الاذكار المستحبه بعد قراءة القرآن

كتابة: اسراء هشام - آخر تحديث: 11 يناير 2020
الاذكار المستحبه بعد قراءة القرآن

أذكار مستحبّة بعد قراءة القرآن

الاذكار المستحبه بعد قراءة القرآن قد تكون مهملة، ولا يتم إحيائها وهي سنة مهجورة، ومن هذه السنن وأعظمها أقرب إلى الله سبحانه وتعالى قول الأذكار، وذلك بعد الإنتهاء من تلاوة القرآن الكريم، حيث يجب على المسلم أن لا ينسى هذه الأذكار، التي ذكرت في الأحاديث النبوية، التي وصانا بها الرسول صلى الله عليه وسلم، حيث أن قول الاذكار المستحبه بعد قراءة القرآن من السنن التي قد تكون مهجورة، ولكنها من السنن المحببة إلى الله سبحانه وتعالى، ومن أعظم القربات إليه، حيث يجب أن لا ينساها العبد المسلمن حيث أن فضلها عظيم في حياة المسلم بالخير والبركة، حيث أن العبد المسلم بعد قراءة القرآن يجب عليه أن يذكر الله سبحانه وتعالى، وذلك فيجب عليه أن يقول سبحان الله، والحمد لله وكذلك أن يوحد الله بقول لا إله إلا أنت سبحانك وكذلك تسبيح الله، ويستغفر الله، والتوبة إليه. 

إقرا أيضا :  معنى اسم الله تعالى المقيت

فضل الاذكار المستحبه بعد قراءة القرآن

فضل الاذكار المستحبة بعد قراءة القرآن
فضل الاذكار المستحبه بعد قراءة القرآن

وجميع هذه الأذكار تتسبب في جزاء المسلم بالخير والطمأنينة في حياته، كما أنها
ترقق القلب، وتملأه بالخير، وتطمئن الروح، وترزق العبد الراحة، وأيضا تيسير أمور النفس
من أمور الدنيا ويجب على كل مسلم إلا يكون هاجرا للسنة، وإنما يجب أن يتمسك بها
وأن تكون هذه السنن التي قد تكون مهجوره ومنسيه يتم إحيائها مرة أخرى من خلال
قول الأذكار، التي هي من أهم الأذكار التي تقال بعد الإنتهاء من قراءة القرآن الكريم، إذا
قام العبد المسلم بقراءة بعض آيات الله سبحانه وتعالى من كتابه الكريم، يجب أن يقول الاذكار أو الأدعية التي تجلب له الخير حيث أنه أفضل الأعمال وأحبها إلى الله سبحانه وتعالى قراءة القرآن وذكر الله، حيث أن ذكر الله يطيب القلب، كما أنه يوجب غفران الله للعبد، ولكن يجب أن يتيقن العبد أن الله سبحانه وتعالى لن يرده خائبا بعد تلك الأذكار والأدعية، ويجب التيقن بأن هذه الأذكار هي خير من الله، ولا يجب أن ينساها المسلمين أو أن يهجرها.

إقرا أيضا :  ما هو شهر رمضان وما فضائله

ما ورد من الاذكار المستحبه بعد قراءة القرآن

  • ((سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ،لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ، أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتُوبُ إِلَيْكَ)).
  • عَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ : مَا جَلَسَ رَسُولُ اللهِ  مَجْلِسًا قَطُّ، وَلاَ تَلاَ قُرْآناً، وَلاَ صَلَّى صَلاَةً إِلاَّ خَتَمَ ذَلِكَ بِكَلِمَاتٍ، قَالَتْ: فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ، أَرَاكَ مَا تَجْلِسُ مَجْلِساً، وَلاَ تَتْلُو قُرْآنًا، وَلاَ تُصَلِّي صَلاَةً إِلاَّ خَتَمْتَ بِهَؤُلاَءِ الْكَلِمَاتِ ؟
  • قَالَ: (( نَعَمْ، مَنْ قَالَ خَيْراً خُتِمَ لَهُ طَابَعٌ عَلَى ذَلِكَ الْخَيْرِ، وَمَنْ قَالَ شَرّاً كُنَّ لَهُ كَفَّارَةً: سُبْحَانَكَ [اللَّهُمَّ] وَبِحَمْدِكَ، لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ، أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتُوبُ إِلَيْكَ ))

المصادر والمراجع

إقرا أيضا :  أذكار الرزق والفرج

19 مشاهدة