أضرار الدخان وكيفية الابتعاد عنه

كتابة: اسراء هشام - آخر تحديث: 3 ديسمبر 2019
أضرار الدخان وكيفية الابتعاد عنه

الدخان

الدخان هو المنشط الفعال لتدمير حياة الإنسان من جميع الاتجاهات، فهو مدمر لجميع خلايا الجسم وأجهزته العصبية والنفسية والعقلية، حيث أن الدخان هو مدمر أيضا في حياة الإنسان من حيث حياته الاجتماعية، فالمال يدخر نصفه لأجل التدخين وتدمير الصحة ليس في مأكله ومشربه وأشياء أخرى يمكن أن تفيده في حياته.

حيث يذهب معظم الناس إلى هذه العادة، حيث يعتبرون أنها هواية لهم تساعدهم على الخروج من حالات الضيق والخنقة التي يمارسونها، ويوجد أيضا بعض العادات الدينية التي يستخدمونها في حالات لم نعلمها غير أصحاب الديانات الأخرى، ومن أكثر وسائل التدخين انتشارا هي السجائر، وليس هي فقط من عادات التدخين وتوجد أشياء أخرى مثل الشيشة والحشيش وغيره.

إقرا أيضا:  كيف تترك التدخين بسرعة

أضرار الدخان

من الأضرار المسببة في هذا المرض مما يؤدي إلى الوفاة، حدوث جلطة قلبية مفاجئة نتيجة تجلط في الشرايين و الأوعية الدموية، وأيضا حدوث حالات النسيان الكثيرة، حيث يصبح الشخص تائه لم يستطيع أن يقوم بتجميع أفكاره ومعلوماته، والإصابة أيضا مثل الرئة والجهاز الهضمي وتدهور في معظم الحواس وانكماش البشرة وتسوس الأسنان وفقدانها وأيضا حالات ضعف السمع والبصر، وأيضا من أضراره إصابته بالسرطان في جميع الأجهزة، وعدم النوم الكافي لإقامة مهامه وظهور الغضب والكره بشكل مستمر في حياته.

إقرا أيضا:  كيف استطيع ترك التدخين

حكم الشرع في الدُخان

أن حكم الشرع في التدخين حرام لنا حيث لم يذكر أنه حلال أيضا في معظم الحالات، وأنه مدمر لصحة الإنسان ويجب أن نتجنبه للمحافظة على مجتمعنا وسلامته.

أضرار الدخان وكيفية الابتعاد عنه
أضرار الدخان وكيفية الابتعاد عنه

كيفية البعد عن الدخان

يجب أن يكون المدخن له القدرة على العزيمة والإصرار على ترك هذه العادة والابتعاد عنها، وأن يكون على علم بأن التدخين هو شيء سلبي ليس له قيمة لدينا حتي تساعد علي تركه، وأن يقوم بممارسة الأنشطة التي تفيد الجسم ليس الذي تضره، مثل الألعاب الرياضية والقراءة والكتابة والموهبة وأشياء أخري تساعده على تركها، والأهم من ذلك هي عدم مجالسة الصديق السوء لأنه هو أول شخص يوجهك إلى الطريق الخطأ سواء التدخين أو الإدمان أو ما إلى ذلك.

وبعد كل هذا نجد أن التدخين هو من يقوم بتدمير حياتنا كلها ليس تدمير أنفسنا فقط، وأنه وهم لكل من أعتقد أنه حل لمشاكل غير قادر على حلها لمجرد أنه دخان يخرج معه كل الهموم والأزمات التي تشعرها وتعيشها بداخلك، فيجب علينا أن نبتعد عن هذه العادة وننصح بترك من يقوم بالتدخين، حتى نحيا في سلام ويكون مجتمعنا قادر على تغيير اللون الأسود الموجود في مجتمعنا.

المصادر والمراجع

6 مشاهدة