التنمية البشرية

التعبير عن الغضب بمهارة وذكاء

التعبير عن الغضب بمهارة وذكاء

يمكن التعبير عن الغضب بطرق آمنة وسليمة دون إلحاق الضرر بالنفس والآخرين، وينصح بتجنب الطرق السلبية في التعبير عن الغضب والأساليب غير الصحيحة، والتي غالبًا ما تُلحق الضرر والأذى بالنفس وبالآخرين وبالممتلكات.

ويعرف الغضب بأنه حالة شعورية نفسية إنفعالية تتمثل في إظهار عدم الرضا والقبول، ويتبعها سلوكات معبرة مثل الصراخ، السخط، وهو شعور طبيعي لدى البشر؛ إلّا أنه يتحول إلى سلوك سلبي في حال التعبير الخاطئ عنه.

-

الطرق السلبية للتعبير عن الغضب

وهي الأساليب غير الصحيحة التي يتبعها الفرد لتنفيس نوبة غضبه، والتي غالبًا ما تُلحق الضرر والأذى بالنفس وبالآخرين وبالممتلكات، ومن هذه الطرق:

  • تكسير وتدمير الأشياء المحيطة، مثل تكسير الصحون والأكواب الزجاجية، تحطيم بعض قطع الأثاث، وغيرها.
  • الإفراط في التدخين؛ اعتقادًا من الشخص أنه يخفف حدة التوتر والعصبية اللذان يشعر بهما.
  • تناول الكحول؛ اعتقادًا من الشخص أنه يساعد في نسيان شعور الغضب.
  • تناول الطعام: حيث يميل بعض الأفراد إلى التعبير عن الغضب بتناول الطعام، الأمر الذي يسبب لهم مشكلات صحية لاحقة مثل زيادة الوزن، عسر الهضم، وغيرها.
  • العنف الجسدي: ويتمثل في ضرب النفس مثل: اللطم على الوجه، شد الشعر، أو العنف الجسدي ضد الآخرين، وخاصة الأشخاص الضعفاء مثل الزوجة، الأخت، الابن.
  • العنف اللفظي: مثل المسبات والشتائم والعبارات الجارحة والخادشة للحياء والأخلاق.
  • الكبت: وتعني التزام الشخص الغاضب الصمت وعدم التعبير الخارجي والاكتفاء بالاحتراق النفسي الداخلي.
إقرا أيضا:  ما هي ظاهرة التنمر
الطرق السلبية للتعبير عن الغضب
الطرق السلبية للتعبير عن الغضب

كيفية التعبير عن الغضب بمهارة

يمكن التعبير عن الشعور الغضب بطرق آمنة وسليمة دون إلحاق الضرر بالنفس والآخرين، ومن هذه الطرق:

  • البكاء: حيث يعمل البكاء على إراحة النفس وتهدئة الأعصاب وتجاوز نوبة الغضب بسلام.
  • الخروج إلى الطبيعة: حيث أن مشاهدة المناظر الطبيعية وتنفس الهواء النقي يساعدان على الخروج من نوبة الغضب بشكل سريع.
  • الكتابة: وفيها يتم ترجمة الضغوط الداخلية إلى كلمات مكتوبة على هيئة خواطر أو ذكريات أو شعر أو غيره من الصور الأخرى.
  • مواجهة المرآة: حيث يتم الوقوف أمام المرآة والحديث بصوت عالي عن شعور الغضب، وإخراج جميع المشاعر السلبية دون إلحاق الضرر بالآخرين. وتناسب هذه الطريقة الحالات التي لا يستطيع الفرد مواجهة مسبب الغضب مثل الأم، الأب، مدير العمل، وغيرهم من الأشخاص الآخرين.
  • التنفس العميق: وفيه يتم سحب كميات وفيرة من الأكسجين عن طريق الشهيق، ثم إخراجه ببطأ عن الزفير؛ الأمر الذي يعمل على تهدئة موجة الغضب.
  • الصلاة والدعاء والاستغفار: وهي من الطرق التي تقرب المسافات بين العبد وربه؛ الأمر الذي يُشعر الفرد بالراحة والهدوء والسكينة.
  • أحلام اليقظة: وهي طريقة فاعلة للتخلص من الغضب؛ حيث يتخيل الفرد نفسه بالصورة التي يريدها، الامر الذي يساعد على استعادة الهدوء والشعور بالراحة.
  • الرياضة: حيث أن أداء التمارين الرياضية يساعد في تحويل شعور الغضب إلى شعور قوة وطاقة، الامر الذي يوفر هدوء النفس.
  • النوم: وهي طريقة لتجاهل آثار الغضب واسترخاء الأعصاب والنفس.
إقرا أيضا:  أسباب التفكير السلبي
كيفية التعبير عن الغضب بمهارة عن طريق الكتابة
كيفية التعبير عن الغضب بمهارة عن طريق الكتابة

أهمية التعبير عن الغضب

تكمن أهمية التعبير عن الغضب في تحقيق العديد من الفوائد، ومنها:

  • تجنب الإصابة ببعض الأمراض الصحية مثل:
  1. ضغط الدم.
  2. السكري.
  3. السكتات الماغية.
  4. النوبات القلبية، وغيرها.
  • المحافظة على الصحة النفسية؛ وذلك بسبب تفريغ الشحنات السالبة وعدم كتمانها وكبتها.
  • يساعد على استمرارية العلاقات الاجتماعية دون جفاء أو قطيعة.
  • يساعد في مراجعة الذات وتقييم الموقف موضوع الغضب.
إقرا أيضا:  كيف تكون مدرب تنمية بشرية

المصادر والمراجع

السابق
تقصف الشعر للأطفال وعلاجه
التالي
طريقة تحضير الزلابية والشربات