الحمل والولادة

أعراض حرقان البول في الحمل

أعراض حرقان البول في الحمل

هل حرقان البول يمنع الحمل

تعد المرأة عرضة للإصابة بمرض حرقان البول في الحمل أو التهاب المبايض أكثر من الرجال، وذلك بسبب وجود التهابات وبكتيريا في منطقة المهبل، وقد يؤدي في بعض الأحيان حرقان البول في الجمل إلى أعراض كثيرة.

هل يمنع حرقان البول الحمل

نسبة النساء الحوامل المصابة بحرقان البول ٢٪ إلى ١٠٪، وتعد المرأة المصابة بالتهاب في المسالك قبل الحمل أكثر عرضة للإصابة به أثناء الحمل، ولا يعد حرقان البول هو سبب أساسي في منع الحمل خاصةً إذا كان الالتهاب الناتج عنه خفيفا ويمكن علاجه تحت إشراف الطبيب، ولكن في بعض الأحيان وعندما يكون التهاب المهبل شديد قد يؤثر على الحمل وذلك بعدة طرق منها:

  • يسبب التهاب مجرى البول إلى الآلام شديدة عند القيام بالعلاقة الزوجية وذلك بسبب التهاب المهبل والمثانة، مما يمنع الزوجين من إقامة علاقة لفترة طويلة حتى يتم علاج الالتهابات.
  • قد يؤثر التهاب المهبل على الكليتين ولمعالجة هذا التأثير تحتاج المرأة إلى تناول أدوية قوية، التي بدورها قد تأخر الحمل أو تمنعه لانه يمنع إقامة علاقة طوال فترة تناول هذه الأدوية.
  • قد يمنع التهاب المهبل وحرقان البول من وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة وتخصيبها وذلك بسبب الفطريات التي يسببها الالتهاب، لذا يجب علاج هذه الالتهابات حتى يتم الحمل.
إقرا أيضا:  علامات موت الجنين خلال الحمل
هل يمنع حرقان البول الحمل
هل يمنع حرقان البول الحمل

أعراض حرقان البول في الحمل

لحرقان البول العديد من الأعراض وهى:

  • وجود قطرات من الدم فى البول.
  • الشعور بألم في أسفل الظهر.
  • كثرة الذهاب المرحاض للتبول.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بالغثيان والقيء المتكرر.

كيفية الوقاية من حرقان البول في الحمل

عند الشعور بحرقان البول أو التهابات المثانة والمهبل يجب على الأم الحامل مراجعة الطبيب المشرف وعمل التحاليل اللازمة لمعرفة سبب الالتهاب، ومعرفة كيفية الوقاية منه التي تكون بعدة طرق منها:

  • الحرص على تناول الكثير من السوائل وخصوصاً المياه، والحفاظ على لون البول أصفر باهت.
  • الحرص على التبول وعدم امتلاء المثانة بالمياه فترات طويلة، مما يؤثر على المثانة ويسبب التهابات والإصابة بحرقان البول.
  • عند القيام بعملية الإخراج يجب التأكد من نظافة مكان الجسم جيداً وذلك لمنع انتقال أي جراثيم أو بكتريا من البراز إلى منطقة المهبل.
  • الحرص على نظافة منطقة المهبل جيداً باستخدام غسول مناسب لها وتنشيفها جيداً.
  • الابتعاد عن استخدام مستحضرات تنظيف لمنطقة المهبل ذات رائحة.
  • تناول عصير التوت البري لأنه يعمل على تقليل نمو البكتيريا.
  • الحرص على نظافة منطقة المهبل جيدا قبل وبعد إقامة العلاقة الزوجية حتى لا تسبب في الأمراض الجنسية مثل الالتهابات فى المهبل التي تؤدي إلى حرقان البول.
إقرا أيضا:  علامات سكر الحمل في الشهر الخامس

المصادر والمراجع

السابق
أسباب وأعراض الحمل الكذاب
التالي
هل ألم الظهر من علامات الحمل