس.
  • إذا كنت تزور شخصًا في المستشفى مصابًا بالتهاب البنكرياس الحاد، فلا تقلق أو تشعر
    بالقلق إذا بدأ النعاس.
  • قد تحتاج إلى تناول المضادات الحيوية أثناء العلاج إذا كنت تعاني من التهاب في الصدر أو المسالك البولية.

الدعم الغذائي

  • إذا كنت تعاني من التهاب البنكرياس الحاد المعتدل ولكنك لا تشعر بألم في البطن، فيمكنك عادة تناول الطعام بشكل طبيعي.
  • ولكن إذا كانت حالتك أكثر حدة، فقد ينصح بعدم تناول الأطعمة الصلبة، وذلك لبضعة أيام أو أكثر. حيث أن محاولة هضم الطعام الصلب قد تسبب الكثير من الضغط على البنكرياس.
  • إذا كنت بحاجة إلى تجنب الطعام الصلب، فقد تحصل على مزيج خاص من الأطعمة السائلة،
    مع العناصر الغذائية التي تحتاجها،من خلال أنبوب في بطنك.

علاج التهاب البنكرياس الحاد الناتج عن الإصابة بحصوات المرارة

  • إذا كانت حصاة المرارة تسبب التهاب البنكرياس، فقد تحتاج إلى إجراء يسمى تصوير القناة الصفراوية الوعائية بالمنظار (ERCP) ، أو قد تحتاج إلى إزالة المرارة.
  • إذا كنت بحاجة إلى ERCP،فسوف يتم إدخال أنبوب طويل نحيف يحتوي على كاميرا  (منظار داخلي) تنتقل عبر فمك إلى بطنك، يستخدم هذا الأنبوب للمساعدة في إزالة حصى المرارة.
  • قد تتم عملية إزالة المرارة أثناء وجودك في المستشفى،أو يتم التخطيط لها لعدة أسابيع.
  • إزالة المرارة لا يؤثر بشكل كبير على صحتك، ولكن قد يصعب عليك هضم بعض الأطعمة،
    مثل الأطعمة الدسمة أو الغنية بالتوابل.

المصادر و المراجع

Pancreatitis

السابق
أهم المعلومات حول إلتهابات اللثة
التالي
من هو تركي آل الشيخ