الحمل والولادة

أعراض ضعف المبايض وأسبابه

أعراض ضعف المبايض وأسبابه

التبويض

يعد ضعف المبايض أحد الأسباب الرئيسية التي تتسبب بالعقم لدى السيدات، و يعرف ضعف المبايض بعدم قدرة المبيضين على انتاج البويضات السليمة والناضجة أو  حتى إنتاج البويضات، وتتركز أهمية المبيضين في اتمام عملية التبويض أو الاباضة عند السيدات، وللمبيضين مهمتين أساسية وهي انتاج هرمون الإستروجين والبروجسترون الذين يعملان على انتاج البويضات السليمة والناضجة لتلقح من أجل الحمل.

أسباب ضعف المبايض

  • وجود تشوهات خلقية في الجهاز التناسلي للسيدة مما يعمل على قدرة المبايض على انتاج البويضات.
  • زيادة في حجم البويضة أو انتاجها بحجم صغير مما يسبب مشاكل في التبويض.
  • وجود أورام حميدة أو خبيثة في الرحم أو اصابته بالتليف الرحمي.
  • الاصابة بتكيس المبايض وهو مرض شائع تعاني منه الكثير من السيدات.
  • فرط افراز هرمون الحليب المسمى بالبرولاكتين.
  • اضطرابات في افراز الهرمونات الأنثوية لدى السيدة.
  • اضطرابات في افراز العدة الدرقية، حيث يتسبب كل من زيادة الافرازات أو نقصها في مشاكل بالتبويض.
  • تؤدي السمنة المفرطة والنحافة الشديدة في مشاكل بالتبويض.
  • ممارسة السيدة التمارين الرياضية القاسية.
  • يعد التقدم بالسن سببا لضعف المبايض حيث يقل التبويض تدريجيا بعد بلوغ سن الخامسة والثلاثين من العمر.
  • اضطرابات في الدورة الشهرية وعدم انتظامها.
  • تناول بعض الأدوية ذات التأثير السلبي على عملية الاباضة.
إقرا أيضا:  أعراض نقص الكالسيوم عند الحامل

أعراض ضعف المبايض

هناك الكثير من الأعراض التي تشير الى الاصابة بضعف المبايض، ومن هذه الأعراض ما يلي :

-
  • عدم انتظام الدورة الشهرية وتأخرها عن موعدها كل شهر.
  • تهيج الوجه واحمراره وحساسيته.
  • الشعور بالهبات الساخنة أثناء الليل.
  • ضيق النفس والتعرق الشديد وذلك في الليل.
  • تدني الرغبة الجنسية وضعفها.
  • جفاف المهبل والاصابة بالالتهابات المتكررة.
  • الاصابة بالاضطرابات النفسية ومنها الاكتئاب والقلق والعصبية والمزاجية.

ضرورة استشارة الطبيب

عند ظهور الأعراض التالية يجب التوجه الى الطبيب مباشرة وذلك لمعرفة الأسباب، ومن أهم هذه الأعراض ما يلي :

  • تأخر الدورة الشهرية لمدة ثلاثة أشهر أو أكثر.
  • اذا كان عمرك يتراوح ما بين 35 – 40 وحاولت الحمل لستة أشهر دون نتيجة، يفضل مراجعة الطبيب للتأكد من وضعك الصحي.
  • اذا كان عمرك يتجاوز 40 عام.
  • الاصابة بآلام دورة شهرية شديدة.
  • الاصابة بمشاكل بالخصوبة.
  • الاصابة ببطانة الرحم أو التهاب الحوض.
  • اجهاضات متكررة دون أسباب معروفة.
  • الخضوع لعلاجات مرض السرطان.
إقرا أيضا:  فوائد الموز للمرأة الحامل

عوامل خطر ضعف المبايض

هناك الكثير من العوامل التي تزيد من فرص الاصابة بضعف المبايض، وهي ما يلي :

  • يؤثر العمر على المبايض حيث يقل التبويض تدريجيا عند تجاوز عمر 35.
  • يؤثر التدخين والتبغ تأثيرا سلبيا على المبايض، حيث يعمل على تقليل الخصوبة، ويزيد من فرص الاجهاض.
  • يؤدي تناول الكحول الى ضعف المبايض وتقليل الخصوبة، كما يمكن أن يزيد من فرص الاصابة بالعيوب الخلقية لدى الجنين.
  • تؤدي السمنة المفرطة الى ضعف التبويض بسبب تراكم الدهون على المبايض.
  • تعمل النحافة الشديدة واضطرابات الأكل كفقدان الشهية والشره المرضي على تقليل الخصوبة.
  • يؤدي نظام الدايت القاسي على تقليل الخصوية وضعف التبويض.
  • يزيد العامل الوراثي من خطر الاصابة بضعف التبويض.
  • التعرض لعمليات جراحية تخص المبيضين وبطانة الرحم والتي يمكن أن يكون لها تأثيرا سلبيا على التبويض.

طرق التشخيص

أعراض ضعف المبايض وأسبابه
أعراض ضعف المبايض وأسبابه

ليس هناك أي طريقة محددة لتشخيص ضعف التبويض، حيث يتم أخذ التاريخ المرضي للمريضة المتعلق بفترات الطمث وتغير الوزن والفحص البدني ونمو الشعر الزائد وحب الشباب، كما يطلب الطبيب الفحوصات التالية :

  • فحص الحوض : ويتم فيه فحص الجهاز التناسلي للسيدة يدويا وذلك بحثا عن أي تشوهات خلقية فيه.
  • تحاليل الدم : تطلب التحاليل التي تكشف عن مستويات الهرمونات في الجسم بحثا عن أي اضطربات فيها.
  • الموجات الفوق صوتية : تبين الموجات أي تكيسات موجودة في المبايض، وتكشف عن سمك بطانة الرحم.
إقرا أيضا:  أنواع وسائل منع الحمل

طرق علاج ضعف المبايض

يتركز علاج ضعف المبايض في تحديد السبب المؤدي الى ضعف التبويض وعلاج المسبب، كما يمكن أن يشمل العلاج تغيير نمط الحياة وتقليل الوزن والاستعانة بالأدوية التي تعمل على تنظيم الدورة الشهرية وتحسين التبويض في الجسم، ومن الأدوية التي توصف في هذه الحالة ما يلي :

  • حبوب منع الحمل : حيث تعمل حبوب منع الحمل على تنظيم هرمون الاستروجين.
  • الأدوية التي تعمل على تنظيم الهرمونات والتي تقلل من خطر الاصابة بسرطان الرحم.
  • يمكن أن تستخدم الرقعات الجلدية أو حلقة المهبل التي تحتوي على هرمون الاستروجين والبروجسترون.
  • يمكن أن توصف أدوية البروجسترون لمدة تتراوح ما بين 10 – 14 يوما كل شهر أو شهرين.

المصادر والمراجع

فريق التحرير

نحن في ويكي عرب ، ننظر الى مستقبل كبير للمحتوى العربي على شبكة الانترنت . مازلنا في البداية ، والبداية كانت جميلة . هدفنا : المحتوى الخدمي النظيف ، لنثري محتوى لغتنا في العالم الرقمي . فريق التحرير في موسوعة ويكي عرب

السابق
علاج فقر الدم بالغذاء
التالي
وصفات لعمل الكيكة العادية