اضطراب القلق الاجتماعي

كتابة: روان مروان - آخر تحديث: 22 سبتمبر 2019
اضطراب القلق الاجتماعي

عندما يقوم الشخص بإلقاء عرض ما أمام مجموعة من الناس فقد يشعر بالتوتر، و لكن إذا زاد هذا التوتر عن حده يطلق عليه اسم القلق الاجتماعي أو الرهاب الاجتماعي.

مفهوم القَلق الاجتماعي

يعتبر من أحد الاضطرابات النفسية الشائعة بكثرة، و تظهر في سن المراهقة و تستمر لعدة سنوات، و يعتقد البعض أنه شيء طبيعي و لكنه عكس ذلك تماماً، فقد تعمل عائلة هذا الشخص المراهق على عدم تعريضه لنفس الموقف الذي تسبب له بالتوتر أو القلق مرة أخرى، إلا أن ذلك ليس حلاً أو علاج، فقد يجعل هذا الاضطراب يتفاقم لديه، لذلك يكون من الأصح أن يكسر حاجز الخوف و يواجه هذا الموقف، لعدم إصابته بالإحباط أو الخوف من مواجهته للناس أو المصاعب التي يقابلها في حياته.

إقرا أيضا:  انجازات الملكة رانيا العبدالله

أنواع القلق الاجتماعي

رهاب الأماكن المفتوحة 

أن يصاب المريض بحالة من الخوف و الهلع بسبب تواجده في مكان مفتوح و مليء بالناس، فيلجأ إلى الهرب من هذه الأماكن

رهاب الدم 

يعاني المصاب من التوتر والقلق الشديدين و التعرق من مجرد النظر إلى نقطة دم صغيرة، و قد تصل به الحالة إلى الإغماء أو فقدان الوعي

رهاب المرتفعات 

يعاني المصاب من الخوف الشديد من الأماكن المرتفعة، كشرفة المنزل أو صعود الدرج أو ركوب الطيارة

رهاب الحيوانات 

يعاني المصاب من خوف شديد من حيوان أو حيوانات معينة، مثل القطط و الثعابين

الأعراض

  • يصاب المريض بحالة تعرق شديدة
  • احمرار في الوجه
  • الإصابة بارتجاف أو رعشة في اليدين
  • يصبح المصاب غير قادر على التركيز و يصاب بالتشتت
  • يصاب بتسارع في نبضات القلب
  • الإحساس بصعوبة في التنفس أو التعرض لضيق في التنفس
  • يقوم المصاب بالتهرب من المواقف التي يكون محط انتباه فيها
  • حدوث اضطرابات بالمعدة والإحساس بالغثيان و الإعياء
  • الإصابة بدوخة بسيطة في بعض الحالات الشديدة، وتتحول أحياناً إلى فقدان للوعي أو إغماء
  • الإصابة ببعض التشنجات العضلية
إقرا أيضا:  بولس الطرسوسي: نبذة عن القديس بولس الطرسوسي

الأسباب

  • عوامل وراثية، أي تكون هناك جينات متوارثة في العائلة، بحيث يكون أكثر من حالة مصابة بهذا الاضطراب في الأسرة الواحدة
  • البيئة المحيطة، أي أن يحدث هذا القلق بسبب سلوك مكتسب من البيئة المحيطة، كخوف الأهل المبالغ فيه على أبناءهم، و عدم منحهم الثقة الكاملة بأنفسهم
  • بنية الدماغ، أي أن يحدث هذا الاضطراب بسبب فرط في إفراز و نشاط اللوزة الدماغية، و المسؤولة عن الشعور بالخوف و مستوياته
إقرا أيضا:  طريقة التخلص من رائحة سلة المهملات

العلاج

  • العلاج الأفضل لاضطراب القلق الاجتماعي هو تصغير فكرة المرض في عين الشخص المصاب
  • عمل جلسات عائلية ليتم شرح الحالة و معرفة طرق التعامل مع الشخص المصاب، و العمل على دعمه و تشجيعه
  • عقد جلسة لمجموعة من الأشخاص المصابين بالقلق الاجتماعي و أشخاص متعافين منه، و أن يقوم كل شخص بالحديث عن حالته، فذلك يعطي للمصابين أمل في الشفاء
  • تناول المصاب عقاقير و أدوية بإشراف طبيب مختص، و تجعله يشعر بالاسترخاء ليواجه كل موقف يسبب له الهلع و الخوف

المصادر والمراجع

مصدر1

مصدر2

9 مشاهدة