أشهر أقوال جلال الدين الرومي

كتابة: روان مروان - آخر تحديث: 30 سبتمبر 2019
أشهر أقوال جلال الدين الرومي

جلال الدّين الرومي هو عالم في الفقه و شاعر صوفي من أصل فارسي، ألف عدة كتب في الجانب الصوفي و الأدبي و الفلسفي، و من مؤلفاته المنثورة: كتاب “فيه ما فيه”.

نشأة جلال الدين الرومي

هو محمد بن محمد بن حسين الخطيبي البلخي، ولد في مدينة بلخ الواقعة في أفغانستان عام 604 هـ، بعد ذلك غادرها و ذهب إلى بغداد ليعيش مع والده هناك، و تعددت الأماكن التي سافر إليها إلا أنه استقر في النهاية في مدينة قونية و بدأ مرحلة التدريس فيها.
و في عام 642 هـ تخلّى عن التدريس و وجه نفسه إلى التصوف، و تأثر كثيراً بالشاعر الفارسي فريد الدين العطار.
من شدة حب الرومي للإسلام و اتباعه السليم له هناك الكثير من الناس دخلوا إلى الإسلام بسببه، كما أنه كان يذكر الإسلام و حب الله بشكل كبير في أشعاره.

إقرا أيضا:  رواية أولاد حارتنا المثيرة للجدل

أشهر أقوال جلال الدّين الرومي

  • لا تكن بلا حب، كي لا تشعر بأنّك ميت، مُت في الحب و ابق حياً للأبد.
  • لعشق نبع، فانغمر كل قطرة تنفصل، عمر مستجد.
  • لعل الأشياء البسيطة، هي أكثر الأشياء تميزاً و لكن ليست كل عين ترى.
  • و اعلم أن كل نفسٍ ذائقة الموت لكن ليست كل نفسٍ ذائقة الحياة.
  • طيـنٌ أنـا، كلما صافحتكِ نبتَ فوق كفي اليـاسمين.
  • لا أرَاك و لكنّي ألقاك، فرؤية العَين رؤية، و رؤية القلب لقاء. ” جلال الدّين الرومي “
  • عندما تعرف روحك روحي معرفة تامة، فإن كلا الروحين يتذكر أنهما كانا روحاً واحداً في الماضي .
  • ثمة صوتٌ لا يستخدم الكلمات.. فأنصِتْ.
  • توضّأ بالمحبة قبل الماء، فإن الصلاة بقلب حاقد لا تجوز.
  • مُكابَدَتُكَ لِنَفسِكَ حربٌ لا نهايةَ لها.
  • أيها القلب ! لماذا أنت أسير لهذا الهيكل الترابي الزائل؟ ألا فلتنطلق خارج تلك الحظيرة، فإنك طائر من عالم الروح .. إنك رفيق خلوة الدلال، و المقيم وراء ستر الأسرار فكيف تجعل مقامك في هذا القرار الفاني؟ أنظر إلى حالك و اخرج منها و ارتحل من حبس عالم الصورة إلى مروج عالم المعاني إنك طائر العالم القدسي، نديم المجلس الأنسي فمن الحيف أن تظل باقياً في هذا المقام. ” جلال الدّين الرومي “
  • إن تكن تبحث عن مسكن الروح فأنت روح و إن تكن تفتش عن قطعة خبز فأنت الخبز و إن تستطع إدراك هذه الفكرة الدقيقة فسوف تفهم أن كل ما تبحث عنه هو أنت.
  • الوداع لا يقع إلا لمن يعشق بعينيه أما ذاك الذي يحب بروحه و قلبه فلا ثمة إنفصال أبداً.
  • أيها البشر الأتقياء التائهون في هذا العالم لم هذا التيه من أجل معشوق واحد ما تبحثون عنه في هذا العالم ابحثوا في دخائلكم فما أنتم سوى ذلك المعشوق.
  • استمع إلى صوت الناي كيف يبث آلام الحنين يقول : مُذ قُطعت من الغاب و أنا أحنُ إلى أصلي . ” جلال الدّين الرومي “
إقرا أيضا:  تلخيص رواية انت لي

المصادر و المراجع

مصدر1

مصدر2

28 مشاهدة