أعراض واسباب الحمل الرحوي وعلاجه

كتابة: مرام البرعي - آخر تحديث: 27 يناير 2020
أعراض واسباب الحمل الرحوي وعلاجه

الحمل العنقودي

الحمل الرحوي أو العنقودي عبارة عن ورم حميد في الرحم ويحدث بسبب تطور المشيمة إلى مجموعة من الكيسات ولا توجد بهذا النوع من الحمل أنسجة مشيمة سليمة، فما هي أعراض وأسباب الحمل الرحوي أو العنقودي.

أعراض الحمل العنقودي

يظهر الحمل في الثلث الأول من الحمل العنقودي كحمل سليم ولكن تظهر بعد ذلك أعراض الحمل العنقودي:

  • نزيف مَهْبِلي يكون في الثلث الأول من الحمل.
  • غثيان حاد.
  • الشعور بالألم في منطقة الحوض.
أعراض الحمل العنقودي
أعراض الحمل العنقودي

ومن خلال الفحص يمكن اكتشاف التالي

  • زيادة حجم الرحم بشكل يفوق المعدلات الطبيعية في الحمل.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الإصابة بمرض فقر الدم.
  • ارتفاع نشاط الغده الدَّرَقِيَّة.
إقرا أيضا :  أبرز اسباب العقم عند المرأة

أسباب الحمل الرحوي

  • في الحمل الطبيعي يتم تلقيح البويضة عن طريق الحيوان المنوي من الأب وبها 46 كروموسوم، 23 كروموسوم من بويضة الأم و23 كروموسوم من الحيوان المنوي للأب.
  • لكن في الحمل العنقودي الكامل يكون مصدر الكروموسومات بأكملها وعددهم 46 كروموسوم من الأب بسبب ضياع الكروموسومات التي يكون مصدرها من الأم وتتضاعف كروموسومات الأب في العدد.
  • وفى الحمل العنقودي الجزئي لا يتم فقد للكروموسومات التي يكون مصدرها من الأم ولكن يتكون عدد مضاعف من الكروموسومات التي يكون مصدرها الأب أي أن البويضة الملقحة تحتوي على 69 كروموسوم.
  • ومن الممكن أن يحدث الحمل العنقودي الجزئي نتيجة تلقيح بويضة واحدة بواسطة حيوانين منويين مختلفين.
إقرا أيضا :  مخاطر الولادة القيصرية الثانيه

علاج الحمل الرحوي

  • ليس هناك أي احتمالية بتحول الحمل العنقودي إلى حمل سليم ولذلك ينبغي استئصال الحمل العنقودي بمجرد اكتشاف الحالة.
  • ويتم الاستئصال الحمل عن طريق عملية جراحية باستخدام تخدير موضعي أو بنج كلى والفترة الزمنية التي تستغرقها العملية قصيره جدا لا تتعدى النصف ساعة.
  • ويتم إجراء العملية بواسطة المَهْبِل ولا داعي لإجراء القيصرية وشق البطن في حالة كان حجم الأنسجة كبير للغاية والمرأة لا ترغب في الإنجاب مرة أخرى فمن الممكن استئصال الرحم بأكمله.
  • وينبغي على الطبيب بعد اتمام العملية الجراحية أن يتابع مستوى هرمون الحمل في الدم لكي يتأكد من أنه تمت إزالة الأنسجة بأكملها.
  • وبعد أن يعود مستوى هرمون الحمل إلى المعدل الطبيعي له يجب متابعة الحالة لمدة 6 اشهر أو ما يقارب السنة وينصح الطبيب المعالج خلال هذه الفترة بعدم الحمل حتى يتأكد أن زيادة ارتفاع هرمون الحمل غير ناتج من تطور الأنسجة من جديد.
إقرا أيضا :  متى يظهر جنس الجنين

الوقاية من الحمل الرحوي

  • ينبغي على السيدة أن تقوم بمتابعة وثيقة للحالات التي سبق لها فيها أن كان لها حمل عنقودي والإشراف على الحمل في الشهور المبكرة من عمر الحمل القادم ذلك لأن احتمال حدوث حمل عنقودي لديهن هو عشرة أضعاف احتمال حدوثه لدى باقي السيدات.

المصادر والمراجع

21 مشاهدة