الحمل والولادة

اضطرابات النوم لدى الحامل

اضطرابات النوم لدى الحامل

تواجه العديد من الحوامل مشكلة اضطرابات النوم لدى الحامل ، و اضطرابات النوم لدى الحامل تبدأ بعد أن تدخل المرأة مرحلة الحمل حيث تطرأ العديد من التغيرات في نظام حياتها نتيجة التغيرات الهرمونية والفسيولوجية فنجد أنها تمتنع عن تناول أطعمة معينة بينما تتناول أخرى ويتعلق الأمر كذلك بطبيعة نومها إذ يتغير على نحو كبير إذ أثبتت الدراسات أن ما يفوق سبعون بالمائة من النساء الحوامل يتعرضن لاضطرابات النوم خلال فترات حملهن وفي مقالنا هذا سنحاول التطرق لأهم الأسباب التي تؤدي إلى هذه الاضطرابات كما سنحاول أن نبين أهم الطرق والحلول التي تساعد على تجاوزها

أنواع اضطرابات النوم لدى الحامل

  • نوم الحامل خلال الثلث الأول:
    بسبب ارتفاع هرمون البروجسترون تعاني السيدات الحوامل من الرغبة في النوم نهارا بل وطيلة الوقت بشكل مفرط في بعض الأحيان
    خلال الثلث الأول من الحمل تظهر العديد من الأعراض الغير مرغوبة كالقلق والتوتر النفسي وكثرة التبول وكل هذا يؤثر سلبا على نوم الحامل ويزيد من اضطراباته
  • النوم خلال الثلث الثاني من الحمل:
    في الثلث الثاني من الحمل تتحسن الأوضاع كثيرا بالنسبة للحامل فيما يخص طبيعة النوم إذ يقل ترددها على الحمام ليلا وتستقر حالتها المزاجية نوعا ما كما تكاد تنتهي فترة الغثيان والقيء ما يساعدها على ضبط فترات نومها أكثر
    تعد هذه الفترة هي الأكثر راحة واستقرارا وهدوءا بالنسبة للحامل مقارنة بالثلثين الأول والثالث
إقرا أيضا:  أعراض الحمل على الشريط
أنواع اضطرابات النوم لدى الحامل
أنواع اضطرابات النوم لدى الحامل
  • النوم خلال الثلث الأخير في الحمل:
    خلال الثلث الأخير من الحمل تعود الحامل للشعور بالعديد من الاضطرابات والمشاكل الصحية التي تؤثر بشكل مباشر على نظام نومها ومن بين الأسباب التي تساعد على زيادة اضطراب النوم لدى الحامل خلال الثلث الثالث من الحمل نجد:
    آلام الظهر والمفاصل
    مشاكل المعدة والهضم
    كثرة التبول
    تشنجات بالقدمين والساق
    التوتر والقلق من الولادة
إقرا أيضا:  تأثير فيتامين د على الحمل

طرق تقليل اضطرابات النوم لدى الحامل

  • هناك العديد من الطرق قد تساعد الحامل على تحسين وضع نومها نذكر منها:
  • الاستعانة بالوسائد وذلك لدعم البطن والظهر وكذلك وضعها ما بين الساقين لأن ذلك من شأنه جعل النوم أكثر راحة
  • ممارسة الرياضة تساعد على استرخاء العضلات والاستقرار والهدوء النفسي وهذا بدوره يساعد على معالجة اضطرابات النوم لدى الحامل
  • على الحامل ولتجنب الأرق ومشاكل النوم ان تتبع نظاما غذائيا متوازنا وصحيا
  • برغم أن شرب السوائل خاصة الماء من الأمور التي يجب أن لا تستغني عنها الحامل إلا أنه يفضل تجنب شرب الماء قبل النوم مباشرة وذلك لتجنب التردد على الحمام ليلا
  • اختيار أوضاع النوم المناسبة وفي هذا السياق ينصح الأطباء الحامل بالنوم على الجانب الأيسر وذلك أحسن من أجل تنشيط الدورة الدموية
  • أحيانا ينصح بعض الأطباء وفي حالات خاصة بتناول أدوية معينة تعين السيدة على الاسترخاء والنوم لكن تجب الإشارة أن تناول الأدوية دون استشارة طبية قد يسبب خطرا على صحة الحامل أو الجنين
إقرا أيضا:  فترة النفاس بعد الولاده

المصادر والمراجع

-

إسمي ندى علي أحمد كاتبة ومنشئة محتوى في موقع ومنصة ويكي عرب .. نسعى للوصول إلى الهدف الأسمى بإثراء المحتوى العربي على شبكة الإنترنت وجعل موقع ويكي عرب من كبرى المواقع العربية بعون الله تعالى .

السابق
طرق تبريد المعالج في الكمبيوتر
التالي
دواعي وموانع استعمال سبازماج