طفلي

أعراض وأسباب متلازمة توريت

متلازمة توريت .. الأعراض والأسباب والعلاج

متلازمة توريت هي عبارة عن خلل عصبي وراثي يظهر منذ السنوات الأولى من عمر الطفل، وتظهر أعراضه على شكل حركات عصبية لا إرادية، ويصاحب المرض متلازمات صوتية متكررة، ومن الممكن أن يتم القضاء على هذه التشنجات اللاإرادية، التي تزداد وتقل بشكل مؤقت، وغالبا ما يسبقها إحساس غير مرغوب فيه في العضلات المتأثرة. 

سبب التسمية

يعود مصطلح توريت نسبة للطبيب الفرنسي جورج جايلز دو لاتوريت، والذي اكتشف هذا المرض لسيدة عام 1885.

-

أنواع متلازمة توريت

  • حسب النوع: تكون عبارة عن إعادة صوت أو حركة.
  • حسب المدة: يظهر بشكل مؤقت ومنها ما يستمر لفترات طويلة، ولكن هناك احتمالية استمرارها مدى الحياة.
إقرا أيضا:  أسباب رائحة الفم الكريهة عند الأطفال

أنواع تشنجات متلازمة توريت

  • تشنجات بسيطة: عبارة عن حركات قصيرة ومتكررة تأتي بشكل مفاجئ لأعضاء محددة من جسم الطفل.
  • تشنجات معقدة: تسيطر على أعضاء الجسم وتستمر لأوقات أطول، وتكون حركات متناسقة بعض الشيء.

الأسباب

ليس هناك سبب دقيق وراء الإصابة بـ متلازمة توريت، ولكن يحدث بالعادة بسبب كزيج من الصفات الموروثة والعوامل البيئية، وقد تلعب المواد الكيميائية في الدماغ التي تنقل نبضات العصب، والتي تتضمن الدوبامين والسيروتونين، دورا.

الأعراض

  • يشعر المريض بحاجة كبيرة لتنفيذ حركة أو خروج صوت، ولا يشعر بالراحة إلا في حالة الانتهاء منه.
  • الرغبة التي يشعر بها الطفل لإخراج الحركة أو الصوت قد تشبه الشعور بالحاجة لحك الجلد.
  • في حالة المحاولة لمنع تلك الحركات حتى ولو لفترات قليلة يتسبب ذلك في ضغط نفسي وعصبي كبير لدى الطفل.
  • هذه التشنجات الحركية تتم عادة في المواقف المملة التي يمر بها الطفل.
  • تختلف الأعراض من طفل لآخر واحياناً تختلف عند نفس الطفل بين فترة وأخرى.
  • ينتشر هذا المرض عند الأطفال الذكور أكثر من انتشاره بين الإناث.
  • وتعتبر المدة لظهور متلازمة توريت في السن ما بين 3 إلى 9 سنوات.
إقرا أيضا:  تأثير الألعاب الإلكترونية على الطفل

أكثر حركات متلازمة توريت إنتشاراً

  • دوران العين.
  • ترميش العينين بشكل مفرط.
  • القفز.
  • حركات عضلات الوجه.
  • هز الأكتاف.
  • حركة الاستنشاق.
  • نحنحة الحنجرة.
  • الدوران حول الذات.
  • محاولات لمس الأشياء والأشخاص بشكل مستمر.
إقرا أيضا:  مراحل تطور الطفل حديث الولادة

العلاج

  • العلاج النفسي: يساعد في علاج بعض المشاكل النفسية الأخرى التي تطرأ على الطفل بسبب معاناته من المتلازمة.
  • التحفيز العميق للعقل: الذي يساعد في الحد من التشنجات اللاإرادية الشديدة التي قد لا تستجيب لأنواع العلاجات الأخرى.
  • العلاج السلوكي: تساعد طرق العلاج السلوكية على التقليل من التشنجات اللاإرادية التي تحدث في متلازمة توريت، وهي عبارة عن تمرينات تعكس العادات وتراقب التشنجات، وتعلّم الأطفال التحرك بشكل يتعارض مع التشنجات الحركية والاصوات التي يقوموا بإصدراها.

المصادر والمراجع

المصدر

السابق
فوائد المياه الكبريتية
التالي
مكونات القلب في جسم الإنسان