الألعاب القديمة: ألعاب شعبية قديمة

كتابة: روان مروان - آخر تحديث: 9 أكتوبر 2019
الألعاب القديمة: ألعاب شعبية قديمة

إن الألعاب القديمة التي كانت متواجدة في الزمن القديم تعتبر من أجمل الألعاب، حيث أن الأطفال حالياً يلجؤون
إلى الإلكترونيات بشكل كبير.

تطور الألعاب القَديمة

تختلف الألعاب مع اختلاف الزمن و بسبب التطور المستمر الذي يحصل قد تتغير هذه الألعاب. و تعتبر الألعاب من
الأمور المفيدة للأطفال حيث أنها تعمل على تنمية عقولهم و تفريغ الطاقة الموجودة بداخلهم بطرق سليمة، و
قد اختفت العديد من هذه الألعاب القديمة و درجت بدلاً منها الألعاب الإلكترونية.

من الألعاب الشعبية القديمة

لعبة البربر

إقرا أيضا :  الكلمات المتقاطعة: طريقة لعب الكلمات المتقاطعة

و هي من الألعاب الشعبية المتعارف عليها في السعودية، و تختلف أسماء هذه اللعبة و يطلق عليها اسم
الخطة و الخطوط و الأولى و العتبة و العظيم، و تتم هذه اللعبة عن طريق استخدام القدم اليمنى و يتم وضع
قطعة صغيرة من الفخار الدائري على الأرض و يتم حفر العديد من الحفر على أرضية الملعب و من ثم يقوم
اللاعب بدفع القطعة من الحفر الصغيرة في أماكن مختلفة على أرض الملعب و يقوم اللاعب بدفع القطعة
إلى حفرة من الحفر التي تم وضعها في الملعب عبر استخدام القدم اليمنى، و يتم ذلك بعد أن يرفع قدمه
اليسرة للركبة و يتم اللعب فيها عبر تخطيط التراب في الأرض على شكل مستطيلات بشكل متساوي،
و هي 3 مستطيلات خلف بعضها البعض و بعدها مستطيلات بجانب بعض و ثم مستطيلات بعدهم و من
بعد ذلك يتم رسم مستطيلين في النهاية و نستخدم قطعة الحجر .

لعبة طاق طاق طاقية

و هي من الألعاب الأكثر شهرة في الألعاب القديمة و تكون اللعبة باستخدام أغنية و هي ( طاق طاق طاقية رن رن
يا جرس ) و يصل عدد اللاعبين إلى 10 أطفال و يجلسون على الأرض و يكونون على شكل دائرة كبيرة، و يتم اختيار
واحد منهم لكي يحمل الطاقية أو الشماغ و يلف حولهم و يردد ( طاق طاق طاقية ) و هم يردون عليه (رن رن يا جرس )،
و يدور حول اللاعبين كلهم حتى يقوم بوضع الطاقية خلف أحد اللاعبين و خلال دورانه يتحسس الأطفال ورائهم و يقوم
الشخص الذي تكون الطاقية أو الشماغ خلفه بالانطلاق وراء الذي وضع الشماغ خلفه حتى يجلس الملحوق مكان
اللاحق و تستمر اللعبة

المصادر والمراجع

إقرا أيضا :  مخاطر ادمان الالعاب الالكترونية

مصدر

28 مشاهدة