الحمل والولادة

أعشاب تساعد الطفل الرضيع على النوم

أعشاب تساعد الطفل الرضيع على النوم

تبحث العديد من السيدات عن أنواع أعشاب تساعد الطفل الرضيع على النوم خاصة خلال فترة ما بعد الولادة، وسنبين أنواع أعشاب تساعد الطفل الرضيع على النوم في هذا المقال التي تساعده على النوم وتهدئة حالات البكاء المتزايدة ومن أهم هذه الأعشاب.

أعشاب تساعد الطفل الرضيع على النوم

مشروب اليانسون

يعتبر اليانسون من أكثر المشروبات الطبيعية من الأعشاب التي تساعد على إرخاء الجسم وتهدئته بشكل عام بالإضافة إلى تهدئة الأعصاب بشكل طبيعي دون الحاجة إلى تناول الأدوية المهدئة التي قد تسبب بعض المشاكل الصحية وبالتالي يمكن إعطاءه للطفل كشراب مهدئ طبيعي قبل النوم للتخلص من حالات الأرق والنوم المضطرب الذي يعاني منه الطفل الرضيع كما يعمل اليانسون على طرد الغازات لدى الطفل الرضيع والتي قد تسبب الأرق للطفل

إقرا أيضا:  أسباب ضيق التنفس في فترة الحمل

مشروب النعناع

يعتبر النعناع نبات عشبي يعمل كمهدئ طبيعي للأعصاب كما يعتبر النعناع من أكثر العلاجات العشبية لحالات المغص التي يتعرض لها الطفل الرضيع بكثرة خاصة خلال أشهره الأولى حيث يقوم النعناع بتخليص الجسم من الانتفاخات والغازات التي تتراكم في الجسم، كما يمكن استخدام النعناع كعلاج طبيعي لحالات الإمساك وعسر الهضم وفي حالات بكاء الطفل بشدة وعدم قدرته على النوم يمكن إعطاءه مشروب النعناع لكى يرخى الأعصاب ويهدئه مما يساعده على الدخول في النوم كما يمكن استخدام زيت النعناع لتدليك الطفل به أو رشه في غرفته كي يساعده على النوم.

أعشاب تساعد الطفل الرضيع على النوم
أعشاب تساعد الطفل الرضيع على النوم

مشروب البابونج

إقرأ أيضا:أعراض الحمل الضعيف في الشهر الأول
إقرا أيضا:  أهم أسباب سكري الحمل

يمكن إعطاء الطفل الرضيع مشروب البابونج حتى يهيأ على النوم حيث يعتبر البابونج من ضمم الأعشاب الطبيعية التي تتميز بخصائصها المهدئة وخصائصها العلاجية وذلك سواء للكبار أو الأطفال فيمكن اللجوء إلى مشروب البابونج في حالة معاناة الطفل الرضيع من الإمساك، حيث يقوم البابونج بتنظيم وظائف الجهاز الهضمي وتحسين عملية الهضم والتالي التخلص من مشكلة عسر الهضم التي تسبب الإمساك للطفل الرضيع مما يؤدى إلى مساعدته على النوم حيث يعتبر الإمساك والمغص من أكثر الحالات التي تجعل الطفل الرضيع غير قادر على النوم كما يساعد مشروب البابونج على منح الطفل الرضيع  الهدوء والاسترخاء لكى ينام نوم عميق وطويل دون معاناته من النوم المتقطع.

وفي جميع الحالات يجب أن تعتدل الأم في الكمية التي تعطيها لطفلها الرضيع من الأعشاب الطبيعية المختلفة حيث يمكن أن يؤدى الإكثار في تناولها إلى مشاكل أخرى مع أخذ عمر الرضيع في الاعتبار بالإضافة إلى استشارة الطبيب الخاص بالطفل ومن أهم النصائح التي تتعلق بتناول الأطفال الرضع للأعشاب الطبيعية هي تفضيل إعطاء الطفل المشروب العشبي دون تحليته حيث يعمل السكر على زيادة الغازات في الجسم.

إقرا أيضا:  موعد إجراء الكشف المهبلي قبل الولادة
إقرأ أيضا:وسائل منع الإنجاب لدى الرجال

المصادر والمراجع

مقالات ذات صلة

إقرأ أيضا:الحمل وحمض الفوليك للمرأة
إسراء أحمد

إسمي إسراء أحمد كاتبة ومنشئة محتوى في موقع ومنصة ويكي عرب .. نسعى للوصول إلى الهدف الأسمى بإثراء المحتوى العربي على شبكة الإنترنت وجعل موقع ويكي عرب من كبرى المواقع العربية بعون الله تعالى .

السابق
كافة المعارف في 356 سؤال وجواب
التالي
الوقاية من متلازمة القولون المتهيج