اسباب الولادة المبكره وأعراضها

كتابة: ندى علي - آخر تحديث: 29 يناير 2020
اسباب الولادة المبكره وأعراضها

اسباب الولادة المبكره

اسباب الولادة المبكره متعددة، من المعروف أن فترة الحمل الكاملة تستمر لمدة تسعة أشهر، ولكن أحيانا ما تتعرض الأم  لتشنجات تتسبب في فتح عنق الرحم قبل موعد الولادة المحدد، وبالتالي تحدث عملية الولادة المبكرة لذا يجب على المرأة الحامل اتباع بعض النصائح للحفاظ على الحمل، وأسباب الولادة المبكرة وأعراضها.

أعراض الولادة المبكرة

  • زيادة الإفرازات المهبلية أكثر من الطبيعي.
  • نزول إفرازات دموية، أو مخاطية من المهبل.
  • النزيف المهبلي.
  • الشعور بمغص حاد.
  • الشعور بآلام شديدة أسفل الظهر.
  • إفراز المهبل السائل الأمنيوسي المحيط بالجنين.
  • النزيف المهبلي.
  • انقباض الرحم.
  • الشعور بضغط شديد عند الحوض.
إقرا أيضا:  طرق إطالة عمر الملابس
أعراض الولادة المبكرة
أعراض الولادة المبكرة

اسباب الولادة المبكره

  • الولادة المبكرة في حمل سابق.
  • الحمل في توأم، أو ثلاث توائم.
  • التعرض للإجهاض لأكثر من مرة في الماضي.
  • سن الأم حيث إنه إذا كان عمر الأم أقل من ١٨ سنة، أو أكثر من ٣٦ سنة قد يزيد خطر التعرض للولادة المبكرة.
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية المتعبة، وغير مناسبة للحمل.
  • إصابة المرأة الحامل بأحد الأمراض المزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم، أو تصلب الشرايين، أو السكري.
  • تمزّق الأغشية المحيطة بالجنين، ويحدث ذلك نتيجة عدم تناول كمياتٍ كافية من السوائل أثناء الحمل.
  • نقص مُفاجئ في وزن الحامل.
  • زيادة مُفاجئة في وزن الحامل، الناتج عن الإصابة بمرض الغدة الدرقية.
  • انفجار المشيمة.
  • التدخين، وتناول المشروبات الكحولية.
  • عدم وجود الوقت الكافي للراحة بين الحمل والآخر.
  • إصابة الحامل بمشاكل في الرحم مثل: سرطان الرحم، والتشوّه خلقي، وضعف عنق الرحم.
  • الإصابة بالملوثات المختلفة وخاصة التي تؤثر على الجهاز التناسلي، والسائل الأمنيوسي.
  • إصابة الحامل بالتهابات في البول.
  • تناول كميات كبيرة من الأدوية.
  • تقلّص في الرحم.
إقرا أيضا:  فرشاة الأسنان و طرق العناية بها

مضاعفات الولادة المبكرة

هناك العديد من المضاعفات المؤثرة على الطفل منها:

  • إصابة الطفل بأحد الأمراض التنفسية مثل: الربو.
  • من الممكن إصابة الطفل بنزيف داخلي في الدماغ.
  • اضطرابات في الجهاز الهضمي أو العصبي لدى الطفل.
  • عدم استقرار درجة حرارة الطفل.
  • إصابة الطفل بمشاكل في النظر، أو السمع.

كيفية الوقاية من الولادة المبكرة

  • تناول كميات كافية من السوائل، وخاصة في فصل الصيف ينصح بتناول ما يصل إلى ٢ لتر من الماء يوميا بالإضافة إلى المشروبات الطبيعية.
  • تجنّب تناول الأطعمة الغير مطهوة جيدا مثل: اللحم النيئ، والأسماك النيئة وغيرها وذلك لزيادة البكتريا والجراثيم بها.
  • الابتعاد عن الضغوط النفسية المختلفة مثل: التوتر، والقلق.
  • الاسترخاء، والراحة، وعدم ممارسة التمارين الرياضية الشاقة.
  • المتابعة الدورية مع الطبيب للتأكد من صحّة الجنين.
  • تناول المأكولات الغنية بعنصر الحديد، وذلك للوقاية من الإصابة بالأنيميا.
  • تناول مكملات الفيتامينات اللازمة لصحة الأم ،والجنين.
  • تجنّب التدخين.
  • تجنب شرب المشروبات الغازية.
  • الحفاظ على الوزن المثالي.
إقرا أيضا:  خطورة شحن الهاتف في غرفة النوم

المصادر والمراجع

10 مشاهدة