الصحة

أطعمة تساعدك في المحافظة على الكبد

حماية الكبد

إن المحافظة على الكبد من الأمور الضرورية التي يجب الالتزام بها، حيث أن المحافظة على الكبد يمكن أن تتم عن طريق تناول بعض الأطعمة الصحية

يعد الكبد من أهم اعضاء جسم الإنسان لأنه يقوم بوظائف هامة جداً وأهمها على الإطلاق هي تنظيف الجسم من الشوائب والسموم الكثيرة، واثبتت الدراسات أن هناك أطعمة تتناولها بصورة يومية ودورية تساعدنا في الحفاظ على صحة الكبد سليماً ويطلق عليها الأطعمة الصديقة للكبد، منها دقيق الشوفان والذي يعتبر من الألياف التي تمنع إصابة الكبد بالعديد من الأمراض المختلفة وتساعد من يتبع حمية غذائية معينة في خسارة نسبة كبيرة من الوزن.

-

الأطعمة التي تساعد في المحافظة على الكبد

  • يعد نبات البروكلي أحد النباتات التي تتمتع بدور فعال في عدم تكون الدهون حول الكبد وأيضا إذابة المتكون منها لأن للنباتات عامة ضرورة هامة لصحة الكبد والحفاظ عليه.
  • تناول القهوة، فقد أثبتت الدراسات أن لتناولها دوراً كبيراً في الحفاظ على صحة الكبد من إصابته بالسرطان وهذا عن طريق تناول فنجانين منه على الأقل يومياً
  • أما بخصوص تناول الشاي الأخضر فهو مليء بالمواد المضادة للأكسدة التي تعمل على التقليل من تكون الخلايا السرطانية والحد من نموها إذا وجدت وينصح بتناوله ساخناً لأنه عندما يبرد تقل نسبة المواد المضادة للأكسده فيه.
  • أما عن شرب الماء فإنه يعتبر من أكثر الأشياء المفيدة لصحة الكبد وسائر أعضاء الجسم وبالنسبة للكبد فإنها تنقيه من الشوائب، وبتناولها باستمرار تقلل السعرات الحرارية التي يكتسبها الجسم من الأطعمة التي يتناولها طوال اليوم وتساعد الجسم في خسارة الوزن الزائد.
الأطعمة التي تساعد في المحافظة على الكبد
الأطعمة التي تساعد في المحافظة على الكبد
  • أما نبات اللوز فهو إحدى النباتات الغنية بفيتامين هــ التي تحمي الكبد من تكون الدهون حوله بالإضافة إلى أنه يمد الجسم بالعديد من الفيتامينات والعناصر المفيدة للصحة العامة وحرق الدهون الزائدة.
  • تعد السبانخ من النباتات الغنية بالفيتامينات وخاصة الحديد والمواد المضادة للأكسدة ويجب تناوله بصورة يومية أو إضافته للأطعمة للاستفادة الكبيرة من فيتاميناته.
  •  وأخيراً نبات التوت فإنه من الفواكه التي تحتوي على البوليفينولات التي تقوم بدوراً هاماً للأشخاص اللذين يعانون من سمنه زائدة وتراكم دهون حول الكبد فهذه المادة تعمل على إذابة الدهون حول الكبد ووقايته من الإصابة، وإذا كنت من الأشخاص اللذين لا يفضلون التوت فعليك بتناول الزيتون عوضا عنه لأنه يحتوي على نفس المادة “البوليفينولات”، والتي تفيد الجسم وتقي الكبد من الدهون المضرة والشحوم المتراكمة، ومع تناول كل هذه الأطعمة لابد من تقليل المواد المالحة التي نتناولها يومياً وأيضاً تقليل الدهون للحفاظ على الكبد وصحته.
إقرا أيضا:  مرض بهجت مرض طريق الحرير

المصادر والمراجع

13 Ways to a Healthy Liver

السابق
تفسير حلم رؤية النار في المنام
التالي
ما هي الحمى الصفراء وأسبابها وأعراضها