الحيوانات

الأسماك: 18 معلومة عن الأسماك

معلومات عن الأسماك

الأسماك هي واحدةٌ من الفئات الخمس الأساسيّة للحيوانات الفقاريّة، بينما الأربعة الأخرى هي الثدييات، والزواحف، والبرمائيات، والطيور، وللأسماك زعانف تساعدها على السباحة وخياشيم تمكّنها من تنفس الأكسجين تحت الماء، وتتألف الأسماك مما يزيدُ عن 30,000 نوع، حيث يزيدُ عدد أنواع السمك عن أنواع كلّ المجموعات الأخرى مُجتمعة.

معلومات عن الأسماك

  1.  هي أي عضو من تلك المجموعة من الكائنات الحية الشبه شُعْبَوِيّة التي تضم جميع الحيوانات المائية القحفية ذات الخياشيم والتي تفتقر لأطراف ذات أصابع.
  2. ويندرج تحت هذا التعريف أسماك الجريث، والأنقليس، والأسماك الغضروفية والعظمية الحالية، فضلا عن مختلف المجموعات السمكية المنقرضة ذات الصلة.
  3. معظم الأسماك هي كائنات خارجية الحرارة “ذات دم بارد”، مما يسمح لحرارة أجسامها بالاختلاف مع تغير درجات الحرارة المحيطة.
  4. على الرغم من أن بعض الأسماك الكبيرة نشطة السباحة مثل القرش الأبيض وأسماك التونة تستطيع أن تحتفظ بدرجة حرارة باطنية أعلى من الحرارة المحيطة.
  5. أغلب أنواع الأسّماك لها عظام وبعض الأنواع الأخرى مثل القرش ليس لها عظام حقيقية بل هي غضروفية.
  6. بعض الأسّماك تكون صغيرة بطول 1 سم أو أقل وبعضها الأخر كبيرة وطويلة قد يصل طولها إلى 15 متر.
  7. ووزنها يصل إلى 15 طن كما في سمك القرش.
  8. يتوافر السمك في معظم المسطحات المائية.
  9. ويمكن العثور عليه تقريبا في كل البيئات المائية.
  10. كما أن الأسماك بعضها يعيش في الماء العذب في البحيرات والأنهار والأهوار وبعضها الأخر يعيش في المياه المالحة في البحار والمحيطات.
  11. هناك حوالى 32000 نوع من الأسماك.
  12. السمك مورد من الموارد الهامة للبشر في جميع أنحاء العالم.
  13. ومن أنواع الأسّماك التي تكون مرغوبة أكثر من غيرها هي سمك الكارب وسمك القد وسمك الرنجة وسمك السردين وسمك التونة.
  14. يقوم الصيادون المحترفون والكفافيون باصطياد الأسّماك من المصايد البرية أو باستزراعها في برك أو في أقفاص في المحيط.
  15. أقدم الكائنات الحية التي يمكن أن تصنف بأنها من الأسماك هي الحبليات رخوة الجسم التي ظهرت للمرة الأولى خلال العصر الكمبري.
  16. ومع أنها افتقرت إلى عمود فقري حقيقي، فإنها امتلكت أحبال ظهرية سمحت لها أن تكون أكثر مرونة من نظرائها من اللافقاريات.
  17. استمرت الأسماك في التطور خلال الحقبة الأولّية، وتنوعت لضروب واسعة من الأشكال.
  18. العديد من أسماك الحقبة الأولّية طورت دروعا خارجية لتحميها من الحيوانات المفترسة.
إقرا أيضا:  معلومات عن العقارب

المصدر:

-

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B3%D9%85%D9%83

السابق
عشبة القطف: فوائد عشبة القطف الصحية
التالي
مواقع تسوق: أشهر المواقع الأمريكية للتسوق أون لاين