الحمل والولادة

التجلط الدموي عند الحامل

التجلط الدموي عند الحامل

تواجه العديد من الحوامل مشكلة التجلط الدموي ، و التجلط الدموي عند الحامل قد يكون عرضا طبيعيا خلال فترة الحمل تعرف مرحلة الحمل العديد من الاضطرابات والتغيرات بجسم السيدة الحامل منها ما هو طبيعي ومنها ما يرتبط بمشاكل صحية وينذر بحدوث أزمة لا تحمد عقباها ومن بين الأمور التي يحذر منها الأطباء هي حدوث التجلطات الدموية والتي تعد من أبرز أسباب الوفيات لدى النساء الحوامل فأين تكمن خطورته وكيف للحامل أن تتجنب حدوثه .. هذا ما نحاول التعرف عليه في مقالنا هذا

المحتويات

إقرا أيضا:  اسباب الم الجوانب للحامل

عوامل تزيد من خطر الإصابة بتجلط الدم

  • هناك العديد من العوامل التي تؤثر سلبا على الحامل وتتسبب في حدوث جلطات دموية خاصة في الثلث الأول من الحمل والست أسابيع التي تلي ولادتها ومنها:
  • زيادة الوزن والتقدم في السن
  • تعرض سابق لجلطة دموية
  • عدم القيام بأي حركة لفترة طويلة خلال سفر أو الجلوس الكثير
  • الولادة القيصرية تكون فيها الإصابة بالتجلط أعلى نسبيا من الولادة الطبيعية
التجلط الدموي عند الحامل
التجلط الدموي عند الحامل

آثار تجلط الدم ومضاعفاته:

-
  • يتسبب تجلط الدم في حدوث العديد من المضاعفات على صحة الأم وجنينها ومن بينها نذكر:
  • حدوث الإجهاض أو ولادة الطفل ميتا
  • حدوث ولادة مبكرة
  • حدوث تجلط بدم المشيمة ما يؤثر سلبا على وصول الغذاء والأكسجين للجنين
  • السكتة القلبية أو الدماغية
  • انتقال التجلطات الدموية بين الأعضاء على غرار القلب و الدماغ والرئتين ما يتسبب في مضاعفات قد تنتهي إلى تلف الأعضاء وربما حدوث الوفاة
إقرا أيضا:  مخاطر السونار المهبلي في الحمل

علامات تدل على الإصابة ب التجلط الدموي لدى الحامل

  • حدوث انتفاخ غير طبيعي بالجسم أو بالأوردة
  • الشعور بالألم يزداد عند القيام بالحركة أو المشي
  • انتفاخ الساقين وتورمهما على نحو غير طبيعي
  • الصداع المستمر
  • ضيق التنفس

علاج التجلط الدموي لدى الحامل

  • تناول الأسبرين وهذا في حال وجود عوامل تزيد من احتمالية الإصابة بتجلط الدم عند الحامل بيد أنه لا يفضل تناوله إلا بعد بلوغ الأسبوع 33 من الحمل وذلك لتجنب حدوث النزيف
  • تناول مضادات التخثر والتي تقوم بتفتيت التجلطات الدموية وينصح بأخذها كجرعات وقائية لا علاجية كما يحبذ إعطاؤها عبر الوريد وذلك منعا لانتقالها عبر المشيمة ومن ثم تفادي حدوث أي مضاعفات كالنزيف أو غير ذلك
  • إلى جانب الأدوية ينصح الأطباء السيدة الحامل بالمشي والحركة المستمرة وكذلك ممارسة الرياضة بما يناسب وضعها الصحي
  • التردد إلى الطبيب باستمرار وإخباره بأي تفاصيل أو علامات قد تنذر بحدوث تجلط دموي كما يجب إخبار الأطباء بأي تجلط دموي سابق أو في حال وجود تاريخ مرضي يتعلق بذلك وذلك لمناقشة الحلول والخيارات الأنسب للمحافظة على صحة الأم وجنينها
إقرا أيضا:  معلومات حول الادوية والرضاعة الطبيعية

المصادر والمراجع

إسمي ندى علي أحمد كاتبة ومنشئة محتوى في موقع ومنصة ويكي عرب .. نسعى للوصول إلى الهدف الأسمى بإثراء المحتوى العربي على شبكة الإنترنت وجعل موقع ويكي عرب من كبرى المواقع العربية بعون الله تعالى .

السابق
برنامج تحويل الفيديو ليعمل على شاشة LCD
التالي
أطعمة الوقاية من هشاشة العظام