الاداب والشعر

أشعار الشوق والحنين الى الحبيب

أشعار الشوق والحنين الى الحبيب

الشوق

يبحث الكثير من الأشخاص عن أشعار الشوق والحنين الى الحبيب، وفي مقالنا هذا سنقدم لكم مجموعة من أشعار الشوق والحنين الى الحبيب وذلك من أهم شعراء الوطن العربي.

أشعار الشوق والحنين الى الحبيب

يا من قربت من الفؤاد – الشاعر إيليا أبو ماضي 

يا مَن قَرُبتَ مِنَ الفُؤادِ

وَأَنتَ عَن عَيني بَعيد

شَوقي إِلَيكَ أَشَدَّ مِن

إقرأ أيضا:تعلم كيف تقرأ بسرعة

شَوقِ السَليمِ إِلى الهُجود

أَهوى لِقاءَكَ مِثلَما

يَهوى أَخو الظَمءِ الوُرود

وَتَصُدُّني عَنكَ النَوى

وَأَصُدُّ عَن هَذا الصُدود

وَرَدَت نَميقَتَكَ الَّتي

جُمِعَت مِنَ الدُرِّ النَضيد

فَكَأَنَّ لَفظَكَ لُؤلُؤٌ

وَكَأَنَّما القِرطاسُ جيد

أَشكو إِلَيك وَلا يُلامُ

إِذا شَكى العاني القُيود

قصيدة اختلاف النهار والليل ينسي – الشاعر أحمد شوقي

اِختِلافُ النَهارِ وَاللَيلِ يُنسي

اُذكُرا لِيَ الصِبا وَأَيّامَ أُنسي

وَصِفا لي مُلاوَةً مِن شَبابٍ

صُوِّرَت مِن تَصَوُّراتٍ وَمَسِّ

عصفتْ كالصَّبا اللعوبِ ومرّت

سِنة حُلوة، ولذَّة خَلْس

وسلا مصرَ : هل سلا القلبُ عنها

أَو أَسا جُرحَه الزمان المؤسّي؟

كلما مرّت الليالي عليه

رقَّ ، والعهدُ في الليالي تقسِّي

مُستَطارٌ إذا البواخِرُ رنَّت أَولَ

إقرا أيضا:  شعر عن الصبر والتفاؤل

الليلِ، أَو عَوَتْ بعد جَرْس

أَحرامٌ عَلى بَلابِلِهِ الدَو

حُ حَلالٌ لِلطَيرِ مِن كُلِّ جِنسِ

كُلُّ دارٍ أَحَقُّ بِالأَهلِ إِلّا

في خَبيثٍ مِنَ المَذاهِبِ رِجسِ

نَفسي مِرجَلٌ وَقَلبي شِراعٌ بِهِما

في الدُموعِ سيري وَأَرسي

وَطَني لَو شُغِلتُ بِالخُلدِ عَنهُ

إقرأ أيضا:القصة القصيرة

نازَعَتني إِلَيهِ في الخُلدِ نَفسي

شَهِدَ اللَهُ لَم يَغِب عَن جُفوني

شَخصُهُ ساعَةً وَلَم يَخلُ حِسّي

وَكَأَنّي أَرى الجَزيرَةَ أَيكاً

نَغَمَت طَيرُهُ بِأَرخَمَ جَرسِ

قصيدة لأن الشوق معصيتي – الشاعر فارق جويدة

لا تذكرى الأمس إنى عشت أخفيه

إن يغفر القلب جرحى … من يداويه

قلبى وعيناك والأيام بينهما

درب طويل تعبنا من مآسيه

إن يخفق القلب كيف العمر نرجعه

كل الذى مات فينا … كيف نحييه

الشوق درب طويل عشت أسلكه

ثم أنتهى الدرب وارتاحت أغانيه

جئنا إلى الدرب والأفراح تحملنا

واليوم عدنا بنهر الدمع نرثيه

مازلت أعرف أن الشوق معصيتي

والعشق والله ذنب لست أخفيه

قلبي الذى لم يزل طفلا يعاتبني

كيف انقضى العيد … وانفضت لياليه

يا فرحة لم تزل كالطيف تسكرني

كيف انتهى الحلم بالأحزان والتيه

حتى إذا ما انقضى كالعيد سامرنا

عدنا إلى الحزن يدمينا … وندميه

مازال ثوب المنى بالضوء يخدعني

قد يصبح الكهل طفلا فى أمانيه

إقرا أيضا:  ما هو الأدب العالمي

أشتاق فى الليل عطرا منك يبعثني

إقرأ أيضا:تعريف الموشحات الأندلسية وخصائصها

ولتسألي العطر كيف البعد يشقيه

أشعار الشوق والحنين

شعر عن الشوق – المتنبي

ما الشّوْقُ مُقتَنِعاً منّي بذا الكَمَدِ

حتى أكونَ بِلا قَلْبٍ ولا كَبِدِ

ولا الدّيارُ التي كانَ الحَبيبُ بهَا

تَشْكُو إليّ ولا أشكُو إلى أحَدِ

ما زالَ كُلّ هَزيمِ الوَدْقِ يُنحِلُها

والسّقمُ يُنحِلُني حتى حكتْ جسدي

وكلّما فاضَ دمعي غاض مُصْطَبري

كأن ما سالَ من جَفنيّ من جَلَدي

فأينَ من زَفَرَاتي مَنْ كَلِفْتُ بهِ

وأينَ منكَ ابنَ يحيَى صَولة الأسَدِ

لمّا وزَنتُ بكَ الدنيا فَملت بهَا

وبالوَرَى قل عِندي كثرَةُ العَدَدِ

ما دارَ في خَلَدِ الأيّام لي فَرَحٌ

أبا عُبادَةَ حتى دُرْتَ في خَلَدي

مَلك إذا امْتَلأت مَالاً خَزائِنُهُ

أذاقهَا طَعمَ ثُكلِ الأمّ للوَلَدِ

ماضي الجَنانِ يُريهِ الحَزْمُ قَبلَ غَدٍ

بقلبِهِ ما تَرَى عَيناهُ بَعْدَ غَدِ

ما ذا البَهاءُ ولا ذا النّورُ من بَشَرٍ

ولا السّماحُ الذي فيهِ سَماحُ يَدِ

أيّ الأكُفّ تُباري الغَيثَ ما اتّفَقَا

حتى إذا افتَرقا عادَت ولمْ يَعُدِ

قد كنتُ أحْسَبُ أنّ المجدَ من مُضَرٍ

حتى تَبَحتَرَ فَهوَ اليومَ مِن أُدَدِ

قوم إذا أمطَرَت مَوتاً سيوفهمُ

حَسِبتَها سحباً جادت على بلَدِ

لم أُجرِ غايَةَ فكري منكَ في صِفَة

إقرا أيضا:  نبذة عن حياىة الشاعرة الخنساء

إلّا وَجَدْتُ مَداها غاية الأبدِ

أشعار الشوق والحنين الى الحبيب
أشعار الشوق والحنين الى الحبيب

قصيدة الحنين – الشاعر ابراهيم ناجي

أمسي يعذبني ويضنيني

شوقٌ طغي طغيانَ مجنون

أين الشفاء ولمَ يعد بيدي

إلاَّ أضاليلٌ تداويني

أبغي الهدوء ولا هدوء وفي

صدري عبابٌ غير مأمون

يهتاج إن لَجَّ الحنين به

ويئن فيه أنينَ مطعون

ويظل يضرب في أضالعه

وكأنها قضبان مسجون

ويحَ الحنين وما يجرعني

من مُرِّه ويبيت يسقيني

ربيتُه طفلاً بذلتُ له

ما شاء من خفضٍ ومن لينِ

فاليوم لمّا اشتدّ ساعدُه

وربا كنوارِ البساتينِ

لَم يرضَ غير شبيبتي ودمي

زاداً يعيشُ به ويفنيني

كم ليلةٍ ليلاءَ لازمني

لا يرتضي خلاً له دوني

ألفي له همساً يخاطبني

وأري له ظلاً يماشيني

متنفساً لهباً يهبُّ على

وجهي كأنفاسِ البراكينِ

ويضمُنا الليلُ العظيمُ وما

كالليلِ مأوي للمساكينِ

المصادر والمراجع

مقالات ذات صلة

فريق التحرير

نحن في ويكي عرب ، ننظر الى مستقبل كبير للمحتوى العربي على شبكة الانترنت . مازلنا في البداية ، والبداية كانت جميلة . هدفنا : المحتوى الخدمي النظيف ، لنثري محتوى لغتنا في العالم الرقمي . فريق التحرير في موسوعة ويكي عرب

السابق
قصائد محمود درويش في الحب
التالي
أجمل ما قيل في الحب