الحمل والولادة

التخلص من الصداع بعد الولادة القيصرية

كيف تتخلصين من الصداع بعد الولادة القيصرية

نبذة عامة

تعاني الكثير من السيدات من الصداع بعد الولادة القيصرية، ويؤثر الصداع بعد الولادة القيصرية على عدم قدرة الأم على استعادة توازنها واستعادة صحتها النفسية والجسمية، فنجد أن كثير من السيدات لا تستطيع رفع رأسها الى أعلى، حيث غالباً ما تشعر الأم بالصداع عند الوقوف أو النوم، ولا يقتصر الصداع على مقدمة الرأس، بل يكون منتشر في معظم أنحاء الرأس وغالباً ما يكون بسبب حقنة التخدير النصفي التي تتعرض لها الأم قبل الولادة، وبالتالي يسبب الصداع حالة من اللاتوازن لدى الأم خاصة أنها تكون بحاجة الى النوم والراحة والشعور بالهدوء، وهو ما يسبب لها حالة من التوتر والضغط النفسي والعصبي والذهني.

إقرا أيضا:  الشهر السابع من الحمل

أسباب الصداع بعد الولادة القيصرية

  • تعتبر إبرة التخدير أو المخدر النصفي للأم قبل الولادة القيصرية هو السبب الرئيسي للصداع، حيث عند الحقن تخترق حقنة المخدر الغشاء المحيط بالسائل الشوكي مما يسبب خروج بعض السائل خارج الغشاء نتيجة تقطع الغشاء وهو ما يعود الى طبيعته بعد أسبوع أو أسبوعين من الولادة القيصرية.
  • كما أن نسبة الهيموجلوبين لدى الأم تؤثر بصورة كبيرة على الشعور بالصداع بعد الولادة القيصرية، فالأم التي تعاني من نقص كمية الحديد والهيموجلوبين غالباً ما تؤدي الى الشعور المستمر بالصداع بعد الولادة القيصرية.
  • سن الأم يؤثر بصورة كبيرة حيث أن الأمهات في سن من 20-30 سنة يشعرون بالصداع بصورة أكبر من الأعمار الكبيرة بعد الثلاثين.
  • التوتر والضغط العصبي والذهني قبل الولادة القيصرية له تأثير مباشر على الشعور بالصداع.
  • قلة النوم للأم والقيام على خدمة المولود ونهوضها بشكل مستمر لرضاعة المولود تسبب لها صداع.
  • كما تتحكم عدة عوامل ترتبط بحقنة المخدر النصفي عند الولادة القيصرية في شعور الأم بالصداع ومنها شكل حافة الإبرة، وعدد محاولات إعطاء إبرة المخدر فكلما زادت عدد المحاولات كلما زاد شعور الأم بالصداع.
إقرا أيضا:  أسباب نزول المشيمة في الشهر الخامس

كيف تتعاملين مع الصداع بعد الولادة القيصرية

كيف تتخلصين من الصداع بعد الولادة القيصرية
كيف تتخلصين من الصداع بعد الولادة القيصرية

ينصح الأم باتباع بعض الإرشادات ومنها:

-
  • الحرص على الراحة والنوم لفترة كافية، لأن الأم تكون بحاجة ماسة للراحة بعد العملية، وتجنب الوقوف أو المشي لفترة طويلة.
  • المحافظة على وضع الرأس في وضع منخفض لفترة طويلة، وتجنب رفع الرأس ـوالنظر لأعلى لأنه يسبب الصداع بصورة كبيرة.
  • الحرص على تناول كميات كبيرة من الماء والسوائل المختلفة.
  • اتباع نصائح الطبيب والالتزام ببعض المسكنات التي تكون ذات تأثير آمن على الأم وعلى المولود.
إقرا أيضا:  ما هي اعراض الحمل النادرة

المصادر والمراجع

إسراء أحمد

إسمي إسراء أحمد كاتبة ومنشئة محتوى في موقع ومنصة ويكي عرب .. نسعى للوصول إلى الهدف الأسمى بإثراء المحتوى العربي على شبكة الإنترنت وجعل موقع ويكي عرب من كبرى المواقع العربية بعون الله تعالى .

السابق
كيفية إعداد البرجر في المنزل
التالي
كيفية التجديد في العلاقة الزوجية