الصحة

أعراض و علاج داء المقوسات

أعراض و علاج داء المقوسات

ما هو دَاء المقوّسات

داء المقوسات هو عدوى تسببها طفيلي وهذا الطفيل يسمى التوكسوبلازما جوندي ويمكن العثور عليها في براز القط واللحوم غير المطهية جيدًا وخاصة لحم الغزال، ولحم الضأن ولحم الخنزير ويمكن أيضا أن تنتقل عن طريق المياه الملوثة و داء المقوسات يمكن أن يكون قاتلاً أو يسبب عيوب خلقية خطيرة للجنين إذا أصيبت الأم وهذا هو السبب في أن الأطباء يوصي ضد المرأة الحامل أو تنظيف صناديق القمامة ومعظم الناس الذين لديهم دَاء المقوّسات لم تظهر عليهم أي أعراض على الإطلاق والأشخاص الأكثر عرضة لخطر الإصابة بالتهابات خطيرة هم أولئك الذين يعانون من أجهزة المناعة المعرضة للخطر.

إقرا أيضا:  ما هي مرض حساسية الانف

أعراض داء المقوسات

  • حدوث حمى
  • تورم  الغدد الليمفاوية  وخاصة في الرقبة
  • حدوث الصداع
  • حدوث آلام العضلات وآلامها
  • حدوث إلتهاب الحلق
  • داء المقوسات خطير بشكل خاص بالنسبة للأشخاص الذين أضعفوا أجهزة المناعة وبالنسبة لهؤلاء الأشخاص  فهم معرضون لخطر تفاقم المرض
  • حدوث التهاب الدماغ  مما يسبب الصداع والنوبات والارتباك والغيبوبة
  • حدوث التهاب الرئة  مما يسبب السعال والحمى وضيق التنفس
  • حدوث  التهاب العين  مما يسبب رؤية ضبابية وآلام العين

تشخيص و علاج داء المقوسات

تشخيص و علاج داء المقوسات
تشخيص و علاج داء المقوسات

التشخيص

سيقوم طبيبك عادة بإجراء فحص دم للتحقق من وجود أجسام مضادة لهذا الطفيل  الجسم المضاد هو نوع من البروتين الذي ينتجه الجهاز المناعي عندما يهدده مواد ضارة وتكتشف الأجسام المضادة المواد الغريبة بواسطة علامات السطح  والتي تسمى المستضدات ومنها ما يلي:

  • الفيروسات
  • بكتيريا
  • طفيليات
  • الفطريات
  • بمجرد تطور جسم مضاد ضد مستضد معين وسيبقى في مجرى الدم لديك للحماية من الإصابات المستقبلية بهذه المادة الغريبة
  • إذا كنت قد تعرضت فستكون الأجسام المضادة موجودة في دمك وهذا يعني أنك سوف اختبار إيجابي للأجسام المضادة إذا جاءت اختباراتك إيجابية  فأنت مصاب بهذا المرض في مرحلة ما من حياتك ولا تعني النتيجة الإيجابية بالضرورة وجود إصابة نشطة حاليًا

العلاج    

  • عند إصابة الجنين قد تكون الأعراض خفيفة أو خطيرة للغاية و داء المقوسات عند الجنين يمكن أن يهدد حياة الطفل بعد الولادة بفترة وجيزة وقد يبدو معظم الأطفال حديثي الولادة الذين يعانون من دَاء المقوّسات الخلقي طبيعيًا عند الولادة ولكن قد تظهر عليهم علامات وأعراض مع تقدم العمر ومن المهم بشكل خاص التحقق من التورط في المخ والعيون
  • و قد يوصي طبيبك بعدم علاج داء المقوسات إذا لم يسبب أي أعراض ومعظم الأشخاص الأصحاء الذين يصابون بالعدوى ليس لديهم أي أعراض أو يصابون بأعراض خفيفة محدودة ذاتياً
  • إذا كان هذا المرض شديدًا أو مستمرًا أو يشتمل على العينين أو يشتمل على أعضاء داخلية فسوف يصف طبيبك عادة بيريميثامين دارابريم وسلفاديازين  بيريميثامين ويستخدم أيضا لعلاج الملاريا السلفاديازين مضاد حيوي
  • إذا كنت مصابًا بفيروس نقص المناعة البشرية أو الإيدز فقد تحتاج إلى مواصلة هذه الأدوية مدى الحياة و البيريميثامين يقلل من مستويات حمض الفوليك  وهو نوع من فيتامين ب و  يجب تناول فيتامين ب الإضافي أثناء تناول الدواء

المصادر و المراجع

Toxoplasmosis

إسراء أحمد

إسراء أحمد

إسمي إسراء أحمد كاتبة ومنشئة محتوى في موقع ومنصة ويكي عرب .. نسعى للوصول إلى الهدف الأسمى بإثراء المحتوى العربي على شبكة الإنترنت وجعل موقع ويكي عرب من كبرى المواقع العربية بعون الله تعالى .

السابق
تفسير مشاهدة الجندي في المنام
التالي
قصور عنق الرحم أسبابه و أعراضه و مضاعفاته و طرق الوقاية منه