أنواع ومخاطر الكي الكهربائي

كتابة: وفاء جمال - آخر تحديث: 10 ديسمبر 2019
أنواع ومخاطر الكي الكهربائي

الكي

الكي هو ممارسة استخدام الحرارة لحرق جزء من الجسم لإيقاف نزيف ويوقف الكي النزيف لأن مصدر الحرارة الشديد يقوم بإذابة أو إغلاق الجرح والأوعية الدموية داخل الجرح و عادةً ما يتم تنفيذ الكي بالكهرباء عن طريق استخدام مسبارٍ معدني يتم تسخينه بواسطة تيار كهربائي. يعتبر وقف النزيف أحد الاستخدامات الأكثر شيوعاً للكي في المجال الطبي وهو غالباً ما يكون مطلوباً أثناء العمليات الجراحية. 

إقرا أيضا :  نوم الطفل:كيف اجعل طفلي ينام بسرعة

هناك نوعان من الكَي

الكي الكيميائي: يمكن استخدام المواد الكيميائية للكي  خاصة لإزالة بعض الأنسجة غير الطبيعية مثل الثآليل ولكن استخدامها قليل جداً.

الكي الكهربائي: هو عملية جراحية روتينية. يستخدم الجراح أو الطبيب الكي فيها من أجل:

  • منع أو وقف النزيف بعد الإصابة أو أثناء الجراحة.
  • إزالة نمو الأنسجة غير الطبيعي.
  • منع العدوى.
هناك نوعان من الكَي
هناك نوعان من الكَي

لماذا يستخدم الكي الكهربائي

  • العمليات الجراحية: قد يستخدم الجرّاح هذا الأسلوب لقطع الأنسجة الرخوة أثناء الجراحة     
  • إزالة الورم: تستخدم هذه الطريقة أحياناً لإزالة النمو غير الطبيعي للأنسجة مثل الورم. 
  • علاج الأنف: إذا كنت تعاني من نزيف في الأنف بشكل متكرر قد يوصي الطبيب بهذا النوع من العلاج .
  • إزالة ثؤلول: يستخدم هذا الأسلوب في كثير من الأحيان لعلاج الثآليل التناسلية أو الثآليل في مناطق أخرى من الجسم. 

كيف تستعد

لا حاجة إلى إعدادٍ خاص لهذا الإجراء. نزيف الأنف المتكرر هو أحد أمثلة النزيف المفرط. قبل عدة أيام من الجراحة  قد يطلب منك الطبيب التوقف عن تناول الأدوية المميعة للدم .

أين و كيف يتم الكي الكهربائي

 قبل الجراحة سيضع الطبيب وسادة أرضية على الجسم عادة على الفخذ، هذا سوف يحميك من الآثار الضارة للتيار الكهربائي، سيقومون بتنظيف بشرتك في موقع الجراحة وتغطيتها بالهلام لمنع الحروق.

ستحصل على مخدر موضعي أو عام اعتماداً على نوع الجراحة ومداها. سوف يستخدم الجرّاح مسباراً صغيراً مع تيار كهربائي معتدل يمر عبره لختم الأنسجة أو تدميرها.

ما هي مخاطر الكي الكهربائي

  • نزيف طفيف.
  • العدوى: قد يصف الطبيب المضادات الحيوية للحد من هذه المخاطر.
  • ألم أو إزعاج خفيف. قد يصف الطبيب علاج للألم بعد العملية.

بعض العوامل التي قد تزيد من خطر حدوث مضاعفات ما يلي

  • الحالات الطبية التي تشمل الرئتان أو الكلية أو القلب.
  • توقف التنفس أثناء النوم.
  • الحساسية للأغذية أو الأدوية.
  • استخدام الكحول.
  • التدخين.

إذا كان لديك هذه العوامل، فقد تكون أكثر عرضة للمضاعفات النادرة منها

  • النوبة القلبية.
  • عدوى في الرئة، مثل التهاب الشعب الهوائية أو الالتهاب الرئوي.
  • السكتة الدماغية.
  • ارتباك عقلي مؤقت.
  • الموت.

المصادر و المراجع

Ironing

إقرا أيضا :  سيرة حياة الإمام أبو حنيفة

26 مشاهدة