التسمم الغذائي للمرأة الحامل

كتابة: ندى علي - آخر تحديث: 28 يناير 2020
التسمم الغذائي للمرأة الحامل

عن إصابة الحامل بالتسمّم الغِذائي

تتعرض المرأة الحامل للعديد من التغيرات الهرمونية التي قد تؤدي إلى ضعف جهاز المناعة مما يجعلها أكثر عُرضة التسمم الغذائي عند تناول أي طعام ملوث بالبكتريا، والفيروسات، وإصاباتها بالتوتر، والقلق.

أنواع التسمم الغذائي للمرأة الحامل

تتعدد أنواع البكتريا التي قد تسبب إصابة المرأة الحامل بالتسمم الغذائي عند تناولها الطعام ملوث، ومن هذه الميكروبات ما يلي:

  • الليستيريا

يتواجد ميكروب الليستيريا في الأطعمة الجاهزة واللحوم المجمد، والمأكولات البحرية، والدواجن، والبيض النيء ومشتقات الألبان غير مبسترة، وتعد من أنواع البكتيريا الأكثر شيوعا، وقد تمثل خطرا على صحة الجنين مثل إصابته بأحد الأعراض التالية:

  • فقدان البصر.
  • الشلل.
  • مشاكل في القلب والدماغ والكلى.
  • تشنجات.
  • السالمونيلا.
  • إلتهاب السحايا.
  • الإشريكية القولونية
إقرا أيضا:  أهم أسباب عدم الترجيع أثناء فترة الحمل

تصاب المرأة الحامل بهذا النوع من البكتريا عند تناولها الخضار، والفواكه، والعصائر، والألبان الملوثة بالإشريكية القولونية، واللحوم غير مطبوخة جيدا، مما يسبب الإصابة  بالتسمم الغذائي.

أعراض إصابة المرأة الحامل ب التسمم الغذائي

  • الإسهال.
  • الغثيان والقيء.
  • تقلصات في البطن.
  • الجفاف.
  • فقدان الوزن.
  • ارتفاع درجة الحرارة.

مخاطر التسمم الغذائي للحامل

قد يسبب التسمم الغذائي أثناء الحمل العديد من المضاعفات الخطيرة على الأم، والجنين مثل:

  • الإجهاض الولادة المبكرة
  • ولادة جنين ميت.
  • سوء التغذية.
  • إصابة الجنين بمشاكل عصبية.
  • تجرثم الدم أو التهاب المفاصل التفاعلي الناتج عن الإصابة بالسالمونيلا.
  • الإصابة بالإشريكية القولونية تؤثر على الأوعية الدموية، والكلى مما ينتج عنه ظهور دم في البراز.
إقرا أيضا:  عن الاعراض الاولية للحمل

تشخيص التسمم الغذائي للمرأة الحامل و علاجه

  • قيام الطبيب بالفحوصات اللازمة ومتابعة الأعراض التي تعاني منها المرأة
  • إجراء تحليل دم للمرأه.
  • فحص عينة من القيء و البراز.
  • تحليل الطعام الذي تناولته المرأة لمعرفة سبب التسمم.
  • أحيانا ما يقوم الطبيب بإجراء التنظير السيني
تشخيص التسمم الغذائي للمرأة الحامل و علاجه
تشخيص التسمم الغذائي للمرأة الحامل و علاجه

العلاج

  • تناول بعض المضادات الحيوية، وأحيانا المضادات الحيوية الوريدية في حالات الإصابة الشديدة بالتسمم الغذائي، وذلك لوقاية المرأة من الجفاف.
  • في الحالات الإصابة الخفيفة يمكن العلاج من الأعراض منزليا دون الذهاب إلى المستشفى ولكن ينصح بعدم تناول أي أدوية بدون استشارة الطبيب.
  • شرب الكثير من السوائل، والعصائر الطبيعية للوقاية من الجفاف.
  • تجنب شرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين، والحليب، ومشتقاته.
  • تجنب تناول الأطعمة الصلبة التي تحتوي على الدهون
إقرا أيضا:  ما هي دلالات الحمل بولد

الوقاية من التسمم الغذائي للمرأة الحامل 

يجب على المرأة الحامل اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على العناصر الغذائية المهمة، واللازمة لصحة الأم، ونمو الجنين، وتجنب الإصابة بالتسمم الغذائي أثناء الحمل، والوقاية من الإصابة بالمرض يجب اتباع بعض الإرشادات منها :

  • تجنب تناول مشتقات الألبان غير المبسترة.
  • تجنب اللحوم المجمدة، والباردة.
  • غسل الخضروات، والفواكه جيداً قبل الاكل.
  • طبخ اللحوم، والبيض جيداً قبل تناولها.
  • الانتباه إلى تاريخ انتهاء الأطعمة، والمشروبات.
  • حفظ الأطعمة في الفريزر لضمان جودتها.
  • تجنب المأكولات البحرية النيئة.

المصادر والمراجع

مقالات ذات صلة

4 مشاهدة