الصحة

استخدامات الأسبرين الطبية والجمالية

ما هو الأسبرين

الأسبرين مركب كيميائي صلب، والأسبرين شائع الاستخدام في جميع الدول، يستخدم الأسبرين أساسا في التخلص من الآم الرأس، وتخفيف أعراض الحمى، وحماية الجسم من الجلطات الدموية؛ وبالتالي فإنها تقلل من احتمالية تعرض الإنسان للنوبات القلبية، كما يقلل تعرض الجسم للسرطانات المختلفة.

استخدامات حبوب الأسبرين الطبية

تستخدم حبوب الأسبرين في التخفيف من الآم الرأس والصداع، وتستخدم في الحد من الجلطات والتي تؤدي إلى حدوث النوبات القلبية، كما تستخدم في التخفيف من الآم العظام، بالإضافة إلى فاعليتها في تخفيف الحرارة، وتخفيف أعراض نزلات البرد التي تنتشر في فصل الشتاء.

  استخدامات حبوب الأسبرين التجميلية

تساعد حبوب الأسبرين على الحد من انتشار حبوب الشباب على البشرة، بفضل ما يحتويه من عناصر مضادة للالتهابات، ويتم ذلك بطحن بعضا من حبوب الأسبرين وخلطها بعصير الليمون وتطبيقها على أماكن انتشار الحبوب.

تساعد حبوب الأسبرين على التخلص من قشرة الرأس المزعجة، وذلك بإضافة حبوب الأسبرين المطحونة إلى الشامبو، وتزيد حبوب الأسبرين من نمو الشعر وتقويته وزيادة نضارته ولمعانه.

كما تساعد حبوب الأسبرين إلى تفتيح البشرة، وإزالة البقع الداكنة في الوجه.

استخدامات حبوب الأسبرين المنزلية

تستخدم حبوب الأسبرين في إزالة البقع العنيدة عن الملابس، وخاصة البقع التي يسببها العرق، كما يتم إضافة حبوب الأسبرين للملابس البيضاء أثناء غسلها؛ مما يساعد في زيادة بياضها.

كما تستخدم حبوب الأسبرين في تقوية النباتات المنزلية وسرعة نموها وخاصة الزهور، حيث تستخدم كسماد قوي المفعول.

تستخدم حبوب الأسبرين أيضا في تشغيل البطاريات التالفة في السيارة، فتوفر طاقة مناسبة لتشغيل بطارية السيارة.

إقرا أيضا:  كيف أعرف أن السكر منخفض

محاذير استخدم حبوب الأسبرين

ورغم الاستخدامات الكثيرة والمفيدة لحبوب الأسبرين إلا أن استخدام الأسبرين قد يؤدي إلى حدوث بعض الأعراض السلبية، ومن محاذير استخدام حبوب الأسبرين ما يلي:

يمنع استخدامه في فترة الحمل والولادة، فقد يؤدي إلى الإجهاض أو الولادة المبكرة، كما يمنع استخدامه في فترة الرضاعة؛ خوفا من انتقال تأثير الأسبرين إلى الطفل من خلال الحليب. كما يتجنب مرضى قرحة المعدة على تناول الأسبرين فقد يؤدي إلى تهيج المعدة وحدوث نزيف فيها. بالإضافة إلى ضرورة عدم استخدامه قبل العمليات، كما يمكن أن يؤدي إلى نزيف في الجسم؛ نتيجة تمييع الدم الزائد والتي يسببه الأسبرين. ويذكر أن حبوب الأسبرين قد سببت حدوث مشكلات في السمع وحدوث الطنين في الأذن وعدم القدرة على السماع بشكل سليم. كما يمكن أن يؤدي الأسبرين إلى حدوث بعض المشكلات لدى الأشخاص الذين يعانون من الحساسية، ولهذا ينصح استخدام الأسبرين تحت إشراف الطبيب.

السابق
اسباب الصداع المستمر وطرق علاجه
التالي
افضل الطرق للعناية بالصحة